ريهام سعيد تعتزل الإعلام نهائياً وتتوجه لمجال آخر

0

تصدر اسم الإعلامية المصرية ريهام سعيد، قائمة محرك البحث (جوجل) بعدما فاجأت الجميع بإعلان اعتزالها الإعلام نهائياً.

ريهام سعيد: صاحب بالين كذاب

وفي رسالة طويلة مرفقة بصورتها عبر حسابها على (انستجرام)، كتبت ريهام سعيد: (فكرت كتير قبل ما اكتب البوست ده. أنا اعتزلت التمثيل سنة 2015 لأني حسيت إن صاحب بالين كداب وأن التمثيل مأثر على مسيرة الخير اللي أنا بدأتها من سنين طويلة عشان الوقت والمجهود اللي بعمله).

وتابعت: (لكن عشقي للتمثيل اللي هو دراستي ومهنتي الأولى قبل الإعلام رجعت أمثل تاني وأنا لسة في نظر المخرجين والمنتجين مذيعة عايزة تمثل).

وأضافت ريهام سعيد: “كنت عارفة إن عشان آخد مكان كممثلة لازم أسيب الإعلام زي مع حفظ الألقاب داليا البحيري وبسمة ودينا فؤاد ودينا الشربيني وغيرهم بس مكنتش قادرة أسيب رسالتي إللي كانت مهمة أوي وقتها).

مشاكل ومنافسين وأعداء!

وأشارت ريهام سعيد إلى الأزمات التي تعرضت لها خلال عملها في الإعلام، مضيفة: (أنا حصل لي مشاكل كتير من المهنة دي بتأثير باطل من السوشال ميديا من منافسين وأعداء بسبب المشاهدة العالية جدًا والنجاح أنا تعبت وحاسة أني قدمت كل اللي ممكن يتقدم والدولة عاملة اللي عليها ومش محتاجين دور المجتمع المدني في مساعدة الناس).

وأكدت ريهام سعيد أنها فخورة بعملها في الإعلام، وقالت: (لكن أنا ليا الشرف أني اشتغلت في المهنة العظيمة دي اللي ليها رسالة سامية وعظيمة وليا الشرف أني كنت إعلامية في أصعب وقت مر على الإعلاميين أيام حكم الإخوان والحمد لله كان لينا موقف واضح ومتغيرش ولا دقيقة).

واستطردت: (أنا الحمد لله حققت في التمثيل وكل اللي اشتغلته مع الناس واشتغلت أعمال كلها قيمة بس بعد ما جالي السكر وشوية مشكلات تانية قررت أعمل اللي بحبه أنا بكل أسف بعلن اعتزالي الإعلام تمامًا وهركز كممثلة وهأطلب من الدكتور أشرف زكي إنه يساعدني إني أغير الفكرة الموجودة في أذهان المخرجين والمنتجين إني مذيعة).

اقرأ أيضاً: إيقاف برنامج ريهام سعيد نهائياً وهذه حقيقة علاقة (أم نور) بالقرار!

ووجهت ريهام سعيد رسالة للمخرجة المصرية كاملة أبو ذكري وقالت: (ورسالة للأستاذة كاملة أبو ذكري ومش مكسوفة، نفسي أوي أمثل معاكي حتى لو مشهد ده من أحلامي، خطوة صعبة وفيها ريسك كبير بس على الأقل أجري ورا حلمي حتى وأنا في السن ده. جه الوقت إني أستمتع باللي بعمله وبحبه خصوصًا لما يكون في عصر ولا في واسطة ولا محسوبية اللي هيجتهد هيوصل. ماتسيبوش حلمكم مهما فات الوقت).

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Reham Saeed (@rehamsaidofficial)

وختمت ريهام سعيد رسالتها: (بشكر جمهوري من الأمهات والشباب والأطفال اللي دائمًا بيدعموني وحبة برامجي واتعلموا منها وبشكر ربنا على عشرين سنة أداني الفرصة فيهم أني أقضي حوائج الناس وأقدم كل ما هو مفيد، فخورة بكل حلقة وبكل حرف قدمته 20 سنة تعب وسهر. أنا آسفة ليكوا بس التمثيل رسالة برضه وهو حلمي الأساسي اللي اتأخرت أوي عشان أحققه يا رب وفقني وساعدني).

ريهام سعيد: انتهى العقد فقط

وفي الشهر الماضي، أعلنت ريهام سعيد وقف برنامجها (صبايا الخير) مؤكدة أن السبب ليس حلقة اليوتيوبر المصرية الشهيرة (أم نور) كما يُشاع.

وقالت ريهام سعيد في بث مباشر عبر صفحتها الرسمية على (فيسبوك)، إن انتهاء البرنامج جاء بعد انتهاء عقدها مع قناة النهار، حيث كان عقدها عبارة عن سنة واحدة فقط، وانتهى العقد بين الطرفين دون وجود مشاكل على حد تعبيرها.

وتابعت ريهام: (لم أتعرض للوقف مثلما انتشر عبر السوشيال ميديا، وأنا حبيت أظهر وأوضح للناس أنا ما اتوقفتش، لكن عقدي انتهى مع القناة ولم يحدث أي خلاف مادي أو مهني بسبب حلقة أم نور التى عرضت بموافقة القناة والرقابة وكل الجهات التى راجعتها قبل عرضها).

وتابعت سعيد: (أنا محتاجة ارتاح وأشوف ولادى وأصيف، استراحة محارب زي ما بيقولوا لحد ما نعرف اللي جاي).

(اللي جاي أحلى)

ووعدت ريهام جمهورها باستمرار التواصل معهم، وقالت: (بس اللي جاي إن شاء الله أحلى وابقى عند حسن ظنكم وهتواصل معاكم على صفحاتي على فيس بوك وإنستجرام وأشوفكم على خير قريب جدا).

لكن أخبار متداولة حينها أكدت أن الرقابة في مصر رفضت عرض حلقتين مصورتين لبرنامج ريهام سعيد، بذريعة احتوائهما على أعمال عنف، وهو ما جهل ريهام سعيد تعقد جلسة مع إدارة قناة (النهار) لإنهاء ظهورها عبر شاشتها.

الجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي تقرر بها ريهام سعيد الاعتزال، ففي عام 2019 أعلنت اعتزالها الإعلام والتمثيل، عقب حلقة السمنة، التي اتهمت فيها بإهانة أصحاب الأوزان الثقيلة.

وفي أغسطس 2014، أعلنت ريهام سعيد، اعتزالها التمثيل، من أجل التفرغ لخدمة البلد وأعمال الخير على حد تعبيرها آنذاك.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More