AlexaMetrics الكويتي المتهم بقتل عامل التوصيل الهندي يكشف هويته ويروي سر إخلاء سبيله | وطن يغرد خارج السرب
الكويتي المتهم بقتل عامل التوصيل الهندي

الكويتي المتهم بقتل عامل التوصيل الهندي يكشف هويته ويروي سر إخلاء سبيله

كشف الكويتي المتهم بقتل عامل التوصيل الهندي جوسي باشا، تفاصيل جديدة عن الحادثة التي أثارت الرأي العام في الكويت قبل أسابيع.

وحول ما حدث في ذلك اليوم عقب وصول المقيم الهندي جوسي باشا لإيصال سكوتر كهربائي، قال المتهم: (خرجت من منزلي لاستلام السكوتر الكهربائي من عامل التوصيل، وقمت بإعطائه 100 دينار من سعر السكوتر الذي تبلغ قيمته 151 دينارا).

وأكد المتهم أنه حاول التفاوض مع (جوسي باشا) بشأن بقية المبلغ إلا أن الأخير لم يفهم ما يريده وقام بالاتصال بمسؤوله المصري وطلب منه الحديث معه.

وتابع المتهم أنه وأثناء قيام (جوسي باشا) بالحديث مع المسؤول المصري تفاجأ بصوت سقوط قوي وعند التفاته وجد العامل ملقى على الأرض.

وأضاف: (باشرت فوراً بإبلاغ المسؤول المصري أن مندوبهم سقط، وقمت بحمله وأدخلته إلى المنزل لتقديم الإسعافات الأولية، وكانت الخادمة ووالدتي يساعداني).

وأردف: (قامت والدتي بالاتصال بالإسعاف على الفور، في حين بقي الخط مفتوحا طيلة هذه الفترة مع المسؤول المصري الذي كان على اطلاع بكل ما دار حينها).

(خرجت بسبب الارتباك)

وأكد المتهم أنه لم يكن يعلم أن العامل قد توفى، حيث خرج من المنزل بسبب الارتباك، في حين بقيت والدته وشقيقه في المنزل إلى جانب (جوسي باشا) حتى وصل الإسعاف ومسؤولي الشركة التي يعمل بها.

وتابع المتهم: (عند وصولي إلى منطقة عبد الله السالم اتصل بي شقيقي وأبلغني أن العامل توفى وطلب مني العودة إلى المنزل بناء على طلب من رجال الأمن، إلا أنني شعرت بالصدمة، فقمت بإلقاء هاتفي في محيط أحد المنازل في الشارع، وتوجهت إلى منزل صديقي وفي اليوم الثاني قمت بتسليم نفسي للجهات الأمنية).

وأكد المتهم أنه طوال فترة سجنه، تعرض لمعاملة قاسية من الجميع، حتى والده، إلى أن ثبتت براءته بعد 4 أيام بناء على تقرير الأدلة الجنائية.

وفاة طبيعية بسبب تضخم عضلة القلب!

وكان مصدر أمني قد كشف أن تقرير الأدلة الجنائية لعامل التوصيل الهندي (الديليفري) بين أن وفاته طبيعية وليست قتلا.

وأثبت التقرير بحسب ما نقلت صحيفة (الراي) الكويتية عن المصدر الأمني، أن سبب الوفاة توقف وتضخم بالقلب وأن الإصابه بالرأس والجنب يعتقد أنها من أثر سقوطه على الأرض.

وشرح المصدر سبب السحقات في صدر (جوسي باشا)، وقال إنها حدثت بسبب سحب المواطن المتهم بقتله له إلى داخل حوش منزلهم محاولا إفاقته وعندما شعر أنه قد فارق الحياة هرب إلى ان تم ضبطه من قبل المباحث.

المتهم بقتل جوسي باشا شيخ حر!

واستندت النيابة إلى تقرير الأدلة الجنائية وأقوال المواطن المتهم، وكذلك تم تفريغ إحدى الكاميرات القريبة وتماشت مع أقواله، وبناء على ذلك فأخلت سبيله، وتحولت القضية من قتل الى وفاة طبيعية.

وأصدر المصدر الأمني أن المواطن مطلوب على قضايا أخرى وتم حجزه بموجبها في المخفر.

لكن ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لم يصدقوا رواية السلطات الأمنية، وتساءلوا ماهي واسطته حتى يتم تبرئته وادعاء أن الوفاة طبيعية بحسب تعبيرهم.

عامل توصيل طلبات هندي

وسبق أن نشرت وسائل إعلام كويتية تفاصيل فيما كان لا يزال يعتبر جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها مقيم هندي، وقالت حينها إن الأجهزة الأمنية اكتشفت مقتل عامل توصيل طلبات يدعى جوسي باشا شيخ (41 عاماً) داخل بيت أحد المواطنين في منطقة أبو فطيرة جنوب البلاد.

وحسب تلك الوسائل، فإنه تبين أن ابن صاحب المنزل متورط بهذه الجريمة.

وقال مصدر أمني، لصحيفة (القبس) إن المجني عليه يعمل في إحدى شركات الهواتف النقالة، وأنه ذهب لمسكن الجاني لتوصيل جهاز سكوتر كهربائي قيمته 150 ديناراً.

وأضاف المصدر: (رفض الجاني دفع قيمة الجهاز وطلب منه الانصراف، وبعد مشادة كلامية نشبت بينهما رفض العامل الانصراف قبل الحصول على قيمة الجهاز، فباغته المتهم بضربه على رأسه بواسطة أداة حديدية أسقطته على الأرض مغشياً عليه وسط بركة من الدماء).

قتل بسبب 150 دينار

وأشار المصدر الأمني إلى أن عامل التوصيل جوسي باشا لفظ أنفاسه الأخيرة على الفور متأثراً بالإصابة البليغة التي لحقت به.

هذا وتصدر حينها وسم بعنوان (#مقتل_عامل_توصيل_طلبات) قائمة الوسوم الأكثر تداولا بتويتر الكويت، مطالبين الجهات المعنية بالقصاص من الجاني لمواجهة جرائم القتل المنتشرة في البلاد.

و تمكن رجال المباحث الجنائية من ضبط المتهم حيث أبدى المتهم مقاومة شديدة محاولاً الهروب من رجال المباحث إلا أنه تم السيطرة عليه، وتحويله الى مكتب التحقيق لكشف أسباب وملابسات القضية.

وبحسب المصدر تبين أن الجاني من أرباب السوابق في قضايا المخدرات والاعتداء بالضرب على عمال توصيل الطلبات.

واعترف خلال التحقيق معه بأنه حاول خداع المجني عليه والاستيلاء على السكوتر الكهربائي بلا مقابل.

وزعم المتهم أن إصرار المجني عليه على أخذ قيمة السكوتر كاملة، جعلته يعتدي عليه بالضرب المبرح لإجباره على الرحيل، وأن عامل التوصيل توفي متأثراً بضربة على رأسه، فتركه داخل المنزل وهرب.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *