الأربعاء, نوفمبر 30, 2022
الرئيسيةالهدهدبعد ما حصل في أفغانستان .. كاتب عُماني للعرب: "اصحوا من غفلتكم...

بعد ما حصل في أفغانستان .. كاتب عُماني للعرب: “اصحوا من غفلتكم وتعلّموا الدرس”

- Advertisement -

قال الكاتب العُماني سيف النوفلي، إنّ الدرس الذي يجب أن يتعلمه بعض العرب مما حصل في أفغانستان، هو أن الولايات المتحدة الأمريكية ليست بالحليف أو الشريك الموثوق.

وأضاف “النوفلي” في تغريدةٍ بحسابه في تويتر، رصدتها “وطن”، إنّ الولايات المتحدة سرعان ما تتخلى عن عملائها وشركائها بعد أن تنتهي مصالحها.

- Advertisement -

وقال إنّ على العرب أن يصحوا من غفلتهم، ويصلحوا ذات بينهم فليس لهم إلا الرجوع إلى الوحدة العربية.

وبعد 20 عاما على طردها من السلطة إثر الغزو الأميركي لأفغانستان دخلت قوات طالبان أمس الأحد العاصمة كابل، وسيطرت على المقار الأمنية والحكومية فيها، وذلك عقب سيطرتها على الولايات الـ33 الأخرى خلال أسبوع فقط.

طالبان: أكثر من 90% من المباني الحكومية في أفغانستان تحت سيطرتنا

- Advertisement -

قال مسؤولون في حركة طالبان إن الوضع في أفغانستان اليوم الاثنين هادئ، وإن مقاتلي الحركة لا يشتبكون مع قوات الحكومة المنصرفة أو المدنيين في أي منطقة، وذلك بعد يوم من سيطرة الحركة على العاصمة كابل وانهيار الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين في الحركة -رفضوا ذكر أسمائهم- أنهم لم يتلقوا أي تقارير عن أي اشتباكات في مختلف أنحاء البلاد، وقال عضو كبير في الحركة إن “الوضع هادئ وفقا لما لدينا من تقارير”.

وأفادت رويترز -حسب مسؤول في طالبان- بأن أكثر من 90% من المباني الحكومية باتت تحت سيطرة الحركة.

كما قال المتحدث باسم طالبان محمد نعيم إن الحركة نشرت وحدات خاصة من مقاتليها في كابل لتوفير الأمن، وإن جميع نقاط التفتيش الرئيسة تقريبا في العاصمة تحت سيطرة الحركة.

كما نقلت رويترز عن مسؤول في طالبان أن مقاتلي الحركة باشروا جمع السلاح من المدنيين في العاصمة كابل، “لأن الناس ليسوا بحاجة إليها للحماية الشخصية بعد الآن”.

وقال لرويترز “نتفهم أن الناس احتفظوا بالأسلحة من أجل السلامة الشخصية، الآن يمكنهم الشعور بالأمان، لسنا هنا لإيذاء المدنيين الأبرياء”.

فوضى وقتلى في مطار كابل

وعلى وقع التطوارات الميدانية التي يشهدها مطار كابل الدولي، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعيّ، مشاهد تظهر لحظة سقوط عدد من الهاربين من أفغانستان عندما حاولوا الفرار من البلاد وربطوا أنفسهم بعجلات طائرة.

وانتشر مقطع آخر يظهر حشوداً ضخمة من مواطنين أفغان يلاحقون طائرة أثناء إقلاعها.

وتكدس مئات الأفغان في مطار كابل في مسعى للخروج من البلاد بعد دخول مسلحي حركة طالبان العاصمة كابل أمس الأحد.

وقال مسؤول أميركي لوكالة رويترز إن الجموع في مطار كابل كانت خارج السيطرة، وإن القوات الأميركية أطلقت النار لمنع الفوضى.

وأفاد مسؤول أميركي ثان بأن إطلاق النار في الهواء في مطار كابل جاء لمنع أفغان من ركوب طائرات عسكرية.

اقرأ أيضاً: كيف هزم 80 ألف مقاتل من طالبان حوالي 400 ألف جندي أفغاني في أسابيع رغم الإنفاق الضخم!

وأشار إلى أن الرحلات الجوية العسكرية من كابل مخصصة فقط لنقل دبلوماسيين وموظفين في السفارات.

ويتولى جنود أميركيون مسؤولية المطار للمساعدة في إجلاء موظفي السفارة الأميركية ومدنيين آخرين.

وأكد مصدر أمني إن 4 أشخاص قتلوا وأصيب 13 آخرين جراء التدافع في مطار كابل.وذكر مراسل قناة الجزيرة القطرية أن الحشود توجهت إلى المطار بعد انتشار شائعات بين سكان العاصمة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي أن دولا غربية ستقوم بنقل الراغبين بالهجرة إليها من دون حاجة إلى تأشيرات أو وثائق سفر.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

أنس السالم
أنس السالم
- كاتب ومحرر صحفي يقيم في اسطنبول. - يرأس إدارة تحرير صحيفة وطن - يغرد خارج السرب منذ عام 2015. - حاصل على درجة البكالوريوس في الصحافة والاعلام. - عمل مراسلاً لعدد من المواقع ووكالات الانباء، ومُعدّاً ومقدماً لبرامج إذاعية. - شارك في عدة دورات صحفية تدريبية، خاصة في مجال الاعلام الرقمي، نظمتها BBC. - أشرف على تدريب مجموعات طلابية وخريجين في مجال الصحافة المكتوبة والمسموعة . - قاد ورشات عمل حول التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي والتأثير في المتلقين . - ساهم في صياغة الخط التحريري لمواقع اخبارية تعنى بالشأن السياسي والمنوعات . - مترجم من مصادر اخبارية انجليزية وعبريّة.
spot_img
اقرأ أيضاً

2 تعليقات

  1. هل وجهت نفس الكلام لسلطانك ؟ ام فقط الىخرين ونسيت وتناسيت حكومتك العميلة؟ ربما خوفا من الاعتقال! خخخخخخخخ

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث