إسرائيل ستحول للسلطة الفلسطينية مليون لقاح قبل انتهاء صلاحيتها وتثير ضجة واسعة

أثار إعلان إسرائيل، الجمعة، أنها ستسلم السلطة الوطنية الفلسطينية (مليون) جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا قبل انتهاء صلاحيتها، مقابل حصول تل أبيب على شحنة قادمة من اللقاحات ذاتها المخصصة للسلطة، غضباً واسعاً في أوساط الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في إعلان رسمي على لسان المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي (اوفير جندلمان)، حسب ما رصدت (وطن) من تغريدة نشرها المتحدث العربي.

وقال جندلمان في تغريدته (إسرائيل اتفقت اليوم مع السلطة الفلسطينية على القيام بصفقة تبادل للقاحات كورونا”.

وأضاف ( إسرائيل ستحول إلى السلطة ١-١.٤ مليون جرعة لقاح فايزر ستنتهي فعاليتها قريبا وفي المقابل ستتلقى إسرائيل شحنة اللقاحات القادمة التي خصصتها شركة فايزر للسلطة والتي تحتوي على ذات الكمية من جرعات اللقاح).

السلطة الفلسطينية تلتزم الصمت أمام الإعلان الإسرائيلي

ولم تعلق السلطة الفلسطينية، على الفور على هذه المعلومات. وفق ما تابعت فرنس 24.

واطلقت اسرائيل حملة تطعيم واسعة في نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي بعد اتفاق مع مجموعة الأدوية العملاقة فايزر. وتلقى حتى الآن أكثر من خمسة ملايين من اصل 9,3 ملايين إسرائيلي (55 بالمئة من السكان) جرعتين من لقاح فايزر.

في الجانب الفلسطيني، تلقى 260 ألفا و713 شخصًا جرعتين فقط في الضفة الغربية وقطاع غزة ، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

موجة غضب واسعة

وأثار الإعلان الإسرائيلي غضباً على منصات التواصل الاجتماعي حسب ما رصدت “وطن” من تعليقات.

منظمة الصحة العالمية

وكشفت منظمة الصحة العالمية، أن “دلتا كورونا” وهي السلالة التي انتشرت في الهند موجودة الآن في أكثر من 80 دولة حول العالم.

اقرأ أيضاً: كاتب فلسطيني ينصح محمد دحلان باعتزال العمل السياسي.. لماذا؟

وقالت المديرة الفنية لمنظمة الصحة العالمية لـ “كورونا” ماريا فان كيركوف في تصريحات صحفية، إن هذه السلالة انتشرت في أكثر من 80 دولة، وأظهرت المتغيرات المثيرة للقلق زيادة في قابلية الانتقال.

وأعلنت المنظمة، الشهر المنصرم، أن متغير دلتا يمثل “متغيرا مثيرا للقلق”، وقامت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها هذا الأسبوع بترقية تصنيفها للدلتا من “متغير مثير للاهتمام” إلى “متغير مثير للقلق”.

وأكدت كيركوف أن الانتشار يعني أن لدى الفيروس طفرات تسمح له بالالتصاق بالخلية وإصابتها بسهولة أكبر، ما يعني إمكانية انتشاره بسهولة أكبر.

وكان عميد كلية الصحة العامة في جامعة براون أشيش جها، أكد أن متغير دلتا أكثر عدوى بكثير من أي متغير رأيناه خلال هذا الوباء بأكمله.

أعراض سلالة دلتا

وشدد على أنه أكثر فتكا بالنسبة للأشخاص الذين يصابون به، مشيرا إلى أن اللقاحات تصمد بشكل عام، مؤكدا أن المزيد من الإصابات في الطريق.

وعن أعراض هذا البديل، قال إن الصداع والتهاب الحلق هما نوع من السمات الرئيسية له.

يذكر أن السلالة التي يطلق عليها “دلتا” كانت قد انتشرت بشكل واسع في الهند، وتسببت في إحداث طفرة قياسية في الإصابات والوفيات خلال الأسابيع الماضية، ثم أصبحت هي السلالة المهيمنة على الحالات في المملكة المتحدة، رغم أن برامج التطعيم في بريطانيا تعتبر إحدى أكثر البرامج نجاحا في العالم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

إسرائيلالسلطة الفلسطينيةفايزرفيروس كورونالقاح كورونا