AlexaMetrics لحظة إطلاق النار على علي شبلي القيادي في حزب الله وقتله خلال حفل زفاف (فيديو) | وطن يغرد خارج السرب
مقتل علي شبلي

لحظة إطلاق النار على علي شبلي القيادي في حزب الله وقتله خلال حفل زفاف (فيديو)

تداول ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو أظهرت عملية قتل ثأرية أقدم عليها شخص ضد آخر خلال حفل زفاف في لبنان، تبين لاحقاً أن القتيل أحد عناصر حزب الله علي شبلي.

وأظهرت المقاطع المتداولة إقدام شخص على إطلاق النار بشكل مباشر من مسدس حربي، خلال حفل زفاف على “علي شبلي” ونقل على إثرها إلى مستشفى فارق بعدها الحياة نتيجة لطلقات عديدة تلقها في أنحاء جسمه.

مقتل علي شبلي

وترجل أحد الأشخاص وأطلق النار مباشرةً نحو شبلي، قبل أن يفرّ إلى جهة مجهولة.

وأظهر مقطع فيديو آخر، شبلي وهو يتحدث إلى قاتله قبل أن يتركه وما لبث أن أدار ظهره له حتى باغته القاتل وأطلق الرصاص نحوه بشكل مفاجئ، الامر الذي أثار ضجة واسعة وحالة من الهلع في حفل الزفاف.

وبحسب صحيفة “النهار” اللبنانية؛ فإن مقتل شبلي جاء في عملية ثأرية على شقيق الفتى اللبناني حسن غصن الذي قضى في إشكال، في خلدة، العام الماضي.

اقرأ أيضاً: لبنان يحترق.. غابات عكار اشتعلت والنيران وصلت الحدود السورية  (صور وفيديوهات)

وأضافت الصحيفة: أن اتصالات تجري بين الأحزاب والأجهزة الأمنية لضبط الأمور في خلدة بعد مقتل “شبلي” على يد أحد أبناء عشائر عرب خلدة، فيما فرض الجيش اللبناني طوقًا حول المكان.

مغردون ينعون علي شبلي

وتصدر هاشتاج علي شبلي منصات التواصل في لبنان، عقب جريمة مقتله ليلة أمس في حفل الزفاف.

وقال الشيخ فادي رضا إن توقيت تنفيذ عملية اغتيال الشهيد الحاج #علي_شبلي مشبوه جداً  …

إنتبهوا من خفافيش الليل والطاعنين بالظهور الغدرة “.

وعلق سهيل دياب على مقتل علي شبلي قائلاً  ” في مثل هذه الايام من حرب تموز كان علي يقاتل  في بنت جبيل يذيق العدو مرارة جرائمه ويتنقل من موقع الى آخر دون ان تتمكن منه دبابات وجنود العدو علي يستشهد اليوم برصاص غادر والقاتل المجرم ومن علمه الطعن  في الظهر مُشبعون بالكراهية شياطين ملعونون والله المنتقم الجبار! “.

وفرض الجيش اللبناني طوقاً أمنياً في المنطقة بعد عملية القتل الثأرية حيث سادت حالة من التوتر بعد إطلاق النار.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *