ما هي الأسباب التي دفعت برشلونة للتخلي عن ميسي ؟!

0

لم يتوقع عشاق برشلونة وجماهير كرة القدم  بأن يتخلى النادي عن نجمه ليونيل ميسي بكل سهولة رغم التقارير الصحيفة التي تداولت علن رغبة البرغوث الأرجنتيني في البقاء وترحيب الفريق الكتالوني، لكن الظروف الواقعية حالت دون إتمام ذلك بين الجانبين بشكل مفاجئ.

برشلونة وميسي

وعن الأسباب التي أدت إلى قيام نادي برشلونة الإسباني بالتخلي عن قائد الفريق الكتالوني ليونيل ميسي 34 عامًا نهاية الأسبوع الماضي بعد مسيرة احترافية وصلت إلى نحو 20 عامًا قضاها اللاعب داخل أسوار قلعة الكامب نو.

اقرأ المزيد: مؤمن زكريا يتعرض لوعكة صحية مفاجئة .. تفاصيل تطورات حالته الصحية (صور)

وأفادت تقارير إسبانية، أن إدارة برشلونة لم يكن أمامها خيار سوى أن تتخلى عن النجم الأرجنتيني ميسي، في صفقة انتقال مجانية بعد انتهاء تعاقده مع فريق البلوغرانا نهاية شهر يونيو/ حزيران الماضي.

وكذلك في ظل الأزمة المالية التي يعاني منها برشلونة وتراكم الديون عليه والتي بلغت أكثر من 1.2 مليار يورو.

خفض راتب ميسي

وبينت التقارير، أن اللاعب ميسي كان يرغب في البقاء في صفوف فريق برشلونة حيث أنه وافق على تخفيض نسبة راتبه إلى نحو50 %، حيث أن القيمة التجارية للنادي تتجاوز بكثير مقارنة مع راتبه مع الفريق الكتالوني.

على الرغم من الخطوة الإيجابية التي بادر بها ميسي من أجل البقاء مع الفريق إلا أن الشروط الصارمة للحد الأقصى لرواتب اللاعبين في الدوري الإسباني، أجبرت ميسي على مغادرة برشلونة.

لابورتا وخسائر برشلونة

وقال رئيس برشلونة الإسباني خوان لابورتا، أن قيمة خسائر نادي برشلونة خلال الموسم المنصرم وصلت إلى نحو 500 مليون يورو، مؤكدًا أنه لا يستطيع رهن النادي لأي لاعب ومنهم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وعانت الأندية في إسبانيا من خسائر كبير في الأرباح والتي بلغت قيمتها نحو 2.013 مليار يورو خلال الفترة ما بين 2019-2021، بسبب تداعيات تفشي وباء فيروس كورونا التي أرهقت عالم كرة القدم.

قوانين رابطة الدوري الإسباني

وحسب اللوائح الصادرة عن رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، حيث تنص القوانين أنه لا يمكن تسجيل أي نادٍ إسباني تجاوز الحد الأقصى للرواتب المحدد.

وهو ما يتشابه مع حالة نادي برشلونة الذي وصل مبلغ 348 مليون يورو خلال موسم 2020-2021 رغم تجاوزه مع نهاية الموسم المنصرم.

كما أن رابطة الدوري الإسباني لا تتسامح مع المزيد من الفشل المالي والتي يمر به نادي برشلونة الإسباني في الآونة الأخيرة.

وبين لابورتا، أن مجمل رواتب النادي مع ميسي بلغت نحو 110 في المئة، ولكن حتى مع وجود اللاعب خارج برشلونة، وكان من الممكن أن ترتفع كثيرًا هذه النسبة لتصل نحو 95 في المئة، وهذا الأمر سيرهق النادي ولا يمكن تحمله.

اليويفا وتخفيف القيود

ورغم ذلك، إلا أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا” قد خفف من القيود بشأن قواعد المالية للعب النظيف الخاصة للأندية في قارة أوروبا.

جاء ذلك في إطار مساعدتهم من الأزمة المالية التي عانوا منها في ظل تفشي وباء فيروس كورونا ” كوفيد 19″، إلا أن رابطة الدوري الإسباني لم تتساهل في ذلك وهو ما دفع برشلونة إلى التخلي عن ميسي.

يشار إلى أن تقارير فرنسية قد كشفت عقب رحيل  الأرجنتيني ليونيل ميسي عن برشلونة، عن قرب تعاقد  البرغوث مع نادي باريس سان جيرمان خلال موسم انتقالات الصيفية الحالية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More