الجيش الألماني شحن آلاف علب “البيرة والنبيذ” من أفغانستان وترك المتعاونين.. هل قيمتهم أقل من الخمور؟!

1

قالت صحيفة “بيلد” الألمانية إن قوات بلادها العاملة في أفغانستان، شحنت آلاف علب “البيرة والنبيذ” من هناك عوضاً عن إجلاء الأفغان الذين تعاملوا معها طوال السنوات الماضية.

وأثارت الفضيحة الجديدة للقوات الألمانية، انتقادات حادة وجهتها الصحيفة للحكومة الالمانية، بسبب فشلها في إجلاء موظفي الدعم الأفغان قبل سيطرة طالبان على كابول.

بيرة ونبيذ في مطار كابل بأفغانستان

الصحيفة الألمانية قالت إن الجيش الألماني شحن ما يقرب من 65 ألف علبة بيرة و340 زجاجة نبيذ إلى ألمانيا أثناء استكمال انسحاب قواته من أفغانستان في نهاية حزيران/ يونيو، لكن المئات من الموظفين الأفغان وأفراد أسرهم لم يحصلوا على تأشيرة ولم يتم إجلاؤهم على الفور.

وأوضحت الصحيفة أن “أولئك الذين عملوا لسنوات عديدة لفائدة ألمانيا وخاطروا بحياتهم من أجلها قيمتهم على ما يبدو أقل من علب الجعة”.

وانتقد كريستوف هوفمان، النائب عن الحزب الديمقراطي الحر المعارض، وزير الخارجية هايكو ماس لارتكابه “أخطاء فادحة وفشله في إعطاء الأولوية لإجلاء الأفغان” المتعاونين، بحسب الصحيفة.

اقرا أيضاً: مطار كابل.. الأمريكان فضلوا أخذ كلابهم معهم وتخلوا عن عملائهم الأفغان (شاهد)

ونقلت “بيلد” عن هوفمان قوله: “إنه لأمر مخز”، مضيفا أن الحكومة الفيدرالية “فشلت في تقييم الوضع بدقة” في أفغانستان خلال الشهرين الماضيين.

مغردون يسخرون من الجيش الألماني

الحادثة أثارت سخرية واسعة وموجة انتقادات في أوساط نشطاء مواقع التواصل، مع انتشار مقاطع فيديو وصور تظهر تدفق آلاف المواطنين الأفغان إلى مطار كابل في محاولة منهم للهرب من حركة طالبان بعد سيطرتها على العاصمة.

الناتو يتحدث عن بطئ في عمليات الاجلاء

هذا ونقلت رويترز عن مسؤول في حلف شمال الأطلسي (الناتو) قوله إن عمليات إجلاء الأجانب والمتعاونين الأفغان تجري بوتيرة بطيئة، في حين نفت حركة طالبان منعها الأفغان المغادرة.

وقال المسؤول في الناتو إنه تم إجلاء نحو 12 ألف أجنبي وأفغاني يعملون لدى السفارات وجماعات الإغاثة الدولية من أفغانستان منذ دخول مقاتلي طالبان العاصمة كابل.

اقرا أيضاً: فوضى وقتلى في مطار كابل .. فيديو سقوط هاربين ربطوا أنفسهم بعجلات طائرة (شاهد)

وأضاف المسؤول -الذي طلب عدم نشر اسمه- لرويترز أن “عملية الإجلاء بطيئة لأنها محفوفة بالمخاطر لأننا لا نريد أي شكل من أشكال الاشتباكات مع أعضاء طالبان أو المدنيين خارج المطار”.

وقال مسؤولون بحلف الناتو وطالبان إن ما لا يقل عن 12 شخصا لقوا حتفهم في المطار والمنطقة المحيطة به منذ يوم الأحد في الوقت الذي حثت فيه طالبان المدججة بالسلاح حوله أولئك الذين ليست لديهم وثائق سفر على العودة إلى ديارهم.

بدورها، نقلت رويترز عن مسؤول في طالبان نفيه منع الأفغان من مغادرة البلاد عبر المطار، وأضاف أن الحركة تبعد فقط من ليست لديهم أوراق سفر قانونية، لكنهم يزيدون الفوضى عند بوابة المطار. وشهد محيط مطار العاصمة الأفغانية إطلاق نار لتفريق مئات الأفغان الذين يحاولون دخول المطار سعيا لمغادرة البلاد.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    ….فليعرف هؤلاء العملاء أنهم أدنى وأرخس من كل شيئ..هم لايساوون كيس قمامة مرمية على جنبات الطريق…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More