AlexaMetrics تصريحات وزير الصحة أحمد السعيدي تغضب الأطباء وحملة شعبية بالسلطنة لإنصافهم | وطن يغرد خارج السرب
وزير الصحة العماني الدكتور أحمد السعيدي

تصريحات وزير الصحة أحمد السعيدي تغضب الأطباء وحملة شعبية بالسلطنة لإنصافهم

تسببت تصريحات حديثة لوزير الصحة العماني الدكتور أحمد السعيدي، في موجة غضب بين الأطباء العمانيين ما دفع النشطاء للتضامن معهم وتدشين حملة شعبية لمناصرتهم.

وكان أحمد السعيدي قد صرح لإذاعة “الوصال” العمانية بأن العجز في القطاع الصحي ليس ماليا وإنما في الحصول على كفاءات العمل.

وهو ما اعتبره الأطباء طعنا بهم وبمهنيتهم وكتب طبيب عماني باسم أمجد ردا على تصريحات وزير الصحة:”إذا ما فيه كفاءة، ليش ما تغلقوا كلية الطب؟ ليش مخليين الناس تخسر سنيين عمرها تكد وتكدح؟.”

وتابع رافضا تصريح الوزير:”وهذا التصريح لا أرضاه كطبيب عماني بتاتا، نعمل ونكد وفي مناوبات العيد والاجازات نسوي شغل ونغطي أقسام بشخص واحد وفي الأيام العادية ٣ أشخاص يسووها!!”

كما سلط ناشطون الضوء على تناقض تصريحات السعيدي، حيث سبق وأن صرح بأن هناك أزمة مالية وأن راتب أطباء الامتياز 750 ريالا، وهو فعلا أجر قليل، حسب قوله وقتها مشيرا إلى أن هناك جهودا تبذل لمراجعتها بالتنسيق مع وزارة المالية.

https://twitter.com/DrWalid93/status/1420236654401499138

 

 

“طبيب عماني يعمل دون حقوق”

من جانبهم تضامن العديد من النشطاء العمانيين مع الأطباء ضد تصريحات الوزير عبر وسم “طبيب عماني يعمل دون حقوق”، وكتبت أمل البريكي:”يكفي أنهم ضحوا بأنفسهم في جائحة فيروس كورونا ويستحقوا أن يعطوا حقوقهم كاملة لهم منا كل الشكر والتقدير.”

وكتب مغرد:”كلمة شكرًا لن توفيكم حقكم، حقًا سعيتم فكان السعي مشكورًا، إن جفّ حبري عن التعبير يكتبكم قلب به صفاء الحب تعبيرًا.”

من جانبه غرد الدكتور عدنان الوحشي عبر الوسم:”أصبح هناك تنافس محموم عالميا لاستقطاب الاطباء،وهناك مؤشرات هجرة لكفاءاتنا الوطنيه الى الخارج لتنشر فكرها وابداعاتها وقدراتها في أماكن أخرى.”

وتابع:”همنا الأكبر وديدننا الأهم في أن يستفيد البلد من أبناء بلده ويستفيدوا منه،وان يقطف ثمرة حصاده،بدلا ان يقطفها غيره”

وقال طبيب يدعى الوليد:”لا نريد مكافآت وجوائز وعبارات “شكرا”. فقط نريد حقوقنا المرسومة وواجباتنا لن نقصر فيها بها أو بدونها.”

https://twitter.com/DrWalid93/status/1420394421338529799

وزير الصحة العماني أحمد السعيدي

وقال السعيدي في لقائه مع “الوصال” إنه في الأيام الماضية عدد المرضى الذين تم إدخالهم  للعناية المركزة مباشرة من منازلهم مرتفع جدا وهذا يدل على مدى  شدة هذا المرض وشراسته.

وتابع:”في السلطنة شارفنا على انهيار القطاع الصحي مع وصول المرضى في العناية المركزة إلى 580″

هذا ولفت وزير الصحة العماني إلى أن نتائج الإغلاق تظهر بعد ١٠ أيام إلى ١٤ يومًا  والنتائج الحالية مبشّرة ومطمئنة بالنسبة للإغلاق الجزئي.

وأضاف:”وهناك  اجتماع قادم الخميس للجنة العليا وستتخذ القرارات المناسبة حول الخطوات المستقبلية فيما يتعلق بالحظر مؤكدًا أن الإجراءات الاحترازية ثابتة”

كما أشار الوزير إلى أن التسجيل سيبدأ من يوم غد لإعطاء الجرعة الثانية لمن  تجاوزوا 10 أسابيع من إعطائهم الجرعة الأولى.

وقال إن هناك إجراءات قيد الدراسة لرافضي أخذ اللقاح.

انخفاض منحنى وفيات كورونا في السلطنة

هذا وأصدرت وزارة الصحة العمانية، اليوم الأربعاء، بيانًا بعدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″ في السلطنة.

حيث سجلت السلطنة خلال الـ 24 ساعة الماضية، عدد (14)وفاة، و (518) إصابة بفيروس كورونا، وتعافي 622 حالة.

اقرأ أيضاً: هذا هو سبب وفاة صادق جواد سليمان المفكر الكبير الذي بكاه الشعب العماني

وبذلك يرتفع العدد الكلي للحالات المسجلة في السلطنة إلى (295535) حالة، والوفيات إلى (3802) وفاة.

كما بلغ إجمالي عدد المتعافين (277632) لتصل نسبة الشفاء إلى 93.9%

وذكرت وزارة الصحة أن عدد الحالات المنومة خلال الـ 24 ساعة الماضية بلغ 63.

فيما بلغ عدد الحالات المنومة في المؤسسات الصحية 641 ووصل العدد في العناية المركزة إلى 272.

وذكر الدكتور أحمد السعيدي وزير الصحة العماني أكد خلال لقاء عبر تلفزيون عُمان، أن إجراءات الإغلاق أسهمت في خفض أعداد الإصابات والمنومين بأكثر من 50 %.

ومن المتوقع أن تعقد اللجنة العليا اجتماعا يوم الخميس المقبل لتوضيح الخطوات المستقبلية لإجراءات الحظر.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *