من هو الشاعر السوداني محمد طه القدال الذي توفي في الدوحة؟

0

توفي الشاعر السوداني محمد طه القدال، في وقت متأخر من ليلة الأحد، عن عمر يناهز 70 عاما، بعد صراع مع المرض، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا).

وحسب الوكالة السودانية، فإن الشاعر الكبير محمد القدال توفي، بالعاصمة القطرية الدوحة.

الشاعر السوداني محمد طه القدال

وأشارت إلى أن “جثمان القدال سينقل للعاصمة الخرطوم ليوارى الثرى في الأرض التي أحبها وغنى لها طوال حياته الحافلة بالإبداع”.

وكان القدال قد أُصيب بالسرطان منذ فتره وتم نقله إلى إحدى المستشفيات في قطر بعد تدهور حالته الصحية بشكل كبير وحاجته إلى الرعاية الطبية، وتم الإعلان عن وفاته.

وتحديداً في 24 يونيو/ حزيران نقل القدال إلى مستشفى الأمل بالعاصمة القطرية، للعلاج من مرض السرطان.

مجلس السيادة ينعاه

فيما، نعى عضو مجلس السيادة محمد حسن التعايشي الراحل القدال، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وأضاف التعايشي: “غادرنا إلى مثواه الأخير راضيًا مرضيًا شاعرنا الرصين وفارس كلمتنا محمد طه القدَّال بعد رحلة باذخة من البذل والعطاء والعمل العظيم”.

وقد نعاه الكثيرون من الشعراء والأدباء والناشطين عبر صفحاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

من هو محمد طه القدال

ويعد الراحل القدال أحد أبرز الشعراء السودانيين، واشتهر بالشعر السياسي والوطني.

وولد القدال بقرية حليوة بولاية الجزيرة (وسط) في عام 1951، وتخرج من جامعة الخرطوم تخصص في الإدارة، كما عمل في بداية حياته الوظيفية بتلفزيون السودان القومي.

وتغنى للراحل عدد من الفنانين السودانيين، منهم الفنان الراحل مصطفى سيد أحمد وفرقة “عقد الجلاد” الغنائية.

وللقدال مواقف سياسية جعلته عرضة لاعتقالات متكررة في عهد الرئيس المخلوع عمر البشير بسبب أشعاره المنددة بالديكتاتوريات والمحرضة على الثورة.

اقرأ أيضاً: “ترويج للزندقة”.. “شاهد” كيف انتفض الداعية السوداني محمد الأمين اسماعيل ضد رفع راية العلمانية

حيث تغنى العديد من الفنانين السودانيين بأشعار القدال، منهم الفنان الراحل مصطفى سيد أحمد، وفرقة عقد الجلاد الغنائية

قدم العديد في مجال الشعر واشتهر من خلال شعره وله العديد م الأبيات الشعرية التي يستشعر بها الكثيرون من السودانيين اشعار محمد طه القدال محمد طه القدال موسوعة التوثيق الشامل اشعار القدال أشعار القدال الثورية.

خصوصية الشاعر القدال

ويقول القدال عن الجزيرة وعن خصوصية مفردته: (أنا أفتكر الجزيرة لها أثر كبير في اكتسابي لهذه المفردة… ولاية الجزيرة.. بوتقة فيها كل الأعراق والألسن.. السودان كله موجود في تلك المنطقة التي حضرت منها.. الناس هناك يجمعهم ظرف اجتماعي واقتصادي واحد.. ومن هنا خرجت لغة (خاصة) بالجزيرة و(عامة) في نفس الوقت.

ويعد القدال، أحد المنافحين للأنظمة الدكتاتورية التي حكمت السودان، بدءا من نظام الرئيس الأسبق الراحل جعفر نميري، مرورا بنظام الإخوان المسلمين البائد، واضاء عبر صفحته بفيسبوك الكثير من دياجير الظلام في حقبة النظام البائد، ونشر العديد من الأشعار والرباعيات التي رفعت المود الثوري، وكان داعماً لكل الهبّات والاحتجاجات التي قادها شعبنا ضد دولة الظلم والطغيان.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More