هذا ما قاله السديس بخطبة الجمعة عن قضية المسجد الأقصى (شاهد)

0

تطرّق الشيخ عبدالرحمن السديس في خطبة الجمعة التي ألقاها في المسجد الحرام اليوم، الى قضية المسجد الأقصى المبارك.

وقال السديس إن قضية الأقصى يجب أن تظل في قلب كل مسلم، ولا يقبل التنازل والتغاضي عنها على الدوام.

السديس: قضية الأقصى من قضايا الأمة  الإسلامية الكبرى

واضاف السديس انه واجب على كل مسلم قدر استطاعته ولو بالدعاء حماية المقدسات واكنافها، من الفساد والعدوان فهي من قضايا الأمة  الإسلامية الكبرى، التي يجب ان لا تنسى في جديد القضايا والصراعات.

ويتعرّض المسجد الأقصى المبارك لعمليات اقتحام وتدنيس تنفذها عصابات المستوطنين، بحماية شرطة الإحتلال الإسرائيلي.

وبدأت شرطة الإحتلال بالسماح للاقتحامات في العام 2003 رغم التنديد المتكرر من قبل دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

وصعّدت قوات الإحتلال من انتهاكاتها بحق المسجد الأقصى خلال العشر الأواخر من شهر رمضان، إذ نفذت اقتحاماتٍ متكررة لباحات الأقصى، واعتدت على المصلين، وحاصرتهم داخل المسجد، وأصابت المئات بالرصاص والاختناق بالقنابل الغازية المسيلة للدموع .

“القسام” تحذر إسرائيل من مغبة المساس بالمسجد الأقصى

وحذرت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، الخميس، إسرائيل من “مغبة المساس بالمسجد الأقصى”، وذلك عقب محاولات استفزازية إسرائيلية بمدينة القدس المحتلة.

وقال المتحدث باسم “القسام”، أبو عبيدة، في بيان نشره موقع القسام: “كتائب القسام وقيادة المقاومة تتابع عن كثب ما يجري في القدس والمسجد الأقصى من محاولات استفزازية وعدوانية من المغتصبين وزعمائهم، وتحذر من مغبة المساس بالأقصى”.

وأضاف أن الكتائب “تحيي المرابطين الأحرار في القدس على تصديهم ومقاومتهم لتدنيس الأقصى والعدوان عليه”.

وفي وقت سابق الخميس، قمعت شرطة الاحتلال الإسرائيلية عشرات الفلسطينيين، عقب تصديهم لمحاولة اقتحام نائب بالكنيست الإسرائيلي منطقة “باب العامود” وسط مدينة القدس المحتلة، قبل أن تعتقل 11 منهم على الأقل.

والثلاثاء، قرر المجلس الوزاري الأمني المصغر في إسرائيل “الكابينت”، تأجيل موعد “مسيرة الأعلام” إلى الثلاثاء المقبل، دون البت في مسارها، فيما حذّر الفلسطينيون من مرورها عبر باب العامود.

وكان من المقرر تنظيم المسيرة التي ترفع فيها الأعلام الإسرائيلية، الشهر الماضي تزامنا مع الذكرى السنوية (بموجب التقويم العبري) لاحتلال شرقي القدس عام 1967، وجرى تأجيلها إثر العدوان الإسرائيلي على غزة وفي ظل التوتر الشديد الذي كان يسود القدس المحتلة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More