عراقي يقتل حفيده الرضيع

جريمة هزت العراق لجد قتل حفيده الرضيع بوضع مخدرات وكحول في “رضعة” الحليب (شاهد)

قالت وزارة الداخلية العراقية في بيان لها، الخميس، إنها ألقت القبض على جد قتل حفيده بواسطة مواد مخدرة مخلوطة بالكحول، وضعها في حليب الرضيع.

وبحسب بيان الداخلية الذي نشرته على صفحتها الرسمية بتويتر ورصدته (وطن) فإن “مفارز مديرية مكافحة إجرام بغداد/ مكتب مكافحة إجرام المحمودية، تمكنت من كشف جريمة قتل بشعة لطفل رضيع يبلغ من العمر 9 أشهر، على يد جده والد أمه، بواسطة مواد مخدرة مخلوطة بالكحول”.

وأضاف البيان، أن “عملية القبض جاءت بعد إحالة الأوراق التحقيقية للقضية، الى مكتب مكافحة إجرام المحمودية، وتسجيل الحادث على أنه وفاة طبيعية للطفل”.

المتهم اعترف بقتل الرضيع

وتابع، “اعترف (المتهم) بقيامه بوضع أعشاب مخدرة مع الكحول، وإضافتها إلى حليب الطفل الرضيع أثناء فترة نوم أمه”

اقرأ أيضاً: وفاة الفنان العراقي إحسان دعدوش تثير الجدل ومنشور يكشف الحقيقة بعد الضجة

وأفاد بأنه فعل ذلك دون شعور، كونه مدمن على شرب الكحول والمواد المخدرة.

هذا ولفت البيان إلى أنه تم تدوين أقوال المتهم بالاعتراف بالجريمة وتصديقها قضائيًا أمام قاضي التحقيق الذي قرر توقيفه وفق أحكام المادة (٤٠٦ /قانون العقوبات) على ذمة القضية.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتهم، وتقديمه إلى القضاء، لينال جزاءه العادل”

وفي سياق آخر وضمن حوادث العراق أفاد مصدر أمني، اليوم الخميس، بمقتل فلاح بهجوم مسلح شمالي بغداد.

وقال المصدر في حديث لموقع “السومرية نيوز”، إن مجموعة مسلحة اقدمت مساء اليوم، على قتل فلاح ضمن منطقة الشيخ حمد في قضاء الطارمية، من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

كما أعلنت خلية الإعلام الامني، اليوم الخميس، عن القبض على ثلاثة متسللين غربي نينوى بعد اجتيازهم الحدود من الجانب السوري.

وقالت الخلية في بيان لها إنه “تاكيداً لمهامها بالمشاركة في تامين الحدود مع بقية القطعات الماسكة، وعلى ضوء معلومات استخبارية دقيقة لمفاصل مديرية الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع- قسم استخبارات قيادة عمليات غرب نينوى – اكدت تجاوز ثلاثة متسللين الحدود العراقية السورية عن طريق التهريب”.

وأضافت، أنه “تم متابعة ورصد تحركاتهم من قبل مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة ١٥ ومعرفة نواياهم بالتوجه الى دهوك، ونصب كمين محكم لهم في قرية سيباية التابعة الى ناحية ربيعة غربي نينوى من قبل المفارز ذاتها وبمشاركة قوة من الفوج الثاني لواء المشاة ٧١ ومفرزة من مكتب الامن الوطني وإلقاء القبض عليهم ، وهم من حملة الجنسية السورية”.

وأشارت الخلية إلى “تسليمهم الى الجهات المختصة لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *