نبيلة عبيد تؤدي وصلة رقص شعبية بحفلة خاصة في دبي (فيديو)

0

تعرضت الفنانة المصرية نبيلة عبيد إلى هجوم حاد من ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد ظهورها في أحد الفيديوهات وهي ترقص في حفلة خاصة في دبي في الإمارات العربية المتحدة.

نبيلة عبيد ترقص على (يابحر الهوى)

وظهرت نبيلة عبيد بالفيديو المتداول الذي تابعته (وطن)، وهي ترقص في قاعة في إحدى المناسبات، على أنغام أغنية (يا بحر الهوى) والتى أداها المطرب المصري الشعبي محمود الليثي، مرتديةً ملابس ضيقة جداً.

وتباينت ردود الأفعال حول المقطع، لكن معظمهم هاجم نبيلة عبيد وطالبوها باحترام سنها الذي تجاوز الـ76 عاماً.

وجاء في التعليقات: (احترمي سنك يا ست مش كده طول عمرها دمها تقيل).

وكتب آخر: (يارب أحسن خاتمتنا فيما تحبه وترضاه).

ورأى آخر أن هذا السن هو الأمثل للتقرب إلى الله بدلاً من الرقص، وكتب: (والله متعجب هيك عمر المفروض تتقرب من الله سبحانه وتعالى يعني إيش راح تقول لله لما يحاسبها؟).

منظر مشمئز!

وعلق آخر على ملابسها قائلاً: (اي اللى هى لابساه ده مفيش اى تناسق في اللبس والالوان).

ووصف آخر منظر نبيلة أثناء الرقص بـ(المشمئز)، بينما أشاد آخر برشاقتها وكتب: (اللي يتم عمرها و يقدر يحرك عضلاته مثلها .. و يتحرك و يعزم حفلات دولية .. و يشارك في مهرجانات فليرمها بحجر).

وكانت ملابس نبيلة عبيد التي ظهرت بها في مقطع الرقص، هي نفسها التي كانت ترتديها حين التقت الفنان المصري محمد رمضان.

محمد رمضان: نجمتي المفضلة

ونشر محمد رمضان صوراً عبر حسابه في انستغرام، جمعته بنبيلة عبيد بإمارة دبي.

وعلّق محمد رمضان على الصور بقوله: (أجمل صدفة مع نجمتي المفضلة نبيلة عبيد في دبي ).

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Mohamed Ramadan (@mohamedramadanws)

وقامت عبيد بدورها بنشر نفس الصورة عبر حسابها على (انستجرام)، وعلقت: (مع النجم الجميل محمد رمضان في دبي… لقاء فيه كثير من الأحترام و اللياقه و الحاجات الجميله….يا رب الخير دايما للجميع…محمد رمضان ممثل شاطر بيعجبني شغله و افكاره و بتابع دايما اعماله الفنية).

نبيلة عبيد لا تعرف حسين الجسمي

وفي سياق آخر، أغضب أحد متابعي نبيلة عبيد قبل أسابيع، جمهورها إثر إساءته لها على خلفية عدم معرفتها للفنان الإماراتي حسين الجسمي.

اقرأ أيضاً: شاهدوا محمد رمضان يقبّل ويحتضن الفنانة نبيلة عبيد في دبي

ونشرت نبيلة  مقطع فيديو عبارة عن تجميع لضحكاتها ورقصاتها بأفلامها الشهيرة.

وتم تركيب المقاطع على أغنية للفنان الإماراتي حسين الجسمي أهداها لها أحد متابعيها تعبيرًا منه عن حبه لفنها وتقديرًا لها.

الأغنية بصوت حسين الجسمي

وعلقت عبيد على الفيديو: (الأغنية حلوة بس معرفش مين بيغنيها، حد يعرف، مساء الفل يا حلوين).

وسخر البعض من تعليق الفنانة المصرية ومنهم بعض محبي الفنان حسين الجسمي، ليرد متابع عليها. قائلا: (بقى مش عارفة صوت حسين الجسمي، وكان ممكن تعرفي بسهولة عن طريق غوغل، إنتي خرفتي ولا إيه).

رد نبيلة عبيد

وأثار التعليق غضب نبيلة عبيد والتي ردت عليه قائلة: (ايه الأدب والذوق ده.. أهلك فعلاً عرفوا يربوك).

وتضامن مع الفنانة المصرية باقي جمهورها قائلين: (إنت إنسان قليل الأدب مو لازم الفنان يعرف كل الناس. وكمان الأغنية صوت الجسمي مو واضح، اعمليله بلوك).

وردت نبيلة على هذه التعليقات بالقول: (خلاص هو اتكسف من روحه وحذف التعليق).

مواقف سابقة

وسبق وتعرضت الفنانة المصرية نبيلة عبيد لهجوم عنيف بعد نشرها مقطع فيديو، عبر حسابها الرسمي على (إنستغرام). يحتوي على مقاطع راقصة لها من فيلم (الراقصة والسياسي)

وجرى تركيب المقطع في حينه على أغنية (عدى الكلام) للفنان المغربي سعد لمجرد.

ويبدو أنَّ عبيد أرادت من خلال هذا الفيديو الإشادة بالفنان المغربي وصوته؛ إذ كتبت تعليقًا قالت فيه: (الجمال عدى الكلام.. سعد لمجرد صوت جميل من المغرب العزيز.. المشاهد من فيلم الراقصة والسياسي.. وحشتوني.. مسا الفل على عيونكم).

كما تفاعل متابعو النجمة مع الفيديو، مشيرين إلى جمالها الذي لم يتغير طوال تلك السنين؛ إذ إن الفيلم جرى. عرضه عام 1990 أي قبل 30 عامًا وما زالت نبيلة تتمتع بذات الملامح.

إلا أنه وعلى الرغم من كل تلك التعليقات الإيجابية، كان هناك من توجه إليها بالانتقاد على نشرها هذا الفيديو لكسرها الحداد حينها على وفاة النجم المصري محمود ياسين.

سيرة حياة نبيلة عبيد

وفي وقت سابق، كشف الناقد الفني المصري، أمير العمري، عن عمل فني سيخرج إلى النور قريباً، تروي فيه الفنانة المصرية. نبيلة عبيد (1945) قصة حياتها ومشوارها الفني الطويل.

وأكد العمري، أن العمل لن يكون على شاكلة مسلسل تسجيلي يستعرض حياة (نجمة مصر الأولى)، ولن تستعين. الأخيرة بممثلة لتجسيد دورها.

وأشار إلى أن العمل سيتجه نحو سرد عبيد لمسيرتها، والحديث عن ذكرياتها ومشوارها الطويل، عبر ادائها دور الراوي. من دون أن يوضح مزيداً من التفاصيل.

ومعلوم أن عبيد ترفض رفضاً تاماً بأن يقدم أحد عملاً عن حياتها، ويجسد سيرتها الشخصية، لذا ارتأت أن تحيل هذه السيرة. الى الرواية وتكون فيها هي البطلة.

وسيكون ذلك بطريقة توّثق فيها هذه المسيرة، بعد اعطائها الموافقة على الشكل الأخير الذي ستقص فيه هذه الرواية بنفسها.

نبيلة عبيد تؤدي وصلة رقص شعبية بحفلة خاصة في دبي

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More