شاهد فضيحة وزير الصحة البريطاني مات هانكوك مع مساعدته في الممر خارج مكتبه!

0

تصدّرت فضيحة وزير الصحة البريطاني مات هانكوك عناوين الصحف البريطانية، تزامناً وتسريب جهة مجهولة صورا حميمة له مع مساعدته جينا كولادانجيلو.

ونشرت وسائل إعلام بريطانية صورا للوزير مات هانكوك، وهو يقبل مساعدته جينا كولادانجيلو، في الممر خارج مكتبه في 6 مايو من هذا العام.

مات هانكوك و مساعدته جينا كولادانجيلو
مات هانكوك و مساعدته جينا كولادانجيلو

ويقال إن هانكوك قد تأكد من خلو الممر قبل إغلاق الباب، متكئًا عليه لمنع فتحه قبل احتضان مساعدته.

علاقة مات هانكوك و مساعدته جينا كولادانجيلو 

وتدعي صحيفة The Sun أن هانكوك و جينا كانا على علاقة غرامية كانت حديث القسم – لكن من غير المعروف ما إذا كانوا في علاقة كانت سرية حتى اليوم.

وعين هانكوك العام الماضي كولادانجيلو مديرة تنفيذية للوزارة؛ فيما نقلت صحيفة ذا صن عن موظفين يعملون في الوزارة أنه على الرغم من محاولة الوزير ومساعدته إبقاء العلاقة بينهما سرية فإن الجميع في المبنى كان على علم بما يحصل، خصوصاً أن الطرفين قد قاما بهذا التصرف من قبل.

هانكوك (42 عاما) متزوج منذ 15 عاما، ولديه ثلاثة أطفال، أحدهم متبنى، وكذلك كولادانجيلو (43 عاما)، متزوجة من أوليفر تريس، مؤسس متجر الملابس “أوليفر بوناس”؛ ولديها ثلاثة أطفال أيضا.

زوجة هانكوك تغادر منزلهما

وشوهدت زوجة هانكوك تغادر منزلهما بعد تداول الصور في الصحافة البريطانية.

زوجة مات هانكوك
زوجة مات هانكوك

جونسون يرفض إقالة وزير الصحة 

ورفض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم إقالة مات هانكوك بعد الفضيحة التي ضجّت بها البلاد.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء إن جونسون  اعتبر “الأمر مغلقًا” ورفض الإجابة على الأسئلة حول ما إذا كان هانكوك قد خرق القانون أو القانون الوزاري حيث اعترف وزير الصحة بأنه “خذل الناس” وأعرب عن أسفه لمخالفة قواعد التباعد الاجتماعي.

وقال المتحدث باسم بوريس جونسون للصحفيين: قبل رئيس الوزراء اعتذار وزير الصحة ويعتبر الأمر منتهيًا.

وأضاف “تم اتباع جميع الإجراءات الصحيحة” في تعيين جينا كولادانجيلو ، التي تتقاضى 15 ألف جنيه إسترليني .

جونسون
جونسون

في بيان استثنائي، لم يذكر هانكوك زوجته مارثا، والدة أطفاله الثلاثة والتي تم التقاط صور لها وهي محطمة القلب بينما كانت تسير مع كلب العائلة بالقرب من منزلهم في شمال لندن اليوم.

هانكوك وزوجته
هانكوك وزوجته

وقال الوزير: “أقبل أنني انتهكت إرشادات التباعد الاجتماعي في هذه الظروف. لقد خذلت الناس وأنا آسف جدا. ما زلت أركز على العمل لإخراج البلاد من هذا الوباء ، وسأكون ممتنًا لخصوصية عائلتي في هذه المسألة الشخصية”.

وبينما يحارب هانكوك من أجل حياته السياسية، وصفه حزب العمال والديمقراطيين الأحرار بأنه “منافق” يجب طرده لتقبيله السيدة.

جاء ذلك في الوقت الذي وجد فيه استطلاع أن 49 في المائة من الناس يعتقدون أنه يجب أن يستقيل من منصب وزير الصحة، فيما قال 25 في المائة إنه يجب أن يبقى، ولم تكن نسبة 26 في المائة الأخيرة متأكدة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More