AlexaMetrics أمير حايك أول سفير إسرائيلي في الإمارات | وطن يغرد خارج السرب
أمير حايك سفير إسرائيل الجديد في الإمارات

أمير حايك أول سفير إسرائيلي في الإمارات

استكمالا لاتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات، أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد اليوم، الأحد، عن تعيين أمير حايك سفيرا لدولة الاحتلال في الإمارات.

وبهذا يصبح أمير حايك أول سفير لإسرائيل في الإمارات بعد توقيع اتفاق سلام بين البلدين في منتصف سبتمبر من العام الماضي.

وقال لابيد في تغريدة عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن): “يسعدني تعيين أمير حايك سفيرا لإسرائيل لدى دولة الإمارات العربية المتحدة. أمير حايك، الغني بالخبرة والمعرفة في مجالات الاقتصاد والسياحة.”

وتابع مثنيا عليه:”هو الرجل المناسب لتأسيس جسور بين إسرائيل والإمارات. وبعد افتتاح السفارة، حان الوقت لتعيين أول سفير لدى دولة الإمارات العربية المتحدة. حظا سعيدا أمير”.

أمير حايك يشكر لابيد على ثقته به

من جانبه رد  حايك عبر وسائل الإعلام بقوله: “أشكر وزير الخارجية يائير لبيد على الثقة. إنه لشرف عظيم أن أكون أول سفير في دولة الإمارات، وأن أمثل دولة إسرائيل.”

اقرأ أيضاً: رئيس الوزراء الإسرائيلي يعيد النظر باتفاقية نقل النفط من الإمارات إلى أوروبا

وتابع:”الإمارات عالم كامل من الفرص الاقتصادية المشتركة. وهي مهمة، وهناك الكثير من العمل بانتظارنا. ليس لدي شك في أنني سأحظى بالتعاون الكامل من الجميع، وسننجح معا لصالح التعاون السياسي والاقتصادي بين البلدين”.

من جانبه قال موقع “مكان” الإخباري الإسرائيلي إنه “كان من المتوقع أن يتم تعيين الدبلوماسي إيتان نائيه في منصب السفير علما بأنه يشغل حاليا منصب القائم بأعمال السفير في ابو ظبي” .

وأضاف الموقع أن حايك (58 عاما) يشغل منصب رئيس اتحاد الفنادق في إسرائيل ورئيس مجمع التدوير “ايلا “.

وكان لبيد  قد افتتح  أواخر الشهر الماضي سفارة إسرائيل في أبو ظبي إضافة إلى قنصلية إسرائيلية في دبي.

وكانت الإمارات دشنت سفارتها في إسرائيل هذا الشهر في مراسم احتفال رسمية، بحضور الرئيس الإسرائيلي، يتسحاك هرتسوغ.

وتقع السفارة في مبنى بورصة بتل أبيب، وجاء افتتاحها بعد أسبوعين على افتتاح سفارة إسرائيل في الإمارات.

ومنذ تطبيع العلاقات سبتمبر 2020 بدعم من إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، سيّرت الدولتان رحلات جوية مباشرة وتبادلتا السفراء وزيارات وفود تجارية عدة.

وبعد الاتفاق الإماراتي، طبعت إسرائيل العلاقات مع البحرين والمغرب والسودان في إطار “اتفاقيات إبراهيم” ذاتها.

اقرأ أيضاً: “الإمارات بيت الجاسوسية” يتصدر تويتر بعد فضيحة بيغاسوس وهذا ما جرى بين علي عبدالله صالح والشيخ زايد

وسعت إسرائيل والإمارات إلى التأكيد على المكاسب الاقتصادية التي يوفرها التطبيع.

وقال لابيد لوسائل إعلام إماراتية الشهر الماضي إن التجارة الثنائية وصلت إلى أكثر من 675.22 مليون دولار منذ توقيع اتفاقات أبراهام في سبتمبر/أيلول 2020.

واتفق الجانبان على سلسلة من صفقات التطبيع الإسرائيلية في عهد رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو.

وكان لابيد مهندساً للتحالف الذي أطاح بنتنياهو الشهر الماضي، لكنه تعهد، إلى جانب رئيس الوزراء نفتالي بينيت، “بمواصلة سياسة نتنياهو المتمثلة في إرساء علاقات أعمق مع العالم العربي”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *