AlexaMetrics مستشار ملك البحرين يشعل خلافاً مع قطر حول أحقية السيادة على الجزر الحدودية | وطن يغرد خارج السرب
مستشار ملك البحرين يشعل خلافاً مع قطر حول الجزر الحدودية

مستشار ملك البحرين يشعل خلافاً مع قطر حول أحقية السيادة على الجزر الحدودية

زعم مستشار ملك البحرين للشؤون الدبلوماسية، خالد بن أحمد آل خليفة (وزير الخارجية السابق)، أن بلاده لها الأحقية في السيادة على الجزر المتنازع عليها مع قطر، بما في ذلك الزبارة وحوار.

وقال خالد بن أحمد، والذي شغل سابقاً منصب وزير الخارجية البحريني، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “من جاء اليوم لم يكن موجوداً بالأمس #حوار_بحرينية والزبارة لأهل البحرين فيها حقوق لن تضيع”، فيما اعتبر هجوماً على قطر.

وفي تغريدة أخرى، قال: “لدينا 83 وثيقة مزورة تدعي ما تريد أن تدعي، ولكن حكمت المحكمة الدولية بأن حوار بحرينية”.

وأضاف: “بقيت الزبارة، إن أهلها بحرينيين شاء المدعون أو أبوا وإن حقوقهم لن تضيع مهما طال الزمن”.

محكمة العدل الدولية تحسم الجدل في 2001

وحسمت محكمة العدل الدولية في العام 2001، الأمر باتفاق قبل به البلدين خشية أن يتحول الأمر إلى نزاع مسلح أوسع، عندما سيطرت القوات القطرية على مجموعة جزر (جزر حوار وفشت الديبل) في أبريل 1986.

وتوسطت السعودية لحل الخلاف وقبل الطرفان (قطر والبحرين) بتشكيل لجنة ثلاثية لحل النزاع ودياً برئاسة العاهل السعودي الراحل الملك فهد بن عبد العزيز وعضوية أمير قطر الأسبق الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني، وأمير البحرين السابق (قبل أن تصبح مملكة) الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة.

اقرأ أيضاً: حوار قطرية.. قطريون يطلقون حملة لاستعادة جزيرة تحت السيطرة البحرينية

وانتهت الأزمة بقرار من محكمة العدل الدولية عام 2001، حيث بسط القرار سيادة قطر على “الزبارة” وجزر جنان وحد جنان وفشت الديبل، فيما حصلت البحرين على السيادة على جزر حوار وجزيرة قطعة جرادة.

حوار قطرية أم بحرينية

تغريدات مستشار ملك البحرين أثارت جدلاً واسعاً ودفعت رواد مواقع التواصل الاجتماعي والنشطاء للرد عليه وكشف حقيقة تصريحاته المضللة.

وقال خالد رشيد: “الحوار قطريه لأهل قطر فقط ماهوا البحرين والزبارة راح يكون لحق قطر تفهم ولا ما تفهم مشكلتك وهاذي التغريدة بتوجيهات من بن زايد حوار قطرية”.

https://twitter.com/sDbVBQJYSeCEQMy/status/1421287399980683264

وقال مغرد آخر: “تغريداتك هذي قللت من قيمتك امام الشعوب يا حمار إثقل”.

https://twitter.com/sovietyy/status/1421257230536556551

وعلق اخر بالقول: ” وما ضاع حق وراه مطالب، والأفضل لك تأمين جبهتك الداخلية المترهلة حتى تستطيع المواجة”.

وأضاف: “قطر باستطاعتها وبكل سهولة تخلق لك مشاكل داخلية بدعم الشيعة مالياً واعلامياً وتجعلكم تعضون الأرض وتطالبون الصفح، فقد أعذر من أنذر”.

بينما قال آخر: ” حين تخرج بثقلك كلّه لترد على مغردين فهذا يعني أنّ مملكتك الهشّة تتابع عن كثب وترتعد بسبب ما أحدثه المغردين القطريين من صحوة لدى الشعب ورغبة بأن يكونوا تحت راية حكم آل ثاني، الحقوق لا تسقط بالتقادم ولو لم يكن هذا حق لما خرجت لترد عليه”.

فهد المالكي قال: “عندما حكمت المحكمة الدولية جوراً بضم حوار للبحرين اسقطت مطالب البحرين في الزبارة، وقبول الحكم لا يعني تنازلنا شعبياً عن جزر حوار”.

وتابع: “مطالبتكم بالزبارة لأن الخليفة سكنوا فيها لفترة من الزمن لا يعطيكم الحق بالمطالبة بها زوراً. ويزيدنا اصراراً للمطالبة بجزر حوار واستعادتها يوماً ما”.

ومن جانبه علق الإعلامي محمد الوليدي على تغريدات خالد بن أحمد قائلاً ” هذا مثل الذي يستضيفه اهل البيت فيسرقهم. فالتاريخ يقول عندما هرب الخليفة من نجد استضافتهم قطر واسكنتهم الزبارة واسكنت بعض الدواسر الذين رافقوهم جزيرة حوار (غير مسكونة الآن) وحين سيطر الخليفة على البحرين طالبوا بضم الزبارة وحوار والجزر التي حولها! رغم الأحكام الظالمة #حوار_قطرية “.

حوار قطرية

يأتي ذلك بعد أن أطلق مغردون قطريون، هاشتاج حمل وسم “حوار قطرية” في إشارة إلى الجزيرة المتنازع عليها مع البحرين.

وتصاعدت حدة الخلافات بين البحرين وقطر مؤخراً، بعد انتهاء الأزمة الخليجية في قمة العلا التي رعتها سلطنة عمان والكويت برعاية أمريكية، انهت خلافاً استمر نحو 4 سنوات كان دونالد ترامب على سدة الحكم طوالها.

وبعد انتهاء الأزمة الخليجية عادت التوترات مجدداً إلى الواجهة لعدة أسباب أبرزها ملف مدينة “الزبارة”

وبحسب مصادر من الجانبين فإن إعادة ملف مدينة “الزبارة” إلى الواجهة مرة أخرى، يؤكد تفاقم الخلاف بين الجانين وعدم التوصل إلى أي نتائج إيجابية في بشأن المشاورات التي كان يجب أن تتبع القمة.

الإعلام البحريني أعاد نشر بعض الوثائقيات، وكذلك بعض المقالات التي تزعم سيادة حكم آل خليفة على شبه جزيرة قطر وجزر البحرين.

وأكد الأكاديمي القطري علي الهيل، أنه منذ “قمة العلا” في السعودية لم يحدث أي تقدم بين البحرين وقطر، فيما أنجزت العديد من الملفات على طريق المصالحة مع السعودية والإمارات ومصر.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن الأكاديمي القطري البارز قوله أنه على المستوى (القطري – البحريني) لم يتحقق أي شيء حتى الآن، نظرا لما يصفه بـ”الاستفزازات البحرينية” تجاه قطر.

وتابع أن ادعاءات من الجانب البحريني يروجها الإعلام بأحقية المملكة في أرض مدينة “الزبارة” غرب قطر التي تم البت فيها من الناحية القانونية منذ وقت كبير.

وأوضح الهيل أن الاجتماع الذي عقد في فبراير/ شباط الماضي، في الكويت بين الوفود القطرية والإماراتية لم يعقد بعده أي لقاءات في إشارة إلى تعثر المفاوضات.

وأشار إلى أن المشاورات التي عقدت مع الجانب القطري تكللت بنتائج إيجابية على عكس الإمارات والبحرين، وأن اللقاءات بين السعودية والبحرين مستمرة على مستويات عليا، في حين تسير مع مصر بوتيرة أقل من السعودية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. ده شكل مستشار……………ده طائر الرخ الذين حدثتنا عليه جداتنا عن القصص الاسطورية……كيس عربوزي..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *