AlexaMetrics عمانيون يطلقون حملة لمقاطعة فاتورة الكهرباء بعد ارتفاع قيمتها | وطن يغرد خارج السرب
اعتقال مريم" وسم يتصدر الترند العماني

عمانيون يطلقون حملة لمقاطعة فاتورة الكهرباء بعد ارتفاع قيمتها

أطلق ناشطون عمانيون، حملة لرفض دفع فاتورة الكهرباء في سلطنة عمان جراء ارتفاع قيمتها الامر الذي أثار ضجة واسعة في الشارع العماني.

وتحت وسم لن ندفع فاتورة الكهرباء غرد العشرات من العمانيين رافضين دفع فاتورة الكهرباء، على إثر ارتفاع قيمتها منذ 4 أشهرـ داعين السلطات المختصة للتدخل.

لن ندفع فاتورة الكهرباء

وفي هذا السياق، قال الدكتور عبد الرحمن سالم البلوشي، في تغريدة: “من ٤ أشهر فاتورة الكهرباء قيمتها في تصاعد بدون مبرر علما بأننا أسرة صغيرة ونفس الاستخدام في الأجهزة الكهربائية في المنزل”.

وأضاف: “في هذا الشهر بلغت ذروة المبالغة حيث وصلت إلى ١٥٧ ريال، لا أعرف بأي منطق تكون هذه الزيادات المتوالية، ولا أعرف الشهر القادم كم ستكون”.

هذا وقال الدكتور محمد القطيطي: “ارتفاع فواتير الكهرباء يلحقه ارتفاع المنتجات المحلية وينتج عنه تذمر المستهلك والتخلي عن المنتج المحلي!”.

وتابع: “هذا كله سيخلق نتائج كارثية في نمو الاقتصاد والتوظيف وتسريح المواطنين من وظائفهم!، هل فكر صاحب القرار في نمو اقتصاد البلد وفي التوظيف وفي استقرار الأسرة!”.

وقال مرشد المعمري: “عندما يصرح مدير عام هيئة تنظيم الخدمات العامة أن القراءة التقديرية للكهرباء ليست مشكلة فهنا نعرف أين تكمن المشكلة؟”.

وأضاف: “عندما تأتي فاتورة مواطن أكثر من استهلاكه بأضعاف وعند المراجعة تنزل إلى أقل من سعرها أو التفاوض على سعر فليست مشكلة؟!”.

وقال داوود الرحبي: “نداء الى السلطان هيثم حفظه الله ان ترى بعين الرحمة لشعبك الذي بايعك في المكره والمنشط ويكون لك سيدي عونا وسندا في ما تصبوا إليه لمستقبل عمان وإلا جيب المواطن لا يتحمل اخطاء وسقطات المسؤولين السابقين”.

حساب باسم سالم قال: “للأسف وضع المواطن أصبح يدور في دوامات قرارات قاسيه تقسم ظهر المواطن، وتعجب حقيقية من وقاحة تصريحات بعض من المسؤولين، في تصريحاتهم دائما يعطي التبرير أن القرار صحيح والمواطن يبالغ في ردت الفعل!!!”.

وقال حساب آخر: “الكل لازم يتكاتف بعد ما ارتفع فواتير الكهرباء الشركات رفعة اسعار الموات بشكل خيالي ليس مقتصر. ارتفاع الكهرباء فقط على الفواتير. وانما على المواد الصحية والكهربائية والانشائية بشكل خاص، بأكثر من ١٠٠٪ من غير ضريبة المضافة”.

الكهرباء في سلطنة عمان

وفي وقت سابق، أكدت هيئة تنظيم الخدمات العامة في سلطنة عُمان، أنها تتابع باهتمام بالغ انقطاعات الكهرباء بالشبكة الرئيسة وفي شبكات التوزيع في محافظات السلطنة المختلفة نتيجة العواصف الرعدية التي تؤثر على عدد من محافظات السلطنة.

وقال إبراهيم بن محمد الحارثي، مدير عام التنظيم الفني بالهيئة، في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية، إن البيانات الأولية تشير إلى تأثر ولاية صور بانقطاع التيار، حيث تم التعامل مع العطل ويتم حاليا إعادة التيار الكهربائي للمشتركين.

اقرأ أيضاً: عمانيون ينتقدون ارتفاع فواتير الكهرباء بشكل مفاجئ والحكومة ترد بعد الضجة

وبين الحارثي، أنه من المتوقع التأخر في إعادة التيار بشكل كامل مباشرة بسبب صعوبة وصول فرق الطوارئ لبعض المناطق المتأثرة إثر ارتفاع منسوب جريان الأودية.

تسعيرة الوقود

وفي وقت سابق كذلك أثارت تسعيرة الوقود الجديدة التي أقرتها الحكومة العمانية لشهر يوليو الجاري، غضب العمانيين على مواقع التواصل الذين أشاروا إلى أن هذا يثقل كاهل المواطن في ظل الظروف المعيشية الصعبة مطالبين السلطان هيثم بن طارق بالتدخل.

وبحسب وكالة الأنباء العمانية الرسمية، تبدأ سلطنة عمان غدا، الخميس، اعتماد أسعار الوقود لشهر يوليو 2021 المقبل، “شاملة ضريبة القيمة المضافة”.

وشهدت أسعار الوقود لشهر يوليو ارتفاعا مقارنة بالأشهر السابقة، حيث بلغ سعر بنزين 95 (237 بيسة/ لتر)، وبنزين 91 (227 بيسة/لتر).

بينما وصل سعر الديزل إلى (247 بيسة/لتر).

وكانت أسعار الوقود في السلطنة خلال شهر يونيو كالآتي:(بنزين 95 : 227 بيسة/ لتر، وبنزين91 : 215 بيسة/لتر، والديزل : 234 بيسة/لتر).

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *