مقتل 42 جزائرياً في حرائق تيزي وزو واستغاثة جندي جزائري تشعل السوشيال ميديا (فيديو)

0

أعلن أيمن بن عبدالرحمن رئيس وزراء الجزائر، مقتل 42 جزائرياً بينهم 25 عسكرياً على الأقل، في حرائق غابات تيزي وزو شرق العاصمة.

وأصيب عدد آخر من الجنود أثناء مكافحة الحرائق التي اندلعت في الأحراش بمنطقة القبائل.

وتشهد الجزائر موجة حارة، ويتوقع ارتفاع درجات الحرارة لتصل إلى 46 درجة مئوية يوم الأربعاء.

وتسببت حرائق في دمار كبير بالعديد من بلدان منطقة حوض البحر المتوسط خلال الأيام الماضية، إذ اندلعت حرائق ضخمة في تركيا واليونان ولبنان وقبرص.

ويؤدي التغير المناخي إلى تزايد مخاطر ارتفاع درجات الحرارة ومعدلات الجفاف، مما يساعد في اندلاع وانتشار النيران في الغابات والأحراش الجافة. حسب بي بي سي.

رئيس الجزائر ينعى أفراد الجيش

ومن جانبه نعى الرئيس الجزائري، عبدالمجيد تبون، أفراد الجيش قائلاً في تغريدة :”ببالغ الحزن والأسى، بلغني نبأ استشهاد 25 فرداً من أفراد الجيش الوطني الشعبي، بعد أن نجحوا في إنقاذ أكثر من مئة مواطن من النيران الملتهبة، بجبال بجاية وتيزي وزو (شرق)”.

اقرأ أيضاً: الرئيس الجزائري: قيس سعيد أبلغني أموراً لا يمكن البوح بها

تبون أضاف: “أمام هذا الخطب الجلل، ننحني بخشوع أمام أرواح أبناء الوطن البررة.. تعازيّ لكل أسر الشهداء، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

رئيس الحكومة الجزائرية يتهم أيادي إجرامية بالوقوف وراء الحرائق

وأكد رئيس الحكومة أن “الأيادي الإجرامية ليست ببعيدة عن الحرائق، بالنظر لأماكن اندلاعها التي كانت مختارة بصفة دقيقة”، دون اتهام أحد، منوهاً إلى أنه تم تسجيل 71 حريقاً ما بين الإثنين والثلاثاء، عبر 18 محافظة (من 58).

وكانت السلطات الجزائرية، أعلنت الثلاثاء مصرع 7 أشخاص جراء الحرائق التي اندلعت في عدة مناطق بالبلاد، فيما اعتبرها وزير الداخلية كمال بلجود “أعمالاً إجرامية تخريبية”.

من جهتها، أوضحت إدارة الحماية (الدفاع) المدنية، في بيان، أنه تم تسجيل 36 حريقاً عبر 18 محافظة، بينها 19 حريقاً بولاية “تيزي وزو”، وحريقان في ولاية “خنشلة”، و4 حرائق في جيجل (شرق)، و4 حرائق بمحافظات سطيف وبجاية، والمدية (وسط) وتيارت (غرب).. وغيرها.

لاحقاً، ذكرت وزارة الدفاع الجزائرية أن 18 عسكرياً لقوا حتفهم خلال مكافحتهم حرائق الغابات.

جندي جزائري يستغيث

هذا وأثار شريط فيديو صوره جندي جزائري، محاصر وسط الحرائق المهولة التي اندلعت في غابات وجبال ولاية تيزي وزو، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وهزَّ قلوب ومشاعر الجزائريين الذين ودعوا أكثر من 40 شخصاً قضوا في هذه الحرائق.

فقد نشر جندي من العناصر التي تم بعثها من أجل إخماد النيران، بثاً مباشراً على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وهو يستغيث أثناء التصدي لحرائق وأعمدة الدخان الكثيفة المتصاعدة.

كما وجه الجندي في الشريط نفسه، رسالة وداع مؤثرة إلى كل اقربائه وعائلته، مؤكداً أن عدداً من زملائه قد لقوا حتفهم، وصور زملاء آخرين يحاولون الخروج من الغابات والفرار بأرواحهم.

وتظهر على الجندي المذكور علامات التعب والإعياء، ويبدو أنه لم يحصل وزملاؤه على ما يكفي من الماء، كما أنه يتحدث وهو يواجه صعوبات في التنفس.

تضامن واسع مع الجزائريين وهاشتاج تيزي وزو تحترق يتصدر الترند

وتصدر وسم تيزي وزو تحترق الترند العربي بعد ساعات قليلة من تدشينه، حيث تفاعل المئات مع الكارثة التي تشهدها الجزائر.

ومنذ أيام تشهد عدة ولايات جزائرية اندلاع حرائق مهولة وزاد من حدتها موجة حر شديد ورياح جنوبية حارة وقوية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More