آلاء الصديق

جابر الحرمي: قطر التي رفضت تسليم الإماراتية آلاء الصديق حية تحتضن جثمانها ميتة

أشاد الكاتب القطري، جابر الحرمي، بقرار السلطات القطرية دفن جثمان المعارضة الإماراتية آلاء الصديق في العاصمة الدوحة.

وقال الحرمي، في تغريدة رصدتها “وطن”: “قطر التي رفضت تسليم الناشطة الإماراتية آلاء الصديق حية، هي اليوم تحتضن جثمانها ميتة”.

وأضاف الحرمي: “سيوارى جثمان الفقيدة في تراب قطر الأحد2021/6/27، حيث سيصلى عليها بعد صلاة المغرب ثم يوارى جثمانها الطاهر الثرى بمقبرة مسيمير، كونوا لها الأهل، طبت حية وميتة”.

آلاء الصديق حية وميتة

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع تغريدة الكاتب القطري، مشيدين بموقف الدوحة ورفضها تسليم المعارضة الإماراتية وقرار دفنها بقطر.

 

آلاء الصديق تدفن في الدوحة

وفي وقت سابق، أكد معارضون إماراتيون بارزون، أن الناشطة آلاء الصديق والتي توفيت في حادث سير قبل عدة أيام في العاصمة البريطانية لندن ستدفن في قطر، وذلك بعد نقل جثمانها من لندن إلى الدوحة.

وقال المعارض الإماراتي، أحمد الشيبة النعيمي، في تغريدة رصدتها “وطن”: “غادرت صباح اليوم ابنتنا آلاء الصديق رحمها الله غربتها في أراضي لندن متجهة إلى أسرتها في قطر حيث مثواها الأخير”.

وأضاف: “سنخبركم بموعد الصلاة عليها والمكان بإذن الله. إلى جنات الخلد يا ابنتي، تغمدك الله بواسع رحمته”.

وقال المعارض الإماراتي عبد الله الطويل: “آلاء الصديق ستدفن وتوارى الثرى في قطر، ما أبشع وطني الإمارات في حياتها وفي موتها لتختار في غربتها حياة خارج الوطن وبعد مماتها قبر خارج الوطن”.

وأضاف، وفق تغريدة رصدتها “وطن”: “ولكن ما يهون أن قطر هو وطنها الآخر والتي أعطتها الأمان في حياتها والإكرام في موتها”.

أما الناشط الإماراتي، إبراهيم آل حرم، فقد شكره لقطر وقال في تغريدة رصدتها “وطن”: “الحمد لله، وكل الشكر والتقدير لقطر وشعبها وأميرها على هذا الموقف الإنساني النبيل، رحم الله اختنا واسكنها الله فسيح جناته”.

تحقيقات لا تزال جارية

وفي وقت سابق، أكد المعارض الإماراتي المقيم في لندن، أحمد الشيبة النعيمي، أن التحقيقات لا تزال جارية في قضية وفاة المعارضة الإماراتية آلاء الصديق بحادث سير في العاصمة البريطانية قبل عدة أيام.

وقال النعيمي، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “ما نقلناه من تصريح حول حادث ابنتنا آلاء الصديق كان كما حصل حسب رواية الشرطة واستنتاجاتها الأولية”.

وأضاف النعيمي: “نحن لا نسوق لأي رواية من الروايات إنما ننقل الحقيقة كما هي وحثثنا الشرطة والأجهزة الأمنية عند مقابلتهم على بذل جهدهم في التأكد من خلو الحادثة من الشبهات الجنائية ونبهناهم عليه لزيادة الحرص على التحقيق في الموضوع رغم حرصهم”.

وتابع: ” كما قمنا باطلاع الشرطة على وضع آلاء الصديق وطبيعة عملها ونشاطها الحقوقي وكذلك وضع والدها وأسرتها وهذا مأخوذ بعين الاعتبار في متابعة القضية والتأكد من عدم وجود شبهة جنائية”.

واستكمل: “نؤكد أنه مازالت التحقيقات جارية ونحث من لديه أي معلومات أو أدلة حول الحادث أن يقدمها للشرطة ومرفق لكم تصريح الشرطة وموقعهم للتواصل المباشر”.

بيان الشرطة البريطانية حول وفاة آلاء الصديق

ونشرت الشرطة البريطانية تقريرا أوليا حول حادثة وفاة الناشطة الإماراتية آلاء الصديق (33 عاما)، التي توفيت في حادث سيارة الأحد الماضي، بمدينة أوكسفورد القريبة من لندن، وذلك بعد مأدبة عشاء احتفالا بعيد ميلادها.

وقالت الشرطة في بيان، إن الصديق توفيت في حادث تصادم مروري مميت، موضحة أن التصادم جرى بين سيارتين، عند تقاطع طرق جنوب “شيبتون أندر ويتشوود”.

وذكر البيان أن الحادث أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص، بينهم واحدة بجروح طفيفة، خرجت من المستشفى مع طفل يبلغ من العمر أربع سنوات، فيما لم يصب أي من السائقين نتيجة الاصطدام، ولم يتم إجراء أي اعتقالات.

وأكدت الشرطة البريطانية أن “وحدة التحقيق في حوادث الاصطدام الخطيرة، التابعة لشرطة التايمز فالي، لا تزال تحقق في هذا الحادث”.

أحمد الشيبة النعيمي يتحدث عن حادث وفاة الاء الصديق

وفي وقت سابق، نفى أحمد الشيبة النعيمي، ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل بشأن وجود شبهة جنائية في حادث وفاة المعارضة الإماراتية الاء الصديق، بحادث سير في لندن.

وخرج النعيمي في مقطع فيديو بثع عبر صفحته الرسمية بتويتر، تحدث فيه من أمام قسم الشرطة المختص بالتحقيق في حادث وفاة الاء الصديق بأكسفورد.

وقال المعارض الإماراتي من أمام قسم الشرطة:”أنا الآن في مدينة أكسفورد بجانب قسم الشرطة المختص بالتحقيق في هذا القضية ـ وذكر تاريخ اليوم 20 يونيو 2021 ـ الحادث أليم علينا جميعا عزائنا لأهلها ولوالدها المعتقل وأمها أم عمر وكل محبيها بكل مكان.”

وتابع أحمد النعيمي موضحا:”وحقيقة أريد أن أنبه أن ما يتضح حتى الآن من مجريات التحقيق أن الحادث عرضي وليس فيه أي مكيدة أو شبهة جنائية.”

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *