سفير كوريا الجنوبية يجبر موظفة على خلع حجابها

هذا ما فعله سفير كوريا الجنوبية في السعودية مع موظفة بعدما طلب منها احضار الشاي له

قالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في كوريا الجنوبية، إنها باشرت التحقيق مع سفير البلاد لدى الرياض بموجب شكوى موظفة سابقة في السفارة، ادعت إرغامه لها على خلع حجابها.

سفير كوريا الجنوبية يجبر موظفة على خلع حجابها

وبحسب وكالة الأنباء الكورية “يونهاب”، قالت اللجنة إن التحقيق يتم بخصوص شكوى موظفة سابقة بالسفارة أبلغت بأن السفير أجبرها على خلع حجابها، وهو فعل محظور في الثقافة الإسلامية.

وأوضحت أن الشكوى تم تقديمها من قبل الموظفة التي كانت تعمل في السفارة في شهر مارس من العام الماضي، وأفادت بأن السفير أجبرها على إحضار الشاي وخلع حجابها.

وأفادت اللجنة بأن التحقيق يتم عن طريق فريق تصحيح التمييز على أساس الجنس التابع لمكتب تصحيح التمييز في اللجنة الوطنية الكورية الجنوبية لحقوق الإنسان.

الموظفة سعودية

وفي هذا السياق، قال مسؤول في وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن مكتب المفتش العام بوزارة الخارجية تلقى بلاغا عن تضرر الموظفة السعودية السابقة، وتقوم بالتحقق من الوقائع.

وأضاف المسؤول: “من المحتمل جدا أن يكون البلاغ قد استند إلى تكهنات المبلغة، لأن هذا البلاغ لا يتعلق بها بل بالموظفة السابقة، لذلك نحن نراجع بدقة صحة البلاغ”.

تصريحات محمد بن سلمان

وفي وقت سابق، انشغلت وسائل الإعلام حول العالم، في مارس/آذار الماضي، بالقرارات والتغييرات الكثيرة التي أقرها الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي.

وقال الأمير محمد بن سلمان، في مقابلة أجراها مع القناة الأمريكية CBC أن قرار ارتداء المرأة للحجاب أو العباية هو قرار شخصي بحسب الشريعة الإسلامية، وفق زعمه.

وأضاف: “تعتبر أوامر الشريعة الإسلامية واضحة وصريحة وتنص على أن ترتدي النساء ملابس محتشمة، ولا يوجد هناك نص صريح أن يكون غطاء الرأس أو العباية باللون الأسود”.

وتكلَم ولي العهد خلال المقابلة عن حقوق المرأة السعودية قبل العام 1979، وقال: “كنا نعيش حياة طبيعية جداَ حالنا حال باقي دول الخليج العربي”.

وأضاف: “كانت النساء تقود السيارات وكان يوجد دور سينما في المملكة ولم تكن هناك أية قيود على الوظائف التي تشغلها النساء كنا أناساً طبيعيين كأي مجتمع في طور التقدَم حتى جاءت أحداث 1979”.

وتشهد المملكة منذ تولّي الأمير محمد بن سلمان تغيرات عديدة تأتي ضمن “رؤية 2030”، وهي الخطة الاقتصادية التي اعتمدها الأمير لمرحلة ما بعد النفط.

وتهدف لتطوير السعودية وجعلها وجهة سياحيّة جذابة. وتسعى الحكومة أيضاً وكجزء من رؤية 2030 لرفع نسبة النساء في القوى الوطنية العاملة من 23% إلى 28% في عام 2020.

السلطات تضبط سيدات سعوديات

وقبل عدة أيام، ضبطت السلطات السعودية، 62 امرأة في إحدى قاعات الأفراح بمحافظة أحد المسارحة، لمخالفتهن الإجراءات الاحترازية.

ونقلت “وكالة الأنباء السعودية واس” عن المتحدث الإعلامي باسم شرطة منطقة جازان، الرائد نايف حكمي، أن الجهات المختصة بشرطة المنطقة ضبطت 62  امرأة في إحدى قاعات الأفراح بمحافظة أحد المسارحة.

اقرأ أيضاً: عضو هيئة علماء في ليبيا: معمر القذافي كذب بالقرآن والسنة ولم يحكم بما أنزل الله

وأكد الرائد حكمي أن قواته الشرطية ضبطت هؤلاء النسوة في تجمع مخالف للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، ولائحة الحد من التجمعات، التي تسهم في تفشي ونقل فيروس كورونا، وتمّ اتخاذ الإجراءات النظامية بحقهن.

وفي سياق متصل، كانت وزارة الصحة السعودية، قد أعلنت في وقت سابق، أن 40 % من سكان المملكة تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد منذ بدء حملة التطعيم.

وطالبت وزارة الصحة بالمبادرة للتسجيل في تطبيق “صحتي” للحصول على اللقاح. كما تشدد السعودية الخناق على المتردّدين في تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا، من خلال منعهم من الحج والسفر إلى الخارج ودخول الجامعات ومراكز التسوق في محاولة لتوسيع رقعة التطعيم.

وتسعى المملكة لتسريع حملة التطعيم على مستوى البلاد، في خضم سعيها لإحياء السياحة واستضافة الفعاليات الرياضية والترفيهية، التي تشكل حجر الأساس لبرنامج “رؤية 2030” الهادف لتنويع الاقتصاد.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *