اسم السيسي على دورة مياه يثير جدلاً واسعاً في مصر ويضع المسؤولين في حرج كبير (شاهد)

0

قررت وزارة الأوقاف المصرية، فتح تحقيق عاجل في واقعة افتتاح دورة مياه في أحد مساجد محافظة قنا في صعيد مصر، وذلك بسبب وضع اسم رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي على حجر الأساس.

ووفق ما رصدته “وطن”، فإن الواقعة أثارت جدلاً وسخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي دفع السلطات للتحرك.

اسم السيسي على دورة المياه

رواد مواقع التواصل الاجتماعي سخروا من وضع اسم السيسي على افتتاح دورة مياه، معتبرين ان هذا المكان الأمثل لإنجازاته في مصر.

وقالت بلقيس شريف: “افتتاح دورة مياه مدون عليه اسم الرئيس عبد الفتاح السيسي، سبحان الله المكان المناسب”.

وقال مغرد: “هي دورة مياه مية النيل، ولا مية من بتوع التحلية؟ أصلها تفرق بصراحة”.

وعلق آخر ساخراً: ” شيء برفع الرررررراس”.

في حين قال مغرد آخر: “وهم مالقيوش الا دراو مركز نقاده اللي يحطوا اسمه فيه؟ ده شرف ليه حتي ولو كان دوره مياه هو بصراحه ما يستهلش اكتر من كده؟”.

فيما علق أيمن صلاح قائلاً: “أحد أهم إنجازات سيادة الرئيس العره افتتاح دورة مياه، تقريبا دي محطة تحلية المياه الجديده اللي هتوفر المياه بعد سد النهضه”.

مغرد آخر قال: “هى دى تعتبر اهانه ولا ايه؟!؟ وجه مفكر وجه مفكر وجه مفكر، السيسي افتتح دوره مياه، وعموما عيد ميلاد السيسي هو يوم المرحاض العالمى”.

تحرك عاجل من السلطات

وفي هذ السياق، قال مصدر مسؤول بوزارة الأوقاف، وفق صحيفة “وطن” الخاصة، إنه جارٍ رفع اللوحة من مسجد الرحمة بـ”ساحل دراو” التابع لمركز نقادة بمحافظة قنا، وإحالة المتسبب للتحقيق.

وفي ذات السياق، حذفت الصفحة الرسمية لمحافظة قنا صورة اللافتة المرفقة مع البيان الصادر بشأن افتتاح 4 مساجد.

وكان مدوناً على حجر الأساس: “وزارة الأوقاف، في عهد السيد عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والسيد الدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف، والسيد اللواء أشرف غريب الداودي محافظ قنا، تم افتتاح دورة مياه مسجد الرحمة ناحية ساحل دراو- مركز نقادة”.

اقرأ أيضاً: نشطاء يتداولون فيديو (فضيحة) لنظام السيسي في غزة! (شاهد)

في هذا الصدد، نشرت الصفحة الرسمية لمحافظة قنا على موقع “فيسبوك”، الجمعة، بياناً عن افتتاح 4 مساجد جديدة بعد الانتهاء من أعمال الإحلال والتجديد بتكلفة مالية بلغت 1.8 مليون جنيه، وأرفقت مع البيان مجموعة من صور الافتتاح، كان من بينها لوحة حجر أساس لافتتاح دورة مياه.

سبع سنوات على حكم السيسي

يأتي ذلك تزامناً مع مرور 7 سنوات على تولي السيسي حكم مصر، وسط جدل واسع بين مؤيد ومعارض، حول مشروعاته وإنجازاته التي حققها منذ تنصيبه رئيساً للبلاد في 8 يونيو/حزيران 2014، وذلك عقب الإطاحة بالرئيس المنتخب الراحل محمد مرسي في صيف 2013.

وأشاد محمد عبدالعاطي، خبير الاستثمار والتنمية الصناعية، بجهود الدولة الاقتصادية والتنموية خلال السنوات الماضية، إذ نجحت بقوة في تحقيق التنمية الاقتصادية وزيادة الاستثمارات، خاصة مع صدور قوانين منظمة ومهيئة لجذب الاستثمارات، وفق قوله.

وحسب إحصائيات وزارة التخطيط المصرية، نفذت الدولة المصرية في عهد السيسي 25 ألف مشروع قومي بقيمة تُقدر بأكثر من 4 تريليونات جنيه خلال 7 سنوات، منذ يوليو/تموز 2014 وحتى يونيو/حزيران 2021، وفق قولها.

وفي الوقت الذي ينظر فيه بعض المصريين إلى تلك المشروعات كمصدر فخر، يرى معارضون أنها لا تصب بالأساس في مصلحة عموم الشعب، بل من أجل نخبة محدودة.

وخلال الأعوام السبعة تكررت وعود السيسي منه ومن إعلامه، فبعد أن كان عام 2015 هو عام الرخاء الموعود، تأخر الوعد إلى 2016 مع مطالبات بالصبر، ثم تأجل إلى 2017، وبعده إلى 2018 ثم 2019.

وتزامنًا من اقتراب افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة، طرح إعلام النظام حملة ترويجية في القنوات الإعلامية التابعة للنظام، مثل “أون إي” و”دي إم سي” و”المحور” و”صدى البلد” و”النهار” و”القاهرة والناس”.

وخلال الحملة الترويجية تم طرح وسم #الجمهوريةـ الجديدة عبر شاشات الفضائيات والمواقع الإخبارية المحلية، وذلك للترويج لما أعلنه عبد الفتاح السيسي في أحد خطاباته السابقة عن “الجمهورية الجديدة”.

وأيضًا وتحت عنوان “٧ سنوات من الإنجازات” روج إعلاميو “التوك شو” للإنجازات الحضارية التي أُنجزت خلال ٧ سنوات في مجالات السياسة والاقتصاد والتعليم، مؤكدين أن مصر “أصبحت من الدول التي تصنع القرار على مستوى العالم”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More