(شاهد) باسم عوض الله ظهر منكسراً بعد معاقبته بالسجن 15 عاماً في قضية الفتنة

0

ظهر رئيس الديوان الملكي الأردني السابق، والمتهم الرئيسي في قضية الفتنة، باسم عوض الله، منكسراً في محكمة أمن الدولة الأردنية، وذلك بعد معاقبته بالسجن المشدد لخمسة عشر عاماً.

وأظهرت صورا رصدتها “وطن”، باسم عوض الله أثناء خروجه من محكمة أمن الدولة في العاصمة عمان، وهو منكسر ، حيث عوقب بالسجن لمدة تتساوى مع المدة التي قضاها مسؤولاً بارزاً في الدولة.

وفي تعليقه على الظهور المهين لباسم عوض الله، قال المعارض السعودي البارز عمر بن عبد العزيز: “إذا كنت مرافق أو مستشار لابن سلمان فمصيرك سجن أو ملاحقة أو تصفية”.

كما وقال المعارض السعودي تركي الشلهوب: “هذا حال باسم عوض الله المُسمى “دحلان ابن سلمان” من مستشار لابن سلمان إلى سجين لمدة 15 عاماً!”.

سخرية إسرائيلية من باسم عوض الله

الصحفي الإسرائيلي المثير للجدل إيدي كوهين، علق قائلاً: “الحكم على باسم عوض الله بالسجن ١٥، عوض الله رجل ملك الاردن الاول، كسيرا حزينا في ثياب السجن”.

وأضاف: “سبحانك تعز من تشاء وتذل من تشاء، باسم سلم كل اسرار الملك اثناء التحقيق، يعني ملف كفيل بالسيطرة على الملك لدى الاستخبارات العسكرية!”.

من هو باسم عوض الله؟

باسم إبراهيم عوض الله سياسي واقتصادي أردني، تولى رئاسة الديوان الملكي الهاشمي الأردني في الفترة من نوفمبر 2007 وحتى أكتوبر 2008.

اقرأ أيضاً: هكذا بدا الشريف حسن بن زيد لحظة دخوله المحكمة لنطق الحكم عليه في قضية الفتنة (فيديو)

وكان يشغل عوض الله منصِب الرئيس التنفيذي لشركة طموح والتي تتخذ من مدينة دبي الإماراتية مقرًا لها.

نشأته وحياته الخاصة ودراسته

ولد في مدينة القدس الفلسطينية في العام 1964م ويحمل الجنسية الأردنية، وهو غير متزوج.

حصل على درجتي الماجستير والدكتوراه من كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، في جامعة لندن، في المملكة المتحدة، عام 1985 1988، ودرجة بكالوريوس في العلوم في العلاقات الدولية والاقتصاد الدولي، من جامعة جورجتاون في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1984.

حياته العمليّة

عمل باسم عوض الله في مجال الصيرفة الاستثمارية في المملكة المتحدة، خلال الفترة من 1986م حتى 1991م، ثم عاد إلى الأردن ليشغل عددا من المناصب الرسمية منها:

السكرتير الاقتصادي لرئيس الوزراء خلال الفترة من 1992م – 1996م، والمستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء (1996م – 1999م)، ومدير الدائرة الاقتصادية في الديوان الملكي الهاشمي (1999م – 2001م)

وزير التخطيط والتعاون الدولي من (2001م – 2005م)، ووزير المالية ({نيسان/أبريل 2005م- حزيران/يونيو 2005م)

عين مديرًا لمكتب الملك عبد الله الثاني بن الحسين، ( نيسان/أبريل [ 2006م – تشرين الثاني/نوفمبر 2007م)، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي (تشرين الثاني/نوفمبر 2007م – تشرين الأول/أكتوبر 2008م).

تم اختياره كزميل لي كوان يو، في سنغافورة، عام 2004، كما تم اختياره من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي في 2005م، كقائد عالمي شاب.

عين عام 2008م كعضو في مجلس إدارة كلية دبي للإدارة الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما وعمل عضوا في مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية الإسلامية في مملكة البحرين، عام 2010م.

عين عام 2010م كأمين عام في الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة، كما عين عام 2011م عضوا في مجلس أمناء مركز الشرق الأوسط في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، في جامعة لندن، في المملكة المتحدة.

في العام 2010م، تم منحه مقعد الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، للزمالة الزائرة، في مركز الدراسات الإسلامية في جامعة أكسفورد، في المملكة المتحدة، كما عين عضوا في مجلس أمناء جامعة القدس، في فلسطين، عام 2014م.

قضية الفتنة

عام 2021، اتهم باسم عوض الله بالتآمر ضد النظام الحاكم في الأردن مع الشريف حسن بن زيد، وقيامهما بالسعي لزعزعة استقرار المملكة وتعريض أمن البلاد للخطر.

وحوكم بموجب هذه الاتهامات فيما عرف بقضية الفتنة، وأصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية حكماً بالسجن عليه مدة 15 عاماً.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More