قطريون يتفاعلون مع انتخابات مجلس الشورى ونسبة تسجيل الناخبين تجاوزت 85%

انتخابات مجلس الشورى ستجري مطلع أكتوبر

0

تفاعل مواطنون قطريون، مع انتخابات مجلس الشورى التي ستجريها دولة قطر خلال أكتوبر المقبل، معربين عن أملهم في تشكيل مجلس قوي ومعبّر عن إرادة الجماهير بعيداً عن المجاملات.

وانتهت مساء الخميس 5 أغسطس مرحلة قيد وتسجيل الناخبين لانتخابات مجلس الشورى في دورته الأولى، والتي استمرت خمسة أيام، في جميع المقار الانتخابية، وعبر الرسائل النصية، وتطبيق “مطراش2”.حسب ما أعلنت وكالة الانباء القطرية الرسمية “قنا“.

وتجاوزت نسبة تسجيل قيد الناخبين 85٪، تزامناً مع حملات التوعية الخاصة بالعملية الانتخابية لتعريف المواطنين بما يمثله انتخاب النواب بالنسبة لمستقبلهم.

الشعب مع انتخابات مجلس الشورى

ودشن ناشطون قطريون هاشتاج حمل وسم الشعب مع انتخابات مجلس الشورى، شهد تفاعلاً واسعاً من جانب القطريين الذين عبروا عن ثقتهم بالأمير تميم بن حمد والقيادة القطرية، في تأسيس مجلس الشورى للتعبير عن إرادتهم.

وقال حمد آل ثاني معلقاً على الهاشتاج الذي تصدر الترند في تصر ” نسبة قيد الناخبين تعدت 85% وهذا يظهر بأن الشعب مدرك لأهمية نجاح أول تجربة ديمقراطية أيّاً كان الإختلاف في وجهات النظر بين شرائح المجتمع “.

فيما تفاعل سيد سبيع هو الاخر قائلاً :” نسبة تجاوب المواطنيين في تسجيل قيد الناخبين تجاوزت 85٪  ولله الحمد وهذا التجاوب تم من روح المسؤولية وحرص المواطنين على إنجاح العملية الانتخابية الأولى”.

وقال شاهين السليطي العقيد المتقاعد الشعب مع انتخابات مجلس الشورى وتجاوب كبير من اهل قطر مع هذه التظاهرة الديمقراطية حيث ان التسجيل في قيد الناخبين تجاوز نسبة 85% وهو يعد اقبال كبير ويبشر بنجاح اول انتخابات لمجلس الشورى .

ووجه السليطي شكره إلى الأمير تميم الذي أتاح الفرصة للشعب لممارسة دوره التشريعي والرقابي.

 

انتخابات مجلس الشورى

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات في أكتوبر المقبل، وفق قانون أقره مجلس الشورى، في يونيو 2021، بعد أن وافقت عليه الحكومة في مايو الذي سبقه، وأقره أمير البلاد، في 29 يوليو 2021، وهو قانون يقسّم قطر إلى 30 دائرة انتخابية، ويحدد شروط الترشح وضوابط الدعاية.

اقرأ أيضاً: أمير قطر يصدر قانون مجلس الشورى تمهيداً لعقد أول انتخابات تشريعية .. تعرف عليه

وقبل شهر تقريباً قال رئيس الوزراء إن أمير البلاد حريص على أن تجرى الانتخابات في موعدها، ووفق إجراءات نزيهة وشفافة.

ونص القانون على أنه يحق انتخاب أعضاء مجلس الشورى من قِبل كل من كانت جنسيته الأصلية قطرية، وأتمَّ 18 عاماً، إضافة إلى إمكانية انتخاب الأعضاء من قِبل منتسبي جميع الجهات العسكرية من العسكريين والموظفين المدنيين العاملين بتلك الجهات.

ونص أيضاً على أن لجنة الناخبين تعلن الجداول النهائية في مقار الدوائر الانتخابية، ولا يجوز لأحدٍ الاشتراك في الانتخاب ما لم يكن اسمه مقيداً في أحدها.

الشباب القطري يحلم بمجلس يمثل طموحاته

هذا وأكد عدد من الشباب القطري الذين خاضوا تجربة الانتخابات التي أطلقتها بعض جهات ووزارات الدولة من ضمنها وزارة الثقافة والرياضة التي عملت على تمكين الشباب وإطلاق انتخابات شبابية تمثلت في اختيار أعضاء اللجنة الشبابية التابعة لمكتب وزير الثقافة والرياضة، بالإضافة إلى إطلاق انتخابات المراكز الشبابية التي تمكن الشباب من اختيار ممثليهم في قيادة تلك المراكز.

واعتبروا أن قطر من الدول التي تؤمن بالطاقات الشبابية وتعمل على إتاحة الفرصة للشباب في تقلد المناصب وقيادة مؤسساتها مما سهل أمامهم الترشح في انتخابات مختلفة سواء كانت في المجلس البلدي المركزي أو حتى في اللجنة الشبابية وفي المراكز الشبابية أيضا، مما أسهم في أن تكون تجربة الانتخابات ليست الأولى أمامهم وسهل عليهم تفهم الانتخابات والدخول وخوض هذه العملية ومعرفتها عن كثب وكافة القوانين التي تتعلق بها، وهو ما أدى إلى إكسابهم وجميع المشاركين بالانتخابات التي أطلقتها مؤسسات ووزارات الدولة خلال الفترة الماضية الخبرة بخوض تجربة الانتخابات وتسهيل الأمر أمامهم في انتخابات مجلس الشورى إن كانوا ناخبين أو منتخبين.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More