حملة تضامن مع طلال السلماني بعد توقيفه بسبب دعوته للتظاهر رفضا لمحلات الخمور بسلطنة عمان

1

دشن ناشطون عمانيون بمواقع التواصل حملة تضامن واسعة مع طلال السلماني، المواطن العماني الذي تم توقيف إثر دعوته في مقطع مصور العمانيين للتظاهر السلمي اعتراضا على السماح بفتح محلات الخمور في سلطنة عمان.

وكان طلال السلماني ظهر في مقطع مصور قبل أيام، وهو ينتقد السماح لبعض المحلات ببيع الخمور في السلطنة، ودعا العمانيون للتظاهر السلمي اعتراضا على هذه الأمر حتى تتحرك السلطات بشأنه.

ووفق ما رصدت (وطن) قال طلال السلماني في المقطع الخاص به والذي لاقى رواجا واسعا ما نصه:”دعوة لكل عماني غيور في هذا البلد، دعوة لكل عماني لا يرضى بأن تنتشر محلات الخمور في عمان.. أدعوك من خلال هذا المقطع للمشاركة في تظاهرات سلمية.”

طلال السلماني

وحدد طلال السلماني موعد التظاهرات يوم أمس 11 أغسطس الجاري، أمام مواقف وزارة الإسكان بالخوير الساعة الـ5 عصرا.

واختتم طلال السلماني حديثه مخاطبا السلطات العمانية:”وأقول للجهات الأمنية لا تتعبوا أنفسكم بالحضور قبل إغلاق محلات الخمور.. هذا الموضوع والله لن يمر مرور الكرام.”

وانتشرت أنباء بعد نشر هذا المقطع عن توقيف طلال السلماني، ما دعا النشطاء لإطلاق حملة تضامن معه تطالب بالإفراج عنه.

وعبر الوسم الذي حمل اسم طلال السلماني وتصدر التريند العماني بتويتر، طالب آلاف النشطاء بإطلاق سراحه منتقدين في نفس الوقت حدته في التعبير عن رأيه والتي فهمت بشكل خاطئ على أنها تحريض ضد الدولة والسلطات.

وطالب الإعلامي العماني نصر البوسعيد، مفتي السلطنة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، بالتدخل في قضية طلال السلماني وحل الأزمة لإطلاق سراحه.

اقرأ أيضاً: عمانيون يطالبون بإغلاق محلات الخمور في سلطنة عمان فورا.. فما القصة؟

وكتب ما نصه:”أتمنى في هكذا مواقف أن يتدخل  سماحة المفتي لدى الجهات المعنية لتهدأت الأمر وتقديم مبدأ التسامح لمن أثاره خبر الخمور المستفز ومنهم سماحته!.”

وأضاف:” في المقابل أتمنى معاقبة أصحاب محل الخمور من أثاروا الرأي العام بإعلانهم الرخيص وتحديهم لقيم المجتمع!”

فيما قال الدكتور حمود النوفلي:”عند تحليل نفسي لمقطع الأخ طلال يتضح أنه كان في حالة إنفعال وغضب، والإنسان عند الغضب يخونه التعبير، ولحالة الغضب والإنفعال أحكامها الخاصة.”

وتابع:”وأنا أثق تمامًا بإن الأجهزة الأمنية تقدر الموقف الذي دفعه للإنفعال، وتتفهم غيرته على دينه ووطنه، وسيطلق سراحه بلا شك.”

وقال أحد المغردين عبر الوسم:”على الجهات المختصة تقدير تصرف طلال وإندفاعه كان بسبب بعض المعلومات المغلوطه فلم يحسن التقدير وما زاد الطين بله هو غياب الرد الحكومي وعدم تكذيب الاشاعه كذلك من دعى إلى الرذيله بالدعوه لصناعة الخمر وإتهام العمانين بذلك لم يحاسب فور تعديه على الكرامة حتى الآن”.

وذكر فهد بن خليفة السيابي:”الرجل تقدم بطلب حسب القانون المنظم للوقفات السلمية وموضوعها شأن عام تكلم عنه مختلف أطياف المجتمع، و تم استلام طلبه بشكل رسمي من الجهة المختصة، فلا يخلو اعتقاله من رسالة خاطئة للمجتمع. فنطالب بـالحرية_لطلال_السلماني”

مفتي سلطنة عمان:تفاجئنا بفتح مخمرة جديدة ضخمة “فيا للعار“

والأحد، الماضي تفاعل مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي، مع الحملة التي دشنها عمانيون للمطالبة بإغلاق محلات الخمور في السلطنة بعد الإعلان عن نية أحد الفنادق إقامة معرض لبيع الخمور وتحديد السن القانوني لشرائها وتناولها.

وأصدر الشيخ أحمد الخليلي في هذا الشأن بيانا على حسابه الرسمي بتويتر بدأه بآيات من سورة المائدة:”يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون. إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون.”

مفتي سلطنة عمان يتحدث عن الخمور

وتابع وفق ما رصدته (وطن):”ما أعظم ضرر الخمر وما أشد فتنتها، فهي تفتك بمدمنيها مما يتولد منها من الأمراض أعظم مما تفتك الأمراض الأخرى، وتفتك بهم مما تحدثه من حوادث السير التي تهلك النفوس وتحطم القوى، وتجعل شريحة من الناس عالة على المجتمع، وتفتك بهم بما تسببه بينهم من فتن لا تبقي ولا تذر.”

وأكمل مفتي سلطنة عمان مشددا على أنه طالب مرارا وتكرارا بمنعها وحذر منها:”وبجانب ذلك هي منشأ أنواع الفساد ومصدر ضروب الآثام، وقد ألححنافي المطالبة بمنعها برًا وبحرًا وجوًا، وإذا بنا نفاجأ بفتح مخمرة جديدة ضخمة، فيا للعار وللخسار!”

واختتم مفتي سلطنة عمان أحمد الخليلي بيانه بآية من سورة لقمان:”يا أيها الناس اتقوا ربكم واخشوا يوما لا يجزي والد عن ولده ولا مولود هو جاز عن والده شيئا إن وعد الله حق فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور”

عمانيون يطالبون بإغلاق محلات الخمور في سلطنة عمان فورا

هذا وتشهد مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان منذ السبت، موجة غضب واسعة نتج عنها حملة شعبية كبيرة تطالب بإغلاق محلات الخمور في سلطنة عمان، وذلك بعد الإعلان عن نية أحد الفنادق إقامة معرض لبيع الخمور وتحديد السن القانوني لشرائها وتناولها.

وعبر وسم “نطالب بإغلاق محلات الخمور فورا”، استنكرت آلاف التغريدات هذا الأمر وطالب النشطاء السلطات بضرورة اغلاق محالات بيع الخمور ومنع تقديمها في الفنادق.

وتصدر الوسم التريند العماني بتويتر لليوم الثالث على التوالي.

كاتب عماني: انتشار منافذ بيع الخمور في السلطنة سيعود بالخير على المواطن!

هذا وتسبب الكاتب العماني جمال النوفلي، في موجة غضب واسعة بين العمانيين بعد تغريدة له دعا فيها للسماح بانتشار منافذ بيع الخمور في سلطنة عمان، زاعما أن ذلك سيعود بالنفع على المواطن العماني والدولة.

وتعليقا على الانتفاضة العمانية على مواقع التواصل لغلق محلات الخمور بالسلطنة، قال النوفلي في تغريدته التي رصدتها (وطن) إنه كمواطن عماني يدعم توجه الحكومة في توسعة انتشار منافذ بيع المشروبات الكحولية.

وبرر جمال النوفلي تصريحاته بزعمه أن هذا الأمر سيؤدي لرفد اقتصاد الدولة وجذب السياحة الذي سيعود بالخير على المواطنين والبلاد.

الخمور في سلطنة عمان

كما أرجع مقترحه هذا والذي فجر غضب العمانيين “لمنع ضرر الاحتكار والتعامل مع السوق السوداء.”

واختتم الكاتب العماني تغريدته بالقول:”أتمنى أيضا أن يعود العمانيون لإنتاج النبيذ كما كانوا يفعلون من قبل.”

سيل من الهجوم والانتقادات قوبلت به تغريدة جمال النوفلي، وهاجمه أحد النشطاء بالقول:”أولاً معنا نفط وخمسين سنة واقتصادنا بخجل ينهض عاد خمر يرفعه.. ثانياً عمره ما كان شيء حرمه الله يكون فيه منفعة للبشر.”

وتابع:”ثالثاً نفرض جدلاً أنه رافد للاقتصاد في الأخير الدولة ستدفع أضعاف لعلاج السكارى ويزيد عبء على القطاع الصحي وتوفير معاشات لمطلقات السكارى وإصلاح ما تسببه حوادث السكارى.”

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. هزاب يقول

    الحرية لطلال السلماني وخميس الهطالي ! مسقط عمان مرعوبة جدا من الشعب الفقير! خخخخخخخخخخخ

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More