الرئيسيةالهدهدوزير إسرائيلي يشكر السيسي على إغلاق معبر رفح في وجه الفلسطينيين!

وزير إسرائيلي يشكر السيسي على إغلاق معبر رفح في وجه الفلسطينيين!

أثارت رسالة الشكر التي أرسلها وزير القضاء الإسرائيلي السابق حايم رمون، إلى رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي بعد إغلاق معبر رفح البري الرابط بين قطاع غزة والأراضي المصرية، ضجة واسعة على منصات التواصل الاجتماعي.

وقررت مصر إغلاق معبر رفح المنفذ الوحيد للعالم الخارجي مع قطاع غزة، الأحد الماضي حتى إشعار اخر بشكل مفاجئ دون إبداء أسباب واضحة وراء ذلك القرار.

وجاء قرار الاغلاق عقب التصعيد الحدودي الذي شهده قطاع غزة الجمعة الماضية، خلال مهرجان ومسيرة، قرب الحدود الشرقية لمدينة غزة، قمعها الجيش الإسرائيلي المتمركز على الجانب الآخر من السياج، ما أسفر عن إصابة 41 مواطنا بجراح مختلفة، بينهم 22 طفلا.

وأصيب على إثره جندي إسرائيلي بإصابة حرجة جراء إطلاق فلسطيني النار عليه من مسافة صفر خلال المواجهات التي أدت إلى تصعيد الأوضاع في القطاع.

وخلال المظاهرة، أطلق فلسطيني، النار من مسدس، على قناص إسرائيلي، من مسافة قريبة للغاية، ما أدى إلى إصابته بجراح خطيرة، بحسب بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي.

كما عادت الفصائل إلى إطلاق “البالونات الحارقة” التي تتسبب في اندلاع النيران في المناطق الإسرائيلية المحاذية للقطاع، وهو ما ترد إليه إسرائيل بقصف أهداف تتبع لحركة حماس. حسب الأناضول التركية

إغلاق معبر رفح

وكتب الوزير الاسرائيلي حايم رمون تغريدة على “تويتر”، ( شكرا مصر التي أغلقت معبر رفح ردا على أحداث الجمعة التي أصيب فيها الجندي برئيل شموئيلي، في وقت يواصل بينت مد غزة بمواد البناء…يبدو لي أن السيسي يهمه أمن جنود جيشنا ومستوطني غلاف غزة أكثر من بينت).

وأثارت الرسالة الإسرائيلية للرئيس المصري غضباً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي حسب ما رصدت “وطن” من تعليقات وردود فعل غاضبة على “تويتر”.

الكاتب الفلسطيني نظام المهداوي كان أول المعلقين على قرار مصر إغلاق معبر رفح وخنق الفلسطينيين في قطاع غزة، فكتب قائلاً :” انزعج العدو الصهيوني من تصاعد أعمال فصائل المقاومة في غزة سعيا وراء مطالبها التي لم تتحقق منذ العدوان الأخير”.

وأضاف :” وما يزعج الصهاينة يزعج السيسي الذي أمر باغلاق معبر رفح ليدفع المرضى والمساكين والأبرياء المحاصرين منذ عقود ثمن ممطالبتهم بحقوقهم”.

وتواصلت ردود الفعل على رسالة الشكر الإسرائيلية للسيسي

مصر تعترف بأن الاغلاق بسبب التصعيد الحدودي

ونقلت رويترز عن مصدرين أمنيين مصريين أن الإغلاق تم لأسباب أمنية في أعقاب التصعيد الذي جرى السبت الماضي بين إسرائيل وحركة “حماس”، حيث قصفت طائرات إسرائيلية مواقع في غزة بعد تبادل إطلاق النار عبر الحدود بين غزة وإسرائيل في وقت سابق من ذلك اليوم.

اقرا أيضاً: إطلاق نار وسحب سلاح جندي إسرائيلي.. تظاهرات غاضبة شرق غزة في الذكرى الـ 52 لإحراق الأقصى

وهذا الإغلاق للمعبر يعد الأول من نوعه منذ أشهر في غير العطل الرسمية.

يذكر أنه تم تشغيل المعبر استثنائيا اعتبارا من 16 مايو/أيار الماضي، بالتزامن مع عدوان إسرائيلي دموي على قطاع غزة، لاستقبال الجرحى والمصابين والحالات الإنسانية وإدخال المساعدات، إضافة إلى عبور العالقين من الجانبين، حسب ما أفاد الإعلام المصري الرسمي.

وتقود إسرائيل حصارا خانقا على قطاع غزة وتقيد حركة البضائع والأفراد منذ سنوات، ورفح هو المعبر البري الوحيد الذي يربط القطاع بالعالم الخارجي.

رسالة احتجاج مصرية ضد حركة حماس

ويرى محللون سياسيون فلسطينيون، في إغلاق مصر لمعبر رفح البري، جنوبي قطاع غزة، دون تحديد مدة زمنية، رسالة احتجاج مصرية، موجهة للفصائل الفلسطينية وبخاصة حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، لدفعها إلى ضرورة العودة لمسار التهدئة.

وقال المحللون، لـ”الأناضول”، إن هذا الإغلاق يأتي في ظل تعثّر جهود التهدئة التي تقودها مصر بين غزة وإسرائيل، وتصعيد فعاليات “المقاومة الشعبية”، قرب السياج الحدودي الفاصل بين الطرفين.

واستبعد المحللون أن يؤدي هذا الإغلاق إلى قطيعة بين مصر والفصائل الفلسطينية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث