حريق مستشفى الحسين في العراق

حريق مستشفى الحسين .. فاجعة جديدة راح ضحيتها أكثر من 50 عراقياً تفحمت أجسادهم (فيديو)

قتل ما يزيد عن 50 عراقياً، وأصيب نحو 22 آخرين في حريق اندلع في مستشفى الحسين التعليمي بمحافظة ذي قار، الامر الذي أشعل موجة غضب واسعة ضد الحكومة العراقية دفع رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، إلى احتجاز كل من مدير صحة محافظة ذي قار ومدير المستشفى، ومدير الدفاع المدني في المحافظة وإخضاعهم للتحقيق.

وجاء ذلك خلال الاجتماع الطارئ الذي عقده الكاظمي في وقت متأخر من فجر الثلاثاء “لمعرفة أسباب” الحريق، وضم عدداً من الوزراء والمسؤولين والقيادات الأمنية، وفقا للبيان الذي اصدره المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء.

وأعلن الكاظمي الحداد الرسمي على ضحايا الحادث.

مستشفى الحسين

واندلع الحريق في مركز النقاء في مستشفى الإمام الحسين التعليمي الخاص بعلاج مرضى فيروس كورونا في مدينة الناصرية جنوب العراق مساء الاثنين.

مستشفى الحسين

وهو ثاني حريق في مستشفى لعزل مرضى كوفيد-19 خلال ثلاثة أشهر.

وقال مصدر طبي بمديرية الصحة لوكالة فرانس برس إن “السبب الرئيسي وراء الحريق… كان انفجار خزانات الاوكسجين”.

حريق مستشفى الحسين يشعل موجة غضب واسعة

واندلعت مظاهرات غضب في العراق، قادها ذوي ضحايا حريق مستشفى الحسين في محافظة ذي قار، ليل الاثنين الثلاثاء.

وجاءت المظاهرات، احتجاجاً على الحادثة التي تسببت بمقتل ما لا يقل عن 51 شخصا وعشرات الإصابات، في حين أعلنت الحكومة العراقية اجتماعا لبحث ملابسات الحادث.

وردد المتظاهرون شعارات تندد بالأحزاب السياسية، وحملوها مسؤولية الأوضاع التي تعيشها المحافظة.

وكانت مديرية صحة ذي قار أعلنت وفاة “أكثر من 41 شخصاً وإصابة العشرات بحادث حريق مستشفى الإمام الحسين التعليمي الخاص بعلاج مرضى فيروس كورونا”.

https://twitter.com/aziz_alrubaye/status/1414751439365287936

جاء ذلك، وفق ما نقلته وكالة الأنباء العراقية “واع” عن المتحدث باسم المديرية، عمار الزاملي، لافتاً إلى أن “حريق مستشفى الحسين ناجم عن عدم التعامل الصحيح مع قناني الأكسجين”.

وكانت خلية الإعلام الأمني نقلت عن وزارة الداخلية قولها إن الحريق “اندلع داخل 20 كرفان مشيداً من السندويج بنل سريع الاشتعال مخصصة لعزل المصابين بفايروس كورونا في مستشفى الحسين التعليمي بمحافظة ذي قار”.

وتتكون ألواح “ساندويش بانيل Sandwich panel” المخصصة للبناء من مواد رغوية عازلة محشوة بين طبقتين من الصاج أو الألمنيوم.

اللحظات الأولى لحريق مستشفى الحسين

وأظهرت مقاطع فيديو تداولها ناشطون عراقيون اللحظات الأولى لاندلاع حريق بمستشفى الحسين التعليمي في محافظة ذي قار العراقية.

وأظهر الفيديو أهالي المرضى وهم بصدد المسارعة إلى إخراج أفراد أسرهم من المستشفى، قبل أن يتصاعد دخان كثيف من داخله.

يذكر أن هيئة الصحة بمحافظة ذي قار أعلنت عن مصرع 54 شخصا في الحريق، قبل إخماده بالكامل وإعلان حالة الطوارئ.

https://twitter.com/Drkhalil95/status/1414850364520677382?s=20

وفي أبريل الماضي اندلع حريق في مستشفى ابن الخطب ببغداد، وراح ضحيته آنذاك نحو 100 شخص

وأعلن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، في بيان نقلته الوكالة الرسمية، عقد اجتماع طارئ مع عدد من الوزراء والقيادات الأمنية للوقوف على أسباب وتداعيات الحادثة.

ووجه الكاظمي في الاجتماع إلى البدء بتحقيق حكومي عالي المستوى، للوقوف على أسباب الحادثة وتوجيه فريق حكومي “فورا” إلى محافظة ذي قار من مجموعة من الوزراء والقادة الأمنيين لمتابعة الإجراءات ميدانياً.

إضافة إلى “سحب يد وحجز مدير صحة ذي قار، ومدير المستشفى، ومدير الدفاع المدني في المحافظة وإخضاعهم للتحقيق أعلاه”.

كما أصدر رئيس الحكومة توجيهات لمختلف الوزارات بإرسال مساعدات طبية وإغاثية عاجلة إلى محافظة ذي قار، بالإضافة إلى إنجاز معاملات عائلات الضحايا “فورياً، وتسفير الجرحى الذين حالاتهم حرجة إلى خارج العراق”، وإعلان الحداد الرسمي.

من جهته، أعلن محافظ ذي قار، أحمد غني الخفاجي، إصدار سبعة قرارات على خلفية الحريق وفقا لبيان نقلته “واع”، من بينها إعلان الحداد العام وتعطيل الدوام الرسمي لثلاثة ايام بدءاً من اليوم الثلاثاء، وكذلك تشكيل لجنة عليا “للتحقيق في ملابسات هذا الحادث المأساوي”.

وذكر البيان أن “اللجنة التحقيقية تُخضع كل من له صلة إدارية أو فنية لإجراءاتها، وتستمع لكل من يدلي بمعلومات عن مسبباته، وتقدم اللجنة تقريرها النهائي خلال ٤٨ ساعة فقط من تشكيلها لإعلانها للرأي العام”،

ولفت المكتب الإعلامي الخاص بالمحافظ  أن “وزارة الصحة ودائرة صحة ذي قار تتحمل مسؤولية التأخير في استكمال افتتاح مستشفى الناصرية المركزي (التركي)”.

وأكد البيان نقل “جميع منتسبي مستشفى الإمام الحسين التعليمي إلى مستشفى الناصرية المركزي والمباشرة به فورًا، وتحويل مستشفى الإمام الحسين التعليمي إلى مركز لعزل مصابي كورونا فوراً، فضلا عن أغلاق جميع المراكز الكرفانية المخصصة لعزل مصابي كورونا والاستعانة بمراكز ومشاف مجهزة لهذا الغرض”.

وشدد على جميع الكوادر الطبية والصحية والتمريضية التوجه فورا إلى موقع الحريق بتوفير الدعم والإسناد للكادر الطبي العامل هناك.

وكانت مديرية صحة ذي قار قد أعلنت حالة الطوارئ بعد اندلاع الحريق.

كما أكد رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، أن البرلمان سيحول جلسته الثلاثاء لتدارس الخيارات بشأن فاجعة مستشفى الحسين.

وقال الحلبوسي في تغريدة، إن “فاجعة مستشفى الحسين دليل واضح على الفشل في حماية أرواح العراقيين”، وأضاف “آن الأوان لوضع حدٍّ لهذا الفشل الكارثي”، لافتا إلى أن “البرلمان سيحول جلسة اليوم لتدارس الخيارات بشأن فاجعة مستشفى الحسين”.

ثالث حريق خلال 24 ساعة

وتمكن فريق الدفاع المدني، بحسب وزارة الصحة العراقية، من إخماد حريق آخر اشتعل، الاثنين، في “عدد من أقسام مقر وزارة الصحة” الكائن في مدينة الطب بمنطقة باب المعظم وسط بغداد، وقالت الوزارة إنه “تمت السيطرة على الحريق من دون إصابات”.

وفي ذات اليوم، أخمدت قوات الدفاع المدني العراقية حريقا اشتعل في معمل لصناعة الحبيبات الإسفنجية جنوب بغداد، فيما اشتعل حريق آخر في منطقة “سوق الأولى” بمدينة الصدر شرق بغداد أيضا، كما أخمدت حريقا اشتعل في محكمة بداءة البياع، جنوب العاصمة.

وتكاد الحرائق أن تكون مشهدا يوميا في البلاد حيث سجلت وزارة الداخلية، بين يناير ومارس الماضيين، 7000 حريق، أكثرها دموية شب في أبريل الماضي في مستشفى ابن الخطيب المخصص لمرضى كوفيد-19 بالعاصمة بغداد.

وقتل 82 شخصا وأصيب 110 آخرون في هذا الحادث الذي أثار صدمة وغضبا عارما.

وبحسب المتحدث باسم الدفاع المدني العميد، جودت عبد الرحمن، الذي كان يتحدث لفرانس برس فإن “بغداد أكثر مدن العراق تعرضا للحرائق إذ تسجل فيها 40 بالمئة من حرائق البلاد. وقد أحصي فيها 2800 حريق خلال الأشهر الثلاثة الأولى من 2021”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. العتبة الحسينية نصبت العديد من مراكز العزل و بمواصفات عالمية و يمكن للجميع الاطلاع عليها في المحافظات
    اما هذا المركز فهو من نتاج صحة ذي قار
    فما علاقة العتبة الحسينية بالموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *