الاطلالة الأخير للفنانة المغربية دنيا بطمة خلال مشاركتها واحيائها حفل زفاف في مدينة الفنيدق

جمهور دنيا بطمة “مصدوم” من أحدث اطلالة لها: ظلمتي ملامحك! شاهدوا رقصها بحفل زفاف

أثارت الاطلالة الأخير للفنانة المغربية دنيا بطمة، خلال مشاركتها واحيائها حفل زفاف في مدينة الفنيدق في المغرب جدلاً بين جمهورها .

وعبّر جمهور دنيا بطمة عن دهشتهم من تغير ملامحها بسبب عمليات التجميل، عدا عن السمنة الزائدة التي باتت تعاني منها، فيما اتهمها آخرون بتقليد الفنانة الإماراتية أحلام.

ونشرت دنيا بطمة صوراً خاصة بها من الحفل، ظهرت فيها بمكياج صارخ، وارتدت قفطاناً مغربياً .

كما نشرت دنيا بطمة مقاطع فيديو خلال رقصه وأدائها وصلات طربية وغنائية في الحفل.

دنيا بفستان قصير غريب

أثارت الفنانة المغربية دنيا بطمة، بملابسها التي ارتدتها في أحد ظهورٍ لها، جدلاً واسعاً بين المتابعين.

اقرأ ايضا: دنيا بطمة تثير الجدل بوزنها الزائد في أحدث ظهور والجمهور يصفها بـِ”دمية سيليكون” 

وظهرت دنيا في الصور التي نشرتها على حسابها في انستغرام خلال افتتاح محال للعود والبخور والعطور المغربية والشرقية، مرتدية فستاناً اسود اللون قصيراً، ومزركشاً بزركشات زرقاء كتلك التي تستخدم في ستائر  الصالونات.حسب وصف الجمهور

ونشرت بطمة صورة مع زوجها المخرج محمد الترك وعلقت عليها: الحب الحب”.لكنها اغلقت خاصية التعليقات على الصورة .

وتعرّضت بطمة أخيراً لانتقادات كثيرة بسبب وزنها الزائد وصلت حد السخرية والكلام الجارح، هذا إلى جانب اتهامها في قضية “حمزة مون بيبي”، الحساب الذي عمل على فضح عدد من المشاهير ونشر تسريبات تخصّهم.

دنيا بطمة: “لن أغفر ومحكمة الله بيننا”

وقبل أيام نشرت النجمة المغربية دنيا بطمة تصريحاً أعلنت فيه أنها لن تغفر لأحد اساء لها.

اقرأ ايضا: انتشار صورة ابنة دنيا بطمة الصغيرة (ليلي روز) يصدم الجمهور بسبب ملامحها!

وكتبت دنيا عبر حسابها الرسمي في موقع “إنستغرام”: “لن أغفر لأحد، يوم العيد ولا يوم عرفة، بل حسبي الله ونِعم الوكيل في كل من ظلمني، وأوجعني، واتّهمني بالباطل وتحدّث عني بالسوء في غيابي ومن أكل حقي ومن ظننتُ به خيراً وكان شراً، ومن استغل طيبتي معه وكان للجميل ناكراً وسبباً في وجعي يوماً، والله لن أسامحهم أبداً. محكمة الله بيننا”.

دينا بطمة ترفض التسامح مع من ظلموها

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *