الهدهد

مقتل إسرائيلي طعناً بسكين في مدينة طنجة.. الحادث أربك السلطات المغربية

أفادت هيئة البث الإسرائيلية، صباح الخميس، ان مواطناً إسرائيلياً قتل طعناً بسكين في مدينة طنجة بالمغرب.

وقالت إن الشرطة المغربية فتحت تحقيقاً بالحادث لمعرفة ملابساته، في الوقت الذي شكك البعض في هوية الشخص المقتول.

وأشارت إلى أن وزارة الخارجية الإسرائيلية تتابع الأمر مع السلطات المغربية.

مقتل إسرائيلي في طنجة المغربية

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية، عن وسائل إعلام مغربية قولها إن القاتل المشتبه به، يبلغ من العمر 36 عاما، “وله سجل إجرامي، ويعاني من اضطراب عقلي”.

اقرأ أيضاً: الكاتب نظام المهداوي: ملك المغرب يستقوي ضد جارته الجزائر بالصهاينة تماماً كما يفعل محمد بن زايد

وتزامناً مع تلك المعلومات شكك مغرد مغربي بهوية القتيل وقال :” القتيل ليس اسرائيلي، بل مغربي من ديانة يهودية،  و يعمل مسيرا لمطعم بطنجة، قتل من طرف شخص كان مقرب منه و هو مختل عقليا”.

ولم تعقب السلطات الإسرائيلية على الحادث.

وشهدت العلاقات المغربية الإسرائيلية تطبيعاً في العاشر من ديسمبر من العام الماضي 2020، بوساطة أمريكية لتصبح المغرب سادس دولة عربية تطبع مع إسرائيل بعد مصر (1979) والأردن (1994) والإمارات (2020) والبحرين (2020) والسودان (2020).

ما بعد التطبيع

وكشفت إسرائيل عن اتفاقيات اقتصادية جديدة مع الدول العربية التي طبعت معها مؤخراً في المجالين الزراعي والصناعي وذلك علاوة على عمليات “تطبيع اجتماعي” تنشط تحديدا في دول الخليج.

وقد أعلنت أكبر شركة للمنتجين والمصدرين لفاكهة “الأفوكادو” في إسرائيل “مهادرين” عن انطلاق مشروع لإنتاج فاكهة “الأفوكادو” في المغرب.

وذكرت صفحة “إسرائيل بالعربية” على موقع “تويتر” أن قيمة الاستثمار في هذا المشروع تبلغ حوالي 9 ملايين دولار، حيث سيتمكن المغرب، بموجب هذه الشراكة من إنتاج 10.000 طن من “الأفوكادو” سنويا.

وجاء هذا الاتفاق الاقتصادي، الذي يضاف لاتفاقية التطبيع، بعد أن أطلقت شركتا طيران إسرائيليتان أولى رحلاتهما المنتظمة من إسرائيل إلى المغرب، في شهر يوليو الماضي.

اقرأ أيضاً: الجزائر تتهم المغرب وإسرائيل بالوقوف وراء مفتعلي حرائق الغابات

وقالت شركة “مهادرين”، إنها ستبدأ لأول مرة، زراعة الأفوكادو في المغرب، تلبيةً للطلب المتزايد باستمرار على الأطعمة فائقة الجودة. وقال الرئيس التنفيذي للشركة، شاؤول شيلح: “إن زراعة الأفوكادو في المغرب جزء من خطة أكبر لنكون قادرين على تزويد عملائنا الأوروبيين بسهولة أكبر من إسرائيل، من حيث الجغرافيا، ومن حيث التكاليف الأكثر تنافسية”.

ويتوقع شيلح، استلام الأرض من الحكومة المغربية قريبا من أجل الشروع في العمل، وقال: “هناك خطط لبدء الزراعة في مارس من العام 2022، ليكون المنتج متاحا في غضون عامين أو ثلاثة أعوام”، وتابع: “يمكن توقع حصاد كامل في غضون خمس سنوات تقريبا”.

وسيعود هذا الاستثمار بفوائد اقتصادية كبيرة لإسرائيل، وهو ما يثير غضب الفلسطينيين ومناصريهم، إذ يأتي الاتفاق، في ظل نجاحات حققتها حركات المقاطعة وطالت بضائع وسلعا اقتصادية في كل من دول أوروبا وفي أمريكا الحليف الأكبر لإسرائيل.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

وطن

الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير كوقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن

تعليق واحد

  1. هاكم دليل الخنوع والذل والسفلة ولعق الأحذية : الصورة في المقهورة المغربية لكن ليس هناك سوى علم وحيد للبلد المضيف بين عدة أعلام للكيان الضيف …
    إلى أين يا حكامنا في انزال البنطلون …
    سترون بأعينكم الذلة والمهانة التي ستصيبكم بسبب تخليكم عن الإعتصام بحبل الله والتمسك بذيول أعدائه وأعدائكم…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى