دنيا سمير غانم

دنيا سمير غانم توجه رسائل مؤثرة لوالدها ووالدتها وهذه اخر تطورات حالة دلال عبدالعزيز

حرصت الفنانة المصرية دنيا سمير غانم على إحياء ذكرى والدها الفنان سمير غانم، تزامناً مع ثامن جمعة على وفاته متأثراً بمضاعفات فيروس (كورونا).

رسالة دنيا سمير غانم لوالدها

ونشرت دنيا سمير غانم صورة والدها عبر حسابها الرسمي على (انستجرام)، وأرفقتها بتعليق: (ربنا يرحمك ويسعدك يا حبيبي، اللهم ادخله الفردوس الأعلي دون سابقة عذاب ولا مناقشة حساب).

كما نشرت دنيا سمير غانم صورة نادرة من طفولتها، تجمعها بوالدتها الفنانة دلال عبدالعزيز، وأرفقتها بتعليق جاء في نصه: (ربنا يشفيكي يا مامي يا حبيبتي).

إيمي سمير غانم: أمي تعبانة!

ونشرت إيمي سمير غانم قبل أيام عبر حسابها الرسمي بموقع (انستغرام) صورة لولدتها دلال عبدالعزيز من مرحلة شبابها، وعلقت عليها بما نصه: (أرجو الدعاء لأمي تعبانة.. يارب).

اقرأ أيضاً: رد فعل سمير غانم حينما طلب خليجي ثري أن يشتري كل تذاكر احدى مسرحياته (فيديو)

وأقلق منشور إيمي المتابعين خاصة أنها طوال الفترة الماضية كانت تكتفي بالدعاء فقط دون أن تكشف عن وضعها الصحي.

وتفاعل عدد كبير من الفنانين مع منشور إيمي سمير غانم والذين حرصوا على مساندتها من أبرزهم الفنانة سوسن بدر وأحمد زاهر وريهام أيمن، وشيكو ورانيا ياسين ودارين حداد وإيناس عز الدين وغيرهم.

تفاصيل جديدة حول حالة دلال عبدالعزيز

وفي هذا السياق، كشف الدكتور محمد النادي، عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في وزارة الصحة والسكان بمصر، عن تطورات الحالة الصحية لدلال عبد العزيز مشيراً إلى إن هناك أملاً في تحسّن وضعها.

وأوضح النادي في مداخلة ببرنامج (الستات مايعرفوش يكدبوا) المُذاع على شاشة (سي بي سي)، أن دلال عبد العزيز لا تزال في حاجة إلى الأوكسجين، والأجهزة التي تساعد عضلة النفس على أداء وظيفتها.

 

وبين النادي أن ما يخشاه الأطباء هو حدوث تليف كامل فى جدران الحويصلات الهوائية للرئة، والذي بدوره سيؤدى إلى تدمير الأوعية الدموية في نسيج الرئة، مما يُفقد الرئة أهم وظائفها وهي تحميل الدم بالأوكسجين وتخليصه من غاز ثاني أوكسيد الكربون.

وتابع النادي أنّ فيروس كورونا يترك وراءه مجموعة من المضاعفات قد تستمر 3 أشهر، وتختلف من شخص إلى آخر، وشرح المضاعفات قائلاً: (ضيق في التنفس، تلف الرئة، تنميل، آلام في العظام والصدر والبطن، الشعور بالاختناق، والرغبة في العزلة والوحدة، والنهجان).

وكشف النادي أنّ الفنانة دلال عبدالعزيز تستطيع التنفس دون أجهزة تنفس صناعي، لكن هذا قد يتسبب في نقص الأكجسين داخل جسمها، لذلك يفضل وضعها على جهاز تنفس، موضحا أنّ حالتها الصحية تستقر حينا وتعاني حينا.

دلال عبدالعزيز لا تعلم بوفاة زوجها

وكانت الفنانة المصرية دلال عبدالعزيز قد بعثت برسالة مؤثرة لزوجها الراحل سمير غانم، حيث لا تعلم بخبر وفاته حتى الآن بينما تعاني ظروفا صحية صعبة جراء إصابتها بكورونا.

وذكرت مصادر في المستشفى الخاص الذي تعالج به دلال عبد العزيز، أنها في الأوقات التي تتحسن فيها حالتها الصحية، طلبت أوراقا للكتابة عليها.

وأوضحت المصادر أن دلال عبد العزيز كتبت في واحدة من هذه الأوراق رسالة مؤثرة لزوجها الراحل سمير غانم والذي لا تعرف بخبر وفاته حتى الآن.

وأضافت المصادر في تصريحات لصحيفة (الوطن) المصرية، أن معنى الرسالة مؤثر للغاية.

إذ أنها كتبت: (إن أكثر ما يؤلمني ليس المرض، ولكن الألم الذي يشعر به سمير من نفس المرض).

وأكدت مصادر في المستشفى أن الفنانة دلال عبد العزيز لا تعرف بخبر وفاة زوجها حتى الآن، بناء على طلب من الأسرة، التي طلبت من إدارة المستشفى عدم إبلاغها بأي خبر عن صحة الفنان سمير غانم، إلى جانب منع أي وسيلة إعلامية أو حتى التليفون لمنع تسرب الخبر إليها.
وقالت مصادر طبية داخل المستشفى الخاص الذي تعالج فيه الفنانة دلال عبدالعزيز، إنّ أسرتها طلبت تخفيض طاقم التمريض المعالج لها خوفا من معرفة خبر وفاة زوجها.

نجمات يقنعن دلال عبد العزيز أنّ زوجها حيّ

الفنانة لبلبة أكدت، أنها والنجمات صديقات دلال عبد العزيز، مثل ميرفت أمين، يتكتمن مع ابنتيها، ويحاولن إقناعها بأن زوجها الفنان الراحل سمير غانم مازال على قيد الحياة.

ولفتت إلى حرصهم على منها من مشاهدة قنوات التليفزيون والأخبار، واكتفائهم بعرض الأفلام المُسجلة لها، والظهور أمامها بالملابس الملونة، وبمنتهى التماسك. بحسب (الشروق)

ونشرت الفنانة إيمي سمير غانم منذ أيام عبر حسابها الشخصي، صورة مؤثرة توثق شعور قاسٍ يمر به أسرة (غانم)، وهي عبارة عن صورة مُعلقة على غرفة والدتها بالمستشفى، مكتوب عليها: (المريضة لا تعلم أي شيء عن زوجها) في إشارة إلى خطورة إخبارها بوفاة الفنان سمير غانم منذ أيام حتى لا يؤثر ذلك على صحتها النفسية وتدهور حالتها).

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *