القاهرة ترفض دخول فريق أمني من تل أبيب إلى الأراضي المصرية

0

قالت هيئة الإذاعة الإسرائيلية إن السلطات المصرية في القاهرة رفضت طلبا إسرائيليا بالسماح لعناصر أمنية من تل أبيب، بالدخول إلى الأراضي المصرية لمرافقة السائحين الإسرائيليين في شرم الشيخ وتأمنيهم.

هذا وكشفت الصحيفة ذاتها عن تعرقل المباحثات بين مصر وإسرائيل، لإعادة تشغيل رحلات جوية بين إسرائيل ومدينة شرم الشيخ المصرية.

ويأتي هذا بعد وصول وفد أمني إسرائيلي رفيع إلى شرم الشيخ، أمس الثلاثاء.

مباحثات مصرية إسرائيلية لاعادة تشعيل رحلات سياحية

حيث يواصل هناك مباحثات مع السلطات المصرية بشأن إعادة تشغيل الرحلات الجوية بين إسرائيل ومصر فيما لم تعلن القاهرة عن الاجتماع.

يُشار إلى أن الرحلة الوحيدة التي كان مسموحاً بها من القاهرة إلى تل أبيب ليست مُدرَجةً في الجداول العامة في مطار القاهرة.

وهي تطير بدون العلم المصري وتندر التبادلات بين الأكاديميين والفنانين وأعضاء البرلمان المصري والإسرائيلي.

واحتلت إسرائيل المرتبة 27 بين الشركاء التجاريين لمصر اعتباراً من عام 2018، وفقاً لبيانات البنك الدولي.

وتمنع المؤسَّسات المرتبطة بالحكومة في مصر، مثل النقابات، أعضاءها من الاتصال بالإسرائيليين.

ويستمر الأمر على هذا الحال رغم تعاون مصر الوثيق مع إسرائيل في المجال الأمني، وانفتاح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على علاقته الوثيقة برئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو.

ولم يصدر أي تعقيب من السلطات المصرية حول الطلب الإسرائيلي، كما لم تعلن القاهرة رسميا عن وصول الوفد الإسرائيلي.

وتوقفت الرحلات الجوية بين إسرائيل وسيناء منذ 2015 بسبب الأوضاع الأمنية في شبه جزيرة سيناء.

وعادة ما يسافر مئات آلاف السياح الإسرائيليين إلى سيناء، وبخاصة شرم الشيخ.

وكانت تل أبيب قد أعادت في مارس الماضي فتح معبر طابا الحدودي البري بين إسرائيل ومصر.

وفد إسرائيلي في القاهرة

وأفادت مصادر إسرائيلية لموقع “والا” الاخباري بأن وفدًا إسرائيليًا اجتمع يوم الخميس الماضي في القاهرة مع مسؤولين في المخابرات المصرية حول (المفقودين) في قطاع غزة وموضوع التهدئة.

وحسب المصادر، لم يتم احراز أي تقدم في المحادثات التي وصفت باستكشافية.

وقبل ذلك، ذكرت مصادر مصرية لصحيفة “الجريدة” الكويتية ان مفاوضات غير مباشرة بين حركة حماس وإسرائيل حول صفقة التبادل بدأت في القاهرة. واستبعدت المصادر التوصل إلى اتفاق سريع في هذا الملف.

وكان القيادي في حركة حماس نسيم ياسين قد قال إنه حتى الان لم يتم التوصل الى اي اتفاق تهدئة لأن اسرائيل تريد تهدئة طويلة الامد وربط صفقة التبادل مع الوضع الانساني والاعمار.

شرطان أمام حماس

ومن جانبه قال وزير الجيش الإسرائيلي بني غانتس إنه لن يتم إعادة تأهيل الاقتصاد في قطاع غزة دون عودة الجنود الأسرى المحتجزين لدى حماس.

وأضاف غانتس في اجتماع لحزبه: “فيما يتعلق بقضية غزة أكرر، “إذا لم تفهم حماس بعد فسنحرص على تفهيمها.. بدون عودة الجنود الأسرى والاستقرار الأمني لن تعود غزة اقتصاديا”.

وأشار إلى أن إسرائيل ستعمل على تعزيز التعاون مع السلطة الفلسطينية وبدعم مصري مهم، في قضية إعادة تأهيل قطاع غزة”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More