تونس تعلن عبر بيان رسمي انهيار منظومة الصحة وخروج الوضع عن السيطرة

0

في بيان رسمي قالت المتحدثة باسم وزارة الصحة التونسية، الخميس، إن المنظومة الصحية في البلاد انهارت مع امتلاء أقسام العناية الفائقة وإرهاق الأطباء والتفشي السريع لفيروس كورونا المستجد.

ويشار إلى أن تونس سجلت قرابة 10 آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا و134 وفاة أمس الأربعاء.

وذلك في زيادة قياسية يومية منذ بدء الجائحة مع تزايد المخاوف من ألا تتمكن البلاد من السيطرة على التفشي.

هذا وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة، نصاف بن علي لراديو “موزايك“: “نحن في وضعية كارثية المنظومة الصحية انهارت.”

وتابعت:”لا يمكن أن تجد سريرا إلا بصعوبة كبرى.. نكافح لتوفير الأكسجين.. الأطباء يعانون ارهاقا غير مسبوق.”

المركب يغرق.. تونس تعلن انهيار المنظومة الصحية

وأضافت أن “المركب يغرق” داعية الجميع إلى توحيد الجهود.

وبعدما نجحت في احتواء الموجة الأولى العام الماضي، تواجه السلطات حاليا صعوبة في التعامل مع زيادة الإصابات.

وفرضت عزلا عاما في بعض المدن منذ الأسبوع الماضي، لكنها رفضت فرض العزل العام على المستوى الوطني بسبب الأزمة الاقتصادية.

وارتفع إجمالي عدد الإصابات إلى حوالي 465 ألفا بينما تجاوزت الوفيات 15700 حالة.

ويأتي هذا وسط انتقادات متواصلة لعجز السلطات عن تطويق أزمة انتشار الفيروس في أرجاء البلاد، وعن تسريع وتيرة التطعيمات التي شملت فقط 600 ألف مواطن من إجمالي 5 ملايين تعتزم تونس تطعيمهم.

اقرأ أيضاً: تونسي يحمل والدته المريضة على ظهره لإيصالها إلى المستشفى يلقى تفاعلاً واسعاً (شاهد)

وفي آخر اجراءاتها لتطويق الأزمة الصحية، أعلنت الحكومة عن حزمة جديدة من القرارات من بينها ترخيص 840 عقد لإنجاز مستشفيات ميدانية في مختلف جهات البلاد حتى تتولى إيواء المرضى، الذين عجزت المستشفيات العامة عن استيعابهم وتوفير الرعاية لهم في ظل امتلاءها التام.

من جهة أخرى تضج مواقع التواصل الاجتماعي بفيديوهات وتدوينات ينشرها الأطباء والطواقم الطبية العاملين بأقسام الطوارئ في مختلف المستشفيات، للتأكيد على أن المستشفيات لم تعد قادرة على استقبال المزيد من المرضى.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More