ليلى اسكندر وأحمد السالم

السعودية تعاقب اللبنانية ليلى اسكندر وطليق ملكة كابلي الكويتي بسبب التضليل والخداع!

عاقبت السلطات السعودية، أربعة مشاهير من جنسيات مختلفة، بسبب نشرهم إعلانات خادعة ومضللة للمستهلكين عبر حساباتهم على تطبيق (سناب شات).

أربعة مشاهير مواطنين ومقيمين

وقامت وزارة التجارة السعودية بالتشهير بالمشاهير الأربعة، مع تحديد عقوبتهم أمام الجميع، وذلك عبر حسابهم على (تويتر)، ومن ضمنهم الفنان السعودي حبيب الحبيب، و اللبنانية ليلى إسكندر؛ والكويتي أحمد السالم، طليق الفاشينستا السعودية ملكة كابلي.

وقالت الوزارة أن قرارات بمخالفة نظام التجارة الإلكترونية، بحق 4 مخالفين لنشرهم إعلانات مخالفة على سناب شات، عن نشاط الفوركس المحظور في المملكة، تضمنت تضليلا وخداعا للمستهلكين.

وأشارت الوزارة إلى أنه جرى تغريم كل واحد من المشاهير الأربعة بإجمالي 40 ألف ريال (11  ألف دولار)، مع إنذارهم لمخالفة التجارة الإلكترونية، ونشر القرار الصادر عن لجنة النظر في مخالفات نظام التجارة الإلكترونية.

اقرأ أيضاً: بعد حصولها على الجنسية السعودية.. “شاهد” ليلى اسكندر تنفصل عن زوجها بعد قضاء مصلحتها!

ليلى اسكندر من ضمنهم

وذكرت الوزارة أن المخالفين الأربعة هم: أحمد عبدالله السالم، كويتي الجنسية، والفنانة اللبنانية ليلى إسكندر، والفنان السعودي حبيب الحبيب، ونازلي جان كوز، التي تحمل الجنسية التركية.

هذا وسبق أن حذرت السعودية من المتاجرة بالأوراق المالية في سوق العملات الأجنبية (الفوركس)، غير المرخص في البلاد.

وفي العام الماضي، نوهت اللجنة الدائمة للتوعية والتحذير في المملكة إلى وجود طرق وأساليب جديدة من شركات وأشخاص غير مرخصين للترويج لأعمالهم غير المشروعة، محذرةً من التعامل معهم.

تحذير رسمي من (الفوركس)

وذكرت اللجنة حينها أن من بين الأساليب التي رصدتها، استخدام شعارات جهات حكومية، وشعارات بعض الجهات الخاصة أيضاً، ونشر تصريحات غير صحيحة لمسؤولين حكوميين وشخصيات عامة على شكل إعلانات.

وأكدت اللجنة أن هذه الأساليب تستهدف تضليل المواطنين والمقيمين وإيهامهم بمشروعية التعاملات المالية لهذه الجهات المشبوهة، مضيفةً أنهم يستخدمون قصصا وهمية تظهر في مواقع إلكترونية معروفة في المملكة، مستغلين كثرة زوار هذه المواقع، ويضعون ردودا لقصصهم لإيهامهم بمشروعية أعمالهم.

اقرأ أيضاً: “شاهد” ليلى اسكندر تنفجر غاضبة في وجه السعوديات وتستفزهن باحتضان وتقبيل صديقها السعودي!

وتابعت اللجنة: (تقوم تلك الشركات والأشخاص باستغلال منصات التواصل الاجتماعي، إما باستخدام الترويج المدفوع أو عن طريق الترويج من خلال شخصيات تمتلك حضورا عاليا في وسائل التواصل الاجتماعي؛ بما يوحي للعامة أن هذا النشاط يحظى بالمشروعية النظامية).

مخالفة الذوق العام

وسبق أن أثارت ليلى اسكندر غضب السعوديات حين فتحت عليهن النار بعدما هاجمنها واتهمنها بمخالفة الذوق العام بالمملكة عقب جلسة تصوير لها ظهرت فيها بفساتين جريئة.

وكتبت ليلى اسكندر حينها عبر  (سناب شات) منشور قالت فيه: (خيرا تفعل سوا تلقی.. شانين علي حملة في تويتر بعض السلاتيح.. على أساس أنا متمشية في الشوارع مفصخة…. اللي استحوا ماتوا…. أنا ليلى إسكندر ما حد يعلمني الصح من الغلط … أنا مو بالشارع یا مريضة أنت وهي أنا في احتفال خاص في شاليهات ومنتجع على البحر).

ورأت ليلى اسكندر أن فستانها ليس جريئاً كما قالوا، وتابعت: (فستاني لفوق الركبة وأنا عالبحر، عادي ترا ألبس مايوه زیکم، بس أنا ما أسويها، لأني أحترم زوجي وولدي من قناعة، قانونًا أساسا لست مجبرة بلبس العباءة وألبسها أنا شخصية، لذلك أنتم فقط مجرد رمم تحاول توصل للقمم بس).

وأضافت الممثلة اللبنانية: (انسوا إنكم تنتصرون لأن حنا في بلد القانون واللي فيكم يحاول في عهد اللافساد يغلط على أحد وشوفو النتيجة .. والدعم المجاني توقف.. انسوها ليلى اللي قبل).

واستطردت: (اشتهيت انزل البحر ما استجرأت خفت يصوروني وأنا ما أدري وأنا في منتجع والكل لابس مايوه وعادي بس أنا خفت ويلا يلا طلعت من الشاليه قدام شوي تصورت ولا نزلت البحر حتی… وبالآخر طلعو الهاشتاغ… اعرف مين مطلعو.. وواضحة شخصية ….لكن كفي).

وأضافت: (تخيلي عاد لو تجرأت ولبست مايوه وهذا في منتجع يعني کامباوند ريزورت يعني قانونا ممنوع أحد يقربلي أو يصورني….وما سويتها… انطميت في الشاليه من اول ما وصلت وأوصي اللي حولي تكفون انتبهو لا حد يصور… وأنا طلعت اتصور فوتوشوت طلعت على الحديقة اللي قدام الشاليه وترجاني مدير أعمالي أنزل أتصور على البحر ما رضيت ولا سويتها…. أقصى ما سويت لبست فستان مسكر الين تحت الركبة وصرت تراند).

وأثار رد ليلى اسكندر على السعوديات، غضبهن من جديد، واستمروا بمهاجمتها إلى حد المطالبة بترحيها من السعودية بعد تطاولها على فتياتهن.

 صورة خادشة للحياء

أما أحمد السالم، فقبل نحو شهرين أصدرت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع عقوبة بحقه لمخالفته ضوابط المحتوى الإعلامي.

ولم تذكر الهيئة حينها اسم أحمد السالم بشكل صريح، وجاء في التصريح أن المخالف مقيم في المملكة وتهمته عرض محتوى خاص به للعموم مخل بالآداب العامة وخادش للحياء عبر وسائل إعلامية مختلفة، وبناءاً على ذلك وتم إيقاع عقوبة الغرامة عليه بواقع 10 آلاف ريال سعودي.

وأكد الجمهور حينها أن المقصود هو أحمد السالم، لأن الخبر جاء تزامناً مع نشره صورة أظهرت جسده عارياً من الجزء العلوي للجسد.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *