مصرية تقتل زوجها السعودي بعد 10 سنوات زواج بسبب ما اكتشفته عنه!

0

ألقت الجهات الأمنية في مصر القبض على مواطنة مصرية قامت بقتل زوجها السعودي، وذلك في إحدى قرى مركز شبين القناطر التابعة لمحافظة القليوبية.

الزوجة ادعت سقوطه على سكين!

وتمكنت مباحث القليوبية من كشف غموض وفاة شخص سعودي الجنسية متزوج من مصرية، حيث كشفت التحقيقات أن زوجته طعنته بسكين في مشاجرة بينهما بسبب زواجه عليها.

وحاولت الزوجة في البداية تضليل المباحث بالادعاء بأن زوجها سقط على السكين أثناء الإعداد لذبح خروف بالمنزل.

وكانت البداية بحسب ما أوردت صحيفة (المصري اليوم) حين تلقى مدير إدارة البحث الجنائي بالقليوبية إخطارا من رئيس مباحث مركز شبين القناطر بوفاة شخص يحمل جنسية عربية (سعودي الجنسية) ووجود شبهة جنائية عقب ادعاء زوجته إصابته بطعنة سكين اثناء التجهيز لذبح خروف بالمنزل.

تزوج عليها فقتلته

هذا وانتقل معاون مباحث مركز شبين القناطر إلى مكان الجريمة، وبالفحص تبين أن المجني عليه أصيب بجرح طعني وتوفي أثناء تلقي العلاج في أحد المستشفيات وادعاء الزوجه أنه أصيب أثناء ذبح خروف بمنزلهما.

وبالمعاينة وتضييق الخناق على الزوجة، تبين وجود شبهة جنائية في الواقعة واعترفت المتهمة بأنها وراء طعن زوجها بالسكين خلال مشاجرة نشبت بينهما لقيامه بالزواج عليها مما أثار غضبها فتشاجرت معه.

وأشارت الزوجة إلى أنها خلال المشاجرة مع زوجها، قامت بطعنه بسكين طعنة غائرة تسببت في وفاته بعد نقله لتلقي العلاج بالمستشفى.

وكشفت التحقيقات أن الزوجه تدعي (ر.ا) (35 عاماً)، ومتزوجة من الضحية منذ 10 سنوات ولديهما 4 أطفال صغار.

وقالت الزوجة في اعترافاتها إنها فوجئت بزواجه عليها من شابة تصغرها، فنشبت بينهما مشادة تحولت لمشاجرة فطعنته بسكين.

واعترفت المتهمة بأنها حاولت إخفاء الجريمة بالإدعاء بسقوط زوجها على السكين اثناء الإعداد لذبح خروف، ولكن بتضييق الخناق عليها اعترفت بأنها وراء الجريمة بعد أن ثبت من معاينة الجثة وجود شبهة جنائية في الواقعة.

وألقي القبض على المتهمة وتحرر محضر بالواقعة وأحيلت للنيابة التي تولت التحقيق وأمرت بحبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات.

كما طلبت المباحث تصريحاً بدفن جثة المجنى عليه واستعجال تقرير الطب الشرعي في الواقعة.

المصريات يفضلن الزواج من السعودي 

الجدير بالذكر أن أحدث تقارير الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، كشف أن عدد حالات الزواج في مصر من عرب بلغت 1544 عقد زواج خلال عام 2018.

وأشار تقرير الإحصاء المصري إلى أن عقود زواج المصريات من سعوديين الأعلى بين حالات الزواج من عرب، خلال عام 2018، بـ537 عقد زواج، يليه عقود الزواج من سوريين بـ244 عقد زواج، فيما بلغ عدد عقود الزواج من سودانيين 128 عقداً.

قتل سيدة الإماراتية

وفي سياق آخر، أصدرت محكمة الجنايات المصرية، أمس الاثنين، حكماً بمعاقبة حارس عقار وشقيقه وعامل، بالإعدام شقناً؛ لاتهامهم بقتل سيدة إماراتية بهدف سرقتها بمحافظة الجيزة.

وفي التفاصيل، تلقت الأجهزة الأمنية بمصر، في سبتمبر/ أيلول عام 2020، بلاغا يفيد بمقتل سيدة تحمل جنسية إحدى الدول العربية داخل شقتها بمنطقة الجيزة.

وبعد أيام، نجح رجال الأمن في فك لغز الواقعة، وتبين أن مرتكب الجريمة هو حارس العقار وشقيقته وشخص آخر؛ بدافع سرقة المجني عليها والاستيلاء على ممتلكاتها.

ونجح رجال الشرطة في الإيقاع بالمتهمين الثلاثة، وهم: (محمد.ع) 36 سنة، حارس العقار، وشقيقته (بوسي. ع) 33 سنة، حارسة العقار، و(محمد. ع. ج) 33 سنة، عامل.

وبعرض المتهمين على النيابة العامة في مصر، وجهت لهم تهمة قتل المجني عليها (نفيسـة ح ع إ)، وهي إماراتية الجنسية، عمدا مع سبق الإصرار والترصد، بأن عقدوا العزم وبيتوا النية على قتلها.

المتهمون أعدوا العدة

وأوضحت النيابة العامة، أن المتهمين أعدوا لقتل المجني عليها، شريطا بلاستيکيا لاصقا، وتوجهوا إليها في المكان والزمان الذي أيقنوا سلفا بتواجدها فيه، بعدما سهلت المتهمة الثانية دخول الأول والثالث إليه، وما أن ظفروا بها حتى باغتها المتهم الأول وأطبق بيده على رأسـها وفمها كاتما لأنفاسها، حتى خارت قواها وسقطت أرضا، وانهال لكما على وجهها بقبضة يده.

وكشفت التحقيقات، أن المتهم الثالث عاجلها بأن جثم على جسدها مطوقا عنقها بيده كاتما أنفاسها، أما الأول فقام برطم رأسها عدة مرات متتالية بلا هوادة بمطفأة سجائر زجاجية، وأحكموا وثاق يديها وقدميها وكمموا فمها بقطع من القماش واللاصـق سالف الذكر، قاصدين إزهاق روحها، تسهيلا لارتكاب الجريمة محل الاتهام اللاحق، فأحدثوا بها الإصابات التي أودت بحياتها.

مصرية تقتل زوجها السعودي بعد 10 سنوات زواج بسبب ما اكتشفته عنه!

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More