محمد رمضان يرد على واقعة اساءته لسميرة عبدالعزيز بعد تحرك برلماني ضده

0

خرج الفنان المصري محمد رمضان عن صمته ورد على واقعة إساءته لمواطنته الفنانة سميرة عبدالعزيز التي كشفت رسائله عبر (واتساب).

محمد رمضان: لا يمكن أن أفعلها

وقال محمد رمضان في بث مباشر عبر حسابه الرسمي على تطبيق (انستجرام): (من حقي الرد على كلام الأستاذة سميرة عبدالعزيز، ما قالته لم يحدث على الإطلاق ولم أتكلم مع أحد أكبر مني في حياتي بهذه الطريقة).

وتابع محمد رمضان: (قالت إنني قلت عنها شحادة وتكلمت عن أجرها وقلت إن ظفر والدتي برقبتها، كل هذا لم يحدث، لا يمكن أن أتحدث مع شخص أكبر مني هكذا).

وأعرب محمد رمضان عن سعادته لعدم تصديق جمهوره ما قيل عنه، مضيفاً: (قبل أن أُكذب ما قالته سميرة عبدالعزيز، جمهوري لم يصدق أساساً، وهذا أسعدني جداً).

(يكفينا شر كل حاجة وحشة)

وختم رمضان كلامه: (هذا توضيح مني، وأنتظر رأيكم في أغنية ثابت على يوتيوب وعلى كل المنصات السمعية، سبوتيفاي، أنغامي، وثقة في الله نجاح دائماً وربنا يكفينا شر كل حاجة وحشة).

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Mohamed Ramadan (@mohamedramadanws)

وكانت سميرة عبدالعزيز قد كشفت أن محمد رمضان شتمها برسائل جاء فيها: (يا حقيرة يا شحاتة، يا جزمة أمي أحسن منك، وأنا باخد 20 مليون جنيه، وأنت أجرك 20 ألف جنيه).

وأضافت سميرة عبد العزيز إنها أُصيبت بالدهشة بعد قراءة الرسائل التي ارسلها محمد رمضان عبر تطبيق واتسآب.

سبب هجوم محمد رمضان على سميرة عبد العزيز

أما سبب هجوم محمد رمضان بالشتائم على الفنانة سميرة عبد العزيز فيعود على خلفية رفضها المُشاركة في مسلسل (ابن حلال)، لتؤدي دور أم محمد رمضان.

وبررت سميرة عبد العزيز رفضها بالقول: (ليس من المعقول أن تؤدي في هذا العمل دور أمٍ لبلطجي، بعدما جسدت أدوار أم للعظماء في أعمال سابقة).

وأضافت: (هذا الدور لا يتناسب مع تاريخي الفني، فبعدما جسّدت أدوار الأم لكلٍ من الإمام أبو حنيفة والترمذي والشيخ الشعراوي وكوكب الشرق أم كلثوم، أرفض هذا النوع من الدراما الذي يُظهر الحارة والمناطق الشعبية بأنها لا تتحدث إلا بلغة الشتائم والدم والأسلحة البيضاء).

واعتبرت الفنانة أن رفض عروض فنية أمر عادي، ولا يُقلّل من شأن صاحبه أو بطل العمل نفسه، لافتة إلى أنها رفضت تجسيد دور والدة محمد رمضان، في أحد المسلسلات التي قام هو ببطولتها.

تحرك برلماني

وتحرك عضو مجلس الشيوخ المصري ياسر الهضيبي ضد الفنان محمد رمضان، حيث تقدم بمذكرة برلمانية عاجلة إلى المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، رئيس المجلس.

وأمر الهضيبي باستدعاء الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، والدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين، بشأن (التصريحات المسيئة إلى عضو في مجلس الشيوخ ورمز من رموز الفن المصري)

وقال الهضيبي: (يجب محاسبة رمضان بتهمة إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي).

كذلك عضو مجلس النواب المصري، إيهاب رمزي، الذي أعرب عن أسفه الشديد للألفاظ التي تفوه بها الفنان محمد رمضان ضد الفنانة سميرة عبد العزيز، مطالبا بضرورة اتخاذ جميع الإجراءات القانونية ضده.

وقال رمزي، في بيان نقلته وسائل إعلام محلية: (خطايا وكوارث محمد رمضان تعددت ولا بد من محاكمته حتى يتوقف عن ممارساته المستفزة للمجتمع).

وأشاد رمزي بتأكيد الفنان أشرف زكي أن هذا الموقف من رمضان ضد الفنانة سميرة عبد العزيز لن يمر مرور الكرام، وأن مجلس إدارة النقابة وجموع الفنانين المصريين في حالة انزعاج تام من هذا الخبر الذي يمس رمزا كبيرا من رموز الفن في مصر والوطن العربي، بحسب البيان.

نقابة المهن التمثيلية تعتذر

وسبق أن علق نقيب المهن التمثيلية، أِشرف زكي على الواقعة خلال مداخلة هاتفية ببرنامج (حديث القاهرة)، عبر شاشة (القاهرة والناس).

وقال زكي إن هذه الواقعة قديمة منذ فترة، معبراً عن دهشته مما حدث وتلفظ به محمد رمضان تجاه سميرة عبدالعزيز، مشدداً أن الأخيرة رمز من رموز الفن في مصر والوطن العربي.

وأوضح زكي أنه تابع الواقعة وعلى الفور خرج مجلس الإدارة ببيان سريع لتقديم اعتذارا للفنانة، كما أنه تحدث إليها بخصوص تقديم شكوى في الواقعة، إلا أنه ليس هناك علاقة تربط بين رمضان والفنانة سميرة عبدالعزيز.

وأضاف: (هذه الواقعة لو ثبت حدوثها بالفعل سنحاسب محمد رمضان، وشقيق الفنان رمضان تواصل معي وطلب التحقيق في ما ظهر بناء على رغبة شقيقه، وبرر بأن هذا التصريح أوردته صفحات مزيفة).

وأكد أشرف زكي على أنه على مسافة واحدة من رمضان وسميرة عبدالعزيز، ولا يدين أحد، ولن يقبل أي إهانة لشخص في الوسط الفني، مضيفا: (بتخيلي الشخصي أنه استحالة حد يتجاوز في حق الأستاذة سميرة، ولو حد أهان فنان هنفصله).

محمد رمضان يرد على واقعة اساءته لسميرة عبدالعزيز بعد تحرك برلماني ضده

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More