إيمان البحر درويش يهاجم السيسي وينتقد فساد نظامه : أخاف على وطني منه

انتقد الفنان المصري إيمان البحر درويش، مجدداً سياسات النظام المصري وتفشي الظلم والفساد في البلاد، متسائلاً: “هل الفساد أصبح أقوى من الدولة؟”.

وجدد درويش في سلسلة تدوينات عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، انتقاده لتصريحات رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي حول تحلية مياه البحر.

إيمان البحر درويش ينتقد السيسي ونظامه

وقال درويش: “يا من تحبون الرئيس السيسي فقد كنت مثلكم ولكن الحق أحب إلى قلبي منه”.

وأضاف: “إذا كنت قد رأيت شيئا أفزعني خوفا على وطني وأهلي وناسي وأثار استيائي من كثرة سخرية إثيوبيا على تصريحات الرئيس وتلويحاته بالحرب رغم كل المناورات التي يقوم بها”.

وتابع: “يسخرون منه بأنه لن يفعل شيئا ولا يقدر على فعل ذلك ويظهر هذا التصريح غير المسؤول في هذا التوقيت بتحلية مياه البحر ليزيد الطين بلة من سخرية إثيوبيا على الرئيس ومصر ويؤكد ادعاءاتهم الكاذبة”.

واستطرد متسائلاً: “من يقبل بهذه السخرية ونحن نمتلك أقوى جيش في أفريقيا والمنطقة العربية فهل فقدتم نخوتكم وشهامتكم في الدفاع عن كرامتنا؟”.

رسالة عاجلة لأنصار السيسي

وأردف موجها حديثه لأنصار السيسي: “لا يهمني رضاكم عما أقول فإنه قول الحق والمرء مع من أحب وأنا أحب أن أكون مع الصادق الأمين صلوات ربي وسلامه عليه بإذن الله والصديقين والشهداء”.

وأكمل: “أنتم ستكونون بإذن الله مع المنافقين والأفاقين في الدرك الأسفل من النار بما تنشرونه من أكاذيب وهذا وعد الله وإن وعد الله حق”.

المخابرات المصرية وحركة تمرد

وفي تدوينة أخرى، تحدث حفيد الموسيقار المصري الراحل سيد درويش، عن حملة “تمرد”، التي قادت الاحتجاجات ضد الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، ومهدت للانقلاب العسكري ضد أول رئيس مدني منتخب بقيادة وزير الدفاع حينها عبد الفتاح السيسي، ملوحا إلى دور المخابرات المصرية في تدشين ودعم هذه الحملة.

وقال درويش: “شكراً للمخابرات التي علمتنا كيف نتخلص من أي حكم ظالم بمجرد التوقيع على اتفاق من الجميع تمرد”.

اقرأ أيضاً: هل يُعتقل إيمان البحر درويش ويلحق بيحيى نجم بسبب “دعائه على الظالمين” وانتقاد السيسي؟

وأضاف: “بمجرد اتفاق الجميع على رفض الظلم فإن من الطبيعي أن يسقط أي ظالم وهذا ما جعلني أنطق بهذه الكلمات :سنموت جميعا ولن يبقى ظالم في هذا البلد”.

وأكمل: “هذا لا يأتي إلا بالحب والتكاتف بين الناس لنصرة الحق ورفض الظلم الواقع على أي منا .. وهذا هو الهدف من ثورة حب”.

وتابع: “ازرعوا الحب بينكم فيسقط أي ظالم دون أي مجهود.. فنكون كالجسد الواحد إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى ولانسيتم إحنا إتربينا على إيه !؟… يا مصريين”.

وأكمل: “ستطاعت المخابرات بنجاح شديد أن تجعل كثيراً من الناس تكره ثورة ٢٥ يناير رغم أن الثورة لم تحكم ولم تتسبب في ارتفاع قيمة الدولار من ٥-٦ جنيه حتى وصل ٢٠جنيه !؟”.

واستكمل: “ولكننا نستطيع وبمنتهى البساطة أن نعيد لمصر مكانتها الطبيعية لمحاسبة الفاسدين والظالمين الذين تسببوا في انهيار الإنسان المصري كما نراه الآن بجعل البلطجية والتافهين نجوماً حتى أصبح المصري المشهور بالجدعنة والشهامة والمروءة جباناً لا يهتم الا بمصلحته حتى لو جاره بيموت من الجوع ! ولا يستطيع النطق بكلمة حق دفاعا عن أخيه المظلوم أو حتى لصالح بلده!؟”.

هجوم من مؤيدي السيسي

والأسبوع الماضي، شن إعلاميون مصريون موالون للسيسي هجوما واسعا ضد الفنان إيمان البحر درويش على خلفية منشور له انتقد فيه سياسة الحكومة في موضوع سد النهضة.

وقدم المحامي سمير صبري بلاغا عاجلا للنائب العام، ونيابة أمن الدولة العليا، ضد درويش، متهما إياه بـ”التحريض على الفوضى وإثارة البلبلة والرأي العام”.

وكتب الإعلامي محمد الباز، عبر حسابه على “فيسبوك”: “إيه مشكلة إيمان البحر درويش؟ من زمان على فكرة وإيمان البحر درويش فقد صلاحيته الفنية، ومن زمان كمان فقد صلاحيته العقلية”.

وأضاف: “ومن زمان برضه بيحاول يدور على أي طريقة يفضل بيها تحت الأضواء، وتقريبا لما بقى مفيش فايدة من الهجوم على زملائه من الفنانين، قال يبقى خلاص نهاجم الرئيس والجيش”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

Comments ( 1 )
Add Comment
  • Mo

    بارك الله فيك ياريت القيادات الميله تتعلم العزه والكرامه بدل السلميه اقوي من الانبطاح.