راجح باكريت يكشف فساد سفير السعودية في اليمن والتقارير التي وصلت مكتب ابن سلمان

0

أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، تعليق عملياته العسكرية ضد جماعة أنصار الله “الحوثيين”، افساحاً لما أسماه المجال أمام إيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية، تزامناً مع كشف مسؤول يمني عن فساد سفير السعودية محمد آل جابر.

جاء ذلك في تصريحات على لسان المتحدث باسم التحالف العميد تركي المالكي، تزامناً مع الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وواشنطن وعواصم إقليمية على رأسها سلطنة عمان للتوصل إلى وقف لاطلاق النار بين أطراف النزاع.

راجح سعيد باكريت يتحدث عن فساد سفير السعودية محمد آل جابر

ومن جانبه علق الشيخ راجح سعيد باكريت عضو مجلس الشورى ومحافظ المهرة سابقاً، على الاحداث الدائرة في اليمن، قائلاً إن هزيمة ورضوخ السعودية في اليمن يأتي بسبب التهاون وغض الطرف من قبل لجنة مكافحة الفساد وجهاز أمن الدولة في المملكة عن الفساد المستشري في القوات المشتركة وبرنامج إعادة الإعمار.

وأضاف باكريت في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”، ( إذا كانوا لا يعلموا عن ذلك الفساد فالمصيبة أعظم وما نقول إلا الله يعين على المملكة قيادةً وشعب في قادم الأيام).

وكشف المسؤول اليمني عن فساد سفير السعودية في اليمن محمد آل جابر، قائلاً :” رغم وصول معلومات تنص عن فساد السفير آل جابر الى مكتب الأمير خالد بن سلمان كان شراء الذمم حاضراً بقوة للقيادات السياسية والعسكرية والإعلاميين وتلميع مخجل وكاذب لبرنامج الإعمار ,أدى الى ضياع المصداقية وعدم رؤية الحقائق على أرض الواقع التي كانت مأساوية لحاضر ومستقبل المملكة “.

وزاد قائلاً :” الجميع يعلم يقيناً ان اتفاق الرياض قد فشل منذُ بداية انطلاقه، ولكن التماطل الذي حصل , يعد أحد الأوراق الرابحة للسفير محمد آل جابر يهدف من خلالها الى المحافظة على موقع معين عبدالملك لإنهاء الصفقات العالقة بينهم التي ينفذها برنامج الاستثمار في معاناة اليمنيين جنوباً وشمالا “.

وختم تغريداته بالقول :” هذا الفشل المخزي الذي يشاهده العالم أجمع اليوم يعود احد أسبابه الرئيسية التلاعب في مشاعر الموطنين عبر أدوات إعلامية مدفوعة الأجر تقوم بترويج مشاريع وهمية وتوفير خدمات ومساعدات إنسانية على منصات التواصل الاجتماعي فقط، دعوات المضطهدين ستلاحقهم ولا يحيق المكر السيء الا بأهله  “.

وقف العمليات العسكرية لإفساح المجال أمام الجهود السياسية

المالكي قال إنه لم يتم تنفيذ عمليات عسكرية بمحيط صنعاء وأي مدينة يمنية أخرى خلال الفترة الماضية”، مضيفا أنه تقرّر “عدم القيام بأي عملية بهدف تهيئة الأجواء السياسية للمسار السلمي”.

ووصل وزير الخارجية العماني بدر البوسعيدي إلى الرياض الأربعاء لإجراء محادثات.

وفي مؤشّر أخر على إحراز تقدم في جهود السلام، بدأ الحوثيون إصلاح طرق بالقرب من مطار صنعاء المغلق منذ 2016، بحسب ما أفادت مصادر محلية لوكالة فرانس برس، في إشارة إلى احتمال إعادة فتحه قريبا.

يشهد النزاع في اليمن الذي اندلع عام 2014، مواجهات دامية بين المتمردين الحوثيين وقوات الحكومة المعترف بها دولياً والمدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية.

وخلّف النزاع عشرات آلاف القتلى ودفع نحو 80 في المئة من السكّان للاعتماد على الإغاثة وسط أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفقاً للأمم المتحدة. وتسبّب كذلك بنزوح ملايين الأشخاص وتركَ بلداً بأسره على شفا المجاعة.

وبينما تدفع الامم المتحدة وإدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى إنهاء الحرب، يطالب المتمردون بفتح مطار صنعاء قبل الموافقة على وقف إطلاق النار والجلوس الى طاولة المفاوضات.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More