اليوتيوبر الإماراتي رعد الشلال: إسرائيل رغم أنف الجميع دولة متفوقة (فيديو)

3

أثارت تصريحات اليوتيوبر الإماراتي، رعد الشلال، والتي أشاد فيها بالاحتلال الإسرائيلي وشجع على التطبيع، تزامناً مع انتقاده حركة حماس الفلسطينية، غضباً لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال اليوتيوبر الإماراتي رعد الشلال في مقطع فيديو رصدته (وطن)” إسرائيل رغم أنف الجميع دولة متفوقة بالتكنولوجيا وعندها تقنيات مياه مبتكرة مصر تحتاجها”.

وأضاف الشلال: “إسرائيل دولة تكنولوجية درجة أولى في كل شيء ودولة على أرض الواقع علمها يرفرف على ثلاثة أرباع العالم العربي شئنا أم أبينا الدول معترفة بها”.

وتابع: “بعيداً عن العاطفة أنا انقل صورة حقيقة واقعية للناس ترضيك او ما ترضيك عندك أربع جدران بالأرض والسقف اضرب وين ما يعجبك”.

وفي مقطع فيديو آخر قال رعد الشلال: “إيران عندما تحرك حماس كورقة ضغط للتفاوض والفلسطينيين بلا شك ابطال تضحيات وحماس لا تمثلهم”.

جمال ريان يتصدى للإماراتي رعد الشلال

الإعلامي الفلسطيني المذيع جمال ريان والذي نشر مقاطع من تصريحات اليوتيوبر الإماراتي رد عليه قائلاً: “يدافع هذا الصهيوني عن إسرائيل وكأنها الامارات “غصب عنه” فهي الحاكم الفعلي لمستعمراتها في الإمارات، وإلا أعادوه إلى العراق من حيث أتى”.

وأضاف: “هذا الكائن الاماراتي الصهيوني يقرأ ما تكتبه له المخابرات الإسرائيلية؟ لاحظوا نظرات عينية باتجاه اليمين”.

غضب على مواقع التواصل الاجتماعي

وفي السياق، تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع تصريحات اليوتيوبر الإماراتي، معتبرة أن ذلك يأتي تنفيذاً لسياسات حكام الإمارات في الترويج للتطبيع مع إسرائيل.

وقال إبراهيم: “إذا كان الكيان الصهيوني متفوق تكنولوجيا فهذا لا يعطي لوجودها الشرعية انها كيان غاصب محتل لأرضي سأظل اقاوم واقاوم لتعود ارضي لي، انت مهزوم ومعجب بهذا الكيان اعطيه ارضك يا نذل”.

وعلق آخر: ” لص يدافع عن لصوص أغلب اختراعات وأشياء نسبها الموساد لشعبه سرقت او اشتريت من الاخرين بمساعدة الموساد بعيدا عن العاطفة”.

الرادع الجزائري قال: “اسم الامارات الصهيونية أصبح عندنا في المغرب العربي مألوفاً نطقاً وواقعياً، فضلاً عن ذبابها الالكتروني محرّف الرأي العام”.

وقال زهير الهناهي: “لو رأي هؤلاء الذين تجردوا من هويتهم العربية وكان رأيهم حول القضية الفلسطينية يأخذ أهمية لدى الشعوب العربية صدقني لكنت دفنت فلسطين في القرن الماضي”.

اقرأ أيضاً: الإمارات تفرج عن اليوتيوبر رعد شلال بعد اجباره على التوقيع على تعهد بعدم انتقاد التطبيع

واستدرك بالقول: “لكن الحمد لله أن رأيهم لا يمثل سوى مجموعة صغيرة من صهاينة الخليج ولا يصدقه أي عربي لذلك لا تهتم به فلينبح كما يشاء”.

اللائحة الحمراء

وفي وقت سابق، كشفت صحيفة “معاريف” العبرية عن السبب الذي دفع إسرائيل لعدم وضع الإمارات على “اللائحة الحمراء”، على الرغم من ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا فيها.

ولفتت الصحيفة في التقرير الذي أعده “جاكي حوكي” إلى أن الاعتبارات السياسية والاقتصادية هي من تحول دون إعلان إسرائيل عن الإمارات دولة “حمراء”.

ويأتي ذلك  على الرغم من أن معدلات الإصابة بكورونا في الإمارات تبلغ ستة أضعافها في إسرائيل، إلا أن حكومة تل أبيب لا تلزم القادمين من أبوظبي أو دبي بالعزل.

واستدرك التقرير أن الولايات المتحدة حذرت مواطنيها أخيراً من زيارة الإمارات بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا فيها.

إسرائيل والإمارات يجمعهما حالياً “غرام”

ولفتت الصحيفة إلى أن كلاً من إسرائيل والإمارات يجمعهما حالياً “غرام”، وأن العلاقات بينهما تطورت في الأسابيع الأخيرة بشكل كبير.

مشيرة إلى أن الزيارة التي قام بها الأسبوع الماضي وزير الخارجية الإسرائيلي يئير لبيد إلى أبوظبي تمثل عهداً جديداً في العلاقات، يمكن وصفه بـ “عهد ما بعد نتنياهو”.

مقال “غزل” مشترك بقلم لابيد وعبدالله بن زايد

هذا وتواصل دولة الإمارات سقوطها في وحل التطبيع بصورة فجة تستفز الفلسطينيين والنشطاء العرب، حيث لم يتوقف التطبيع عند حدود الإعلان عنه وفقط بل دخل مراحل حميمية مع دولة الاحتلال.

وفي هذا السياق وبعد الزيارة التي أجراها يائير لابيد، وزير خارجية الاحتلال في الإمارات الأسبوع الماضي والتي تعد أول زيارة من نوعها، نُشر مقال مشترك لكل من وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد ونظيره بحكومة الاحتلال في صحيفة “يديعوت” العبرية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Avatar of محمد بن زايد
    محمد بن زايد يقول

    وعد الشلال مو اماراتي الاصل متجنس

  2. Avatar of ابوعمر
    ابوعمر يقول

    متفوقـــة على البغال أمثالك…….

  3. Avatar of abuelabed
    abuelabed يقول

    القرعة تتباهى بجدايل أختها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More