AlexaMetrics إيدي كوهين يزعم أن قطر تجسست على إعلاميين بأرقام إماراتية | وطن يغرد خارج السرب
قطر

إيدي كوهين يزعم أن قطر تجسست على إعلاميين بأرقام إماراتية

زعم الإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين، تورط قطر في التجسس على صحافيين عبر برنامج “بيغاسوس” الإسرائيلي، مستنداً في مزاعمه على مصدر من الشركة الإسرائيلية. حسب قوله.

وأضاف كوهين في تغريدة رصدتها “وطن”، قائلاً (مصدر من شركة إسرائيلية).. ” القطريون اشتروا برنامج تجسس وتجسسوا على صحفيين لكنهم استعملوا أرقام إماراتية وانتحلوا شخصيات إماراتية”.

وتابع تغريدته المثيرة للجدل ” الإسرائيلي للأسف لا يعرف ان يفرق او يميز بين الاماراتي والقطري او حتى بين السعودي “.

إيدي كوهين يزعم تجسس قطر على صحفيين

واختتم تغريدته ” خلاصة: قطر اشترت برامج تجسس واتهمت الامارات “.

وتم استخدام بيغاسوس، الذي تنتجه مجموعة NSO الإسرائيلية ، من قبل الحكومات ، بما في ذلك المغرب والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ، للوصول بشكل غير قانوني إلى بيانات الهاتف الخاصة بالناشطين والصحفيين في جميع أنحاء العالم.

استهداف وسائل الإعلام التي تغطي مقتل خاشقجي

من بين الضحايا البارزين لخرق برنامج بيغاسوس، كاتب العمود في ميدل إيست آي والمساهم في واشنطن بوست جمال خاشقجي ، الذي قُتل داخل القنصلية السعودية في إسطنبول في أكتوبر 2018 على يد مسؤولين سعوديين.

اقرأ أيضاً: “الإمارات بيت الجاسوسية” يتصدر تويتر بعد فضيحة بيغاسوس وهذا ما جرى بين علي عبدالله صالح والشيخ زايد

كما استُهدف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من قبل برنامج بيغاسوس، إلى جانب دبلوماسيين مصريين ورولا خلف محررة صحيفة Financial Times ، وفقًا لتقارير صادرة عن مشروع Pegasus..

الإمارات بيت الجاسوسية

وتصدر مؤخراً وسم بعنوان “الإمارات بيت الجاسوسية” قائمة الوسوم الأكثر تداولا بتويتر لليوم الرابع على التوالي، في أعقاب فضيحة الإمارات والسعودية واستخدامهما تكنولوجيا إسرائيلية سيبرانية لاستهداف المعارضين والتجسس عليهم.

وعبر الوسم سلط النشطاء الضوء على فضائح النظام الإماراتي مع شركة nso الإسرائيلية وبرنامج “بيغاسوس” للتجسس، الذي استخدمه ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد حاكم الإمارات الفعلي، لاستهداف معارضيه.

ويشار إلى أن باحثين اكتشفوا برنامج بيغاسوس أول مرة في أغسطس/آب 2016 بعد محاولة فاشلة لتنصيبه على هاتف آيفون للناشط في حقوق الإنسان في الإمارات العربية أحمد منصور، من خلال رابط مشبوه في رسالة نصية، حيث كشف التحقيق تفاصيل عن البرنامج وإمكانياته، والثغرات الأمنية التي يستغلها.

بيغاسوس

ويعتبر “بيغاسوس” من أخطر برامج التجسس “وأكثرها تعقيدا”، وهو يستهدف بشكل خاص الأجهزة الذكية التي تعمل بنظام التشغيل “آي أو إس” (iOS) لشركة آبل، لكن توجد منه نسخة لأجهزة أندرويد تختلف بعض الشيء عن نسخة “آي أو إس”.

وكشف تحقيق -أجرته 17 مؤسسة إعلامية ونُشرت نتائجه الأحد الماضي- عن أن برنامج “بيغاسوس” للتجسس -الذي تنتجه شركة “إن إس أو” الإسرائيلية- استخدم لاختراق هواتف صحفيين ومسؤولين وناشطين بأنحاء متفرقة من العالم.

ويستند التحقيق -الذي أجرته 17 وسيلة إعلامية دولية، بينها صحف “لوموند” (Le Monde) الفرنسية، و”زود دويتشه تسايتونغ” (Süddeutsche Zeitung) الألمانية، و”الغارديان” (The Guardian) البريطانية و”واشنطن بوست” (The Washington Post) الأميركية- إلى قائمة حصلت عليها منظمتا “فوربيدن ستوريز” (Forbidden Stories) والعفو الدولية.

وتضم القائمة أرقام ما لا يقل عن 180 صحفيا و600 سياسي و85 ناشطا حقوقيا و65 رجل أعمال، وفق التحليل الذي أجرته المجموعة، وقد تأكد اختراق أو محاولة اختراق برنامج تجسس المجموعة الإسرائيلية 37 هاتفا.

باع طويل في الجاسوسية

وللإمارات تاريخ طويل من التجسس على جيرانها، فلم يقتصر الأمر على قطر أو إيران أو حتى الحليف السعودي، ففي مايو الماضي تمكّنت أجهزة الأمن العُمانية من الحصول على معلومات عن شبكة تجسّس إماراتية تنشط ضد السلطنة، حيث كشفت تدخل حاكم دبي محمد بن راشد، شخصيًا في ملف الشبكة، الأمر الذي أحدث حالة من التوتر في العلاقات بين البلدين، استمر حتى الآن وإن كان تحت الرماد.

اقرأ أيضاً: فضيحة بيغاسوس .. السعودية تتجسس على مدير مكتب ميدل إيست آي في تركيا!

وفي التوقيت ذاته تقريبًا اعتقلت قوات الأمن الصومالية شبكة تجسس إماراتية أخرى تعمل لصالح أجندة أبناء زايد في الصومال تحديدًا وفي القرن الإفريقي على وجه العموم في ظل صراع النفوذ في هذه المنطقة الإستراتيجية من القارة الإفريقية، وهي الحادثة التي كان لها تبعات فيما بعد.

وفي يناير 2018 كشف موقع “أسرار عربية” امتلاكه وثائق تثبت تورط أبو ظبي في إنشاء شبكة تجسس “عملاقة” في تونس، يديرها جهاز أمن الدولة الإماراتي، في محاولة للتأثير على الحياة السياسية في البلاد.

وقال الموقع، إن الوثائق والمراسلات التي حصل عليها والمسربة من دولة الإمارات، كشفت تورط شخصيات كبيرة في تونس، من بينها الرجل الثاني في حزب نداء تونس محسن مرزوق، مشيرًا إلى أن الشبكة تجسست على الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي وحركة نداء تونس التي يتزعمها، إضافة إلى حركة النهضة وأعضاء في البرلمان.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *