المصريون يطلقون حملة على مواقع التواصل لمهاجمة السيسي والجيش بسبب سد النهضة

1

دشن مصريون هاشتاج، حمل وسم (السد اتملى والجيش خاين) تصدر الترند في مصر، بعد قرار إثيوبيا تنفيذ المرحلة الثانية من ملئ سد النهضة، الامر الذي أثار غضب المصريين من رئيس النظام عبدالفتاح السيسي وجيشه.

وتصدر وسم “#السد_اتملي_والجيش_خاين”، مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، موجهين اتهامات شديدة للنظام المصري ورئيسه عبد الفتاح السيسي.

وقال مغرد مصري: “من سنة 52 والسرطان العسكري الفاسد الظالم القاتل الخاين انتشر في مصر وخربها”.

كيرلس مجدي، نشر صورة لنهر النيل، وعلق عليها بالقول: “صورة لنهر النيل فى ستينيات القرن الماضى تكاد المياة تتخطى الكوبري”.

وقال مغرد الثورة: “قوم يا شعب وفوق من نومك عسكر خونة هيبعوا هدومك واوعي تنسي مين اللي خان وكل شويه بيقولك اخوان”.

وعلق آخر: ” تخيل هدا الجيش أمهل مرسي 48 ساعة للاستقالة بينما الآن بلد كامل يضيع بنيله بجزره كل شئ سيدمر وهدا الجيش الخائن العميل يتفرج”.

وأضاف: “الله ينتقم منهم سنوات تنهبون البلد لكن كنا نقول ربما يكون جيش وطنيا سيدافع عن الناس رغم السرقة اليوم مصر تضيع والكلاب تنهش لحم”.

وقال آخر: “لابد نتذكر اسود يوم في تاريخ مصر الحديث حيث خرج جموع العبيد يعلنون رفضهم للحرية والعيش الكريم ويطالبون بعودة الاستبداد وتمكين الفساد”.

وعلق آخر: “أثبت الجيش ان كل قياداته خائنة بكل ما تعنيه الكلمة من معني ولو أننا في دولة محترمة لتمت محاكمتهم بتهمة الخيانة العظمي ولتم اعدامهم في ميدان عام وان شاء قريبا ربنا يمكننا من رقابكم”.

السيسي وسد النهضة

وفي وقت سابق، أكد السيسي، أن قيام مصر والسودان بالتوجه إلى مجلس الأمن الدولي للنظر في قضية سد النهضة، جاء نتيجة للتعنت المستمر ومحاولات فرض الأمر الواقع من جانب إثيوبيا.

وأوضح السيسي أن تعنت إثيوبيا خلال المحادثات بشأن ملء سد النهضة أدى إلى تعثر مسار المفاوضات الجارية برعاية الاتحاد الإفريقي على مدار أشهر.

اقرأ أيضاً: صور حديثة لسد النهضة التقطتها الأقمار الصناعية وتطورات خطيرة به (شاهد)

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضى، إن الرئيس السيسي بحث هاتفيا مع رئيس الكونغو الديمقراطية فيلكس تشيسيكيدي، مستجدات قضية سد النهضة، وذلك عشية انعقاد جلسة مجلس الأمن الدولي للنظر في القضية.

ويعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، جلسة لمناقشة أزمة سد النهضة بين إثيوبيا ومصر والسودان، وذلك بعد فشل جولات عدة من المباحثات بسبب إصرار إثيوبيا قدما على الملء الثاني للسد من دون اتفاق مع القاهرة والخرطوم.

وقدمت تونس لشركائها الـ14 في مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يدعو أديس أبابا إلى التوقف عن ملء خزان سد النهضة، بحسب ما أفادت مصادر دبلوماسية قبل يومين.

وينص مشروع القرار الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس على أن مجلس الأمن يطلب من كل من “مصر وإثيوبيا والسودان استئناف مفاوضاتهم بناء على طلب كل من رئيس الاتحاد الأفريقي والأمين العام للأمم المتحدة، لكي يتوصلوا، في غضون ستة أشهر، إلى نص اتفاقية ملزمة لملء السد وإدارته”.

وكان وزير الري المصري محمد عبد العاطي قد قال، الاثنين الماضي، إنه تلقى إخطارا رسميا من إثيوبيا يفيد بأنها بدأت ملء خزان السد لعام ثان. وقالت مصر إنها ترفض هذا الإجراء ووصفته بانه تهديد للأمن الإقليمي.

وتقول إثيوبيا إن السد المقام على النيل الأزرق حاسم بالنسبة لتنميتها الاقتصادية وتزويدها بالكهرباء.

لكن مصر تعتبره تهديدا جسيما لإمداداتها من مياه النيل، التي تعتمد عليها بشكل كامل تقريبا. أما السودان، وهو دولة المصب الأخرى إلى جانب مصر، فيبدي قلقه بشأن سلامة السد وتأثيره على سدوده ومحطاته المائية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of ابوعمر
    ابوعمر يقول

    السرطان العسكري لايعالج أو يجتث بالتعليقات والمقالات الصحفية الالكترونية..يا شعب المحروسة….الحديد بالحديد يفلح..وليس الهاشتاج…الخرطوش هو الترياق الذي يقضي على الأوبئة مهما كانت خطورتها….الخرطوش للكلاب العسكرية السعرانة…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More