الرئيسيةالهدهدهل تبدأ حرب جديدة بغزة .. جيش الاحتلال رفع الجهوزية والمقاومة جاهزة...

هل تبدأ حرب جديدة بغزة .. جيش الاحتلال رفع الجهوزية والمقاومة جاهزة لأي سيناريو

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن جيش الاحتلال، رفع الجهوزية في مستوطنات غلاف قطاع غزة، بعد أن أبلغ المستوطنين باحتمالية تجدد القتال.

كما ذكرت القناة 20 الإسرائيلية، أنه من المتوقع حدوث تصعيد في قطاع غزة، لافتة إلى أن الفصائل الفلسطينية سترد إذا رد الجيش الإسرائيلي على إطلاق الصواريخ من غزة تجاه مستوطنة (سديروت).

وقالت قناة (كان) الإسرائيلية: “في المؤسسة الأمنية يريدون الحفاظ على المعادلة التي تم ترسيخها منذ عملية حارس الأسوار، لذا من المتوقع أن ينفذ الجيش رد قاسي الليلة على إطلاق الصواريخ نحو سديروت”.

وأضافت القناة: “تم رفع مستوى التأهب في غلاف غزة استعدادا لاحتمال التصعيد”.

وكانت صفارات الإنذار دوت صباح اليوم الاثنين، في مستوطنات غلاف غزة، بعد اطلاق صاروخين من قطاع غزة، فيما حاولت القبة الحديدية التصدي لهما.

وبدوره كتب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي أفيخاي أدرعي على حسابه على موقع تويتر، أن قذيفة صاروخية انطلقت من قطاع غزة نحو إسرائيل، وتمكنت منظومة القبة الحديدية من اعتراضها.

اقرأ أيضاً: هل نحن أمام جولة القتال الخامسة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة؟

وقال شهود عيان إن العديد من السكان في المنطقة اضطروا إلى دخول غرفهم المحصنة وأخذ الحيطة.

هذا ولم تعلن أي جهة فلسطينية حتى اللحظة مسؤوليتها عن عملية إطلاق الصاروخين، ولا يُعتقد أنّ أياً من الفصائل ستعلن مسؤوليتها كما جرى في مرات سابقة.

المهلة تنتهي مساء اليوم

وتنتهي مساء اليوم المهلة التي أعطتها الفصائل الفلسطينية للوسطاء الذين يعملون على تثبيت وقف إطلاق النار، وسط تهديدات متصاعدة من الفصائل بتصعيد على الحدود نتيجة عدم البدء في إعادة إعمار ما دمرته الحرب الرابعة واستمرار القيود والتضييق الإسرائيلي على القطاع.

وكانت مصادر فلسطينية مطلعة في قطاع غزة كشفت، لموقع”العربي الجديد”، الخميس الماضي، أنّ فصائل المقاومة اتخذت قراراً بالتصعيد التدريجي ضد الاحتلال الإسرائيلي، في ظلّ تزايد الضغوط والقيود على القطاع، وعدم التقدم في مفاوضات تثبيت وقف إطلاق النار، وهو ما نتج عنه تأخر عملية إعادة إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي الرابع على غزة في مايو الماضي.

وقالت المصادر إن الفصائل ستبدأ بالتصعيد التدريجي على الحدود عبر فعاليات المقاومة الشعبية الخشنة، والتي تشمل البالونات الحارقة والإرباك الليلي وغيرها من الفعاليات التي تستهدف مستوطني “غلاف غزة”، وسترد على أي عدوان إسرائيلي يتبع ذلك، وإنها أبلغت الوسطاء بهذا القرار.

اعتداءات للمستوطنين وإخطارات هدم وتجريف

ونفذ مستوطنون، اليوم الإثنين، اعتداءات بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية، في حين جرفت قوات الاحتلال أراضي وأخطرت بهدم منازل ومنشآت، وصورت أخرى خلال اقتحامات في مناطق متفرقة من الضفة.

اقرأ أيضاً: علي راشد النعيمي يفتح قلبه لصحيفة إسرائيلية ويدعو لتحرير غزة من حماس

وهاجم مستوطنون منازل المواطنين الفلسطينيين في بلدة عصيرة القبلية جنوب نابلس شمال الضفة الغربية، بحماية قوات الاحتلال، وحينما تصدى لهم الأهالي اندلعت مواجهات بينهم وبين قوات الاحتلال، دون وقوع إصابات، بحسب تصريحات لمسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس.

في سياق آخر، شرعت قوات الاحتلال بتجريف مساحات واسعة من أراضي قلقيلية شمال الضفة الغربية، لتنفيذ مخطط استيطاني يهدف إلى توسعة الشارع الاستيطاني الرابط بين مدينتي قلقيلية ونابلس.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث