لماذا طبق محمد بن سلمان إجراءات احترازية في استقباله ابن زايد على عكس السلطان هيثم؟

0

لفت أنظار النشطاء اليوم، الاثنين، أثناء استقبال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، لولي عهد أبوظي الشيخ محمد بن زايد، تطبيق الأول للإجراءات الاحترازية بحذافيرها في استقبال ابن زايد وهو عكس ما فعله تماما أثناء استقبال السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان، قبل أيام.

وتداول النشطاء صورا تظهر ابن سلمان وقد ارتدى الكمامة وأخذ إجراءاته الاحترازية بشكل كامل، لحظة استقباله محمد بن زايد في مطار الملك خالد.

وقارن النشطاء هذه الصور بصور استقبال ولي العهد، للسلطان هيثم بن طارق قبل أيام، دون ارتدائه الكمامة أو التزامه بالإجراءات الاحترازية على غرار ما فعله اليوم مع ولي عهد أبوظبي.

وقال الكاتب السعودي تركي الشلهوب في تغريدة له معلقا على هذا الأمر:”من المُلاحظ أن ابن سلمان استقبل السلطان هيثم ولم يأخذ بالإجراءات الاحترازية كارتداء “الكمامة” والتباعد وعدم المصافحة؟”.

وتابع:”وعلى العكس من ذلك، عند استقباله ابن زايد أخذ كافة الاجراءات الاحترازية كارتداء الكمامة والتباعد وعدم المصافحة.الخلاف واضح”

وكتب أحد النشطاء تعليقا على هذه المقارنة:”الفرق بين الصورتين أيام بل ساعات، ولكنها خير دليل على جميع التكهنات”.

ودون مغرد:”استقبال السلاطين غير اخي تركي عن مشايخ ساحل عمان فرق بين السلطان الشيخ”

بينما لفت آخرون إلى أن محمد بن سلمان ارتدى الكمامة عند استقبال السلطان هيثم، ولم يصافحه وأن هذه الصور أثناء مغادرته وأن ابن سلمان خلع الكمامةتقديراً للسلطان وهم في طريقهم لمقر اقامته وأن الصورة المرفقة هي اثناء وداع السلطان.

أوّل لقاء بين محمد بن سلمان ومحمد بن زايد بعد الخلافات الأخيرة

هذا ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن ولي عهد أبوظبي وحاكم الدولة الفعلي الشيخ محمد بن زايد، تصريحه بشأن لقائه اليوم، الاثنين، ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان في الرياض، بأول لقاء بينهما عقب الخلاف الذي خرج للعلن مؤخرا بشأن حجم إنتاج النفط داخل “أوبك بلس”.

وقال ابن زايد وفق ما ذكرته (وام) في بيان رسمي:”سعدت اليوم بلقاء أخي محمد بن سلمان في الرياض.”

وتابع محمد بن زايد كاشفا تفاصيل الاجتماع مع محمد بن سلمان:”بحثنا تعزيز علاقاتنا الأخوية الراسخة وتعاوننا الاستراتيجي.”

وأضاف أن “الشراكة بين الإمارات والسعودية “قوية ومستمرة لما فيه خير البلدين والمنطقة.”

من جانبها قالت وكالة الأنباء السعودية “واس”، إن بن زايد وصل إلى الرياض اليوم الاثنين، وكان في استقباله لدى وصوله مطار الملك خالد الدولي، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز.

كما كان في استقباله الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز نائب وزير الدفاع.

وكذلك وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني الدكتور مساعد بن محمد العيبان.

الخلاف السعودي الإماراتي

ويشار إلى أن هذا اللقاء بين محمد بن سلمان وبن زايد، يعد الأول من نوعه منذ نشوب الخلاف النفطي بين الإمارات والسعودية ضمن مجموعة “أوبك+”.

وكانت دول تحالف “أوبك+” توصلت أمس الأحد إلى اتفاق جديد بشأن زيادة تقليص تخفيضات إنتاج النفط، بعد تسوية الخلاف الذي تصاعد بين السعودية والإمارات.

ويقضي الاتفاق الذي أبرم خلال الاجتماع الذي عقده “أوبك+” بتمديد القرارات الخاصة بشأن الحد من إنتاج النفط حتى أواخر 2022.

وينص الاتفاق المبرم، حسب بيان صدر عن “أوبك”، على زيادة مستوى الإنتاج المشترك بـ400 ألف برميل يوميا كل شهر اعتبارا من أغسطس القادم، حتى انقضاء تخفيضات الإنتاج البالغة 5.8 مليون برميل يوميا.

وهناك صراع خفي بين السعودية والإمارات على الزعامة في الخليج، وعلى مصالح اقتصادية واستثمارية كبرى، وفق محللين.

وقررت السعودية في فبراير الماضي، إيقاف منح العقود الحكومية لأي شركة أو مؤسسة تجارية أجنبية لها مقر إقليمي بمنطقة الشرق الأوسط في أي دولة أخرى غير المملكة، بدءا من مطلع 2024.

وتسعى الإمارات إلى أن تكون منافسا إقليميا للدول الأخرى، مثل السعودية وإيران وغيرهما، بدلا من دور الشريك مع المملكة سياسيا أو اقتصاديا.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More