حماس تصدر بيانا توضيحيا بعد لقاء ممثل الحركة في اليمن بالحوثي وتكريمه

0

أصدرت حركة المقاومة الفلسطينية حماس بيانا توضيحيا بعد الضجة التي أحدثها لقاء ممثلها في اليمن معاذ أبو شمالة، مع رئيس اللجنة الثورية التابعة للحوثيين “محمد علي الحوثي”، وتكريمه بدرع الحركة.

وأكدت حماس في بيانها المنشور على موقعها الرسمي، عدم انحيازها لأي طرف في الصراع اليمني.

وفي إشارة للقاء أبوشمالة الأخير في اليمن، أضافت الحركة أن “أي تصريح أو موقف من أحد قيادييها يفهم منه أنه انحياز لأي طرف هو موقف شخصي لا يعبر عن الحركة”.

إلى ذلك ثمنت الحركة في بيانها وقوف الشعب اليمني إلى جانب الشعب الفلسطيني في كل محطات جهاده ونضاله، وآخرها معركة سيف القدس بكل أطيافه ومكوناته وأماكن تواجده شمالا وجنوبا، شرقا وغربا، وداخل اليمن وخارجه.

وتابع بيان حماس أن “أي تصريح أو موقف أو تصرف يفهم منه أنه انحياز لأي طرف أو تدخل من الحركة في الصراع المؤسف في اليمن وغيره هو موقف شخصي لا يعبر عن الحركة وقيادتها بأي حال من الأحوال”.

وأوضح البيان أن تصريحات القائم بالأعمال حول النصر والتحرير لا يقصد منها إلا تحرير القدس وفلسطين.

واختتم بيان حركة المقاومة بالقول:”نتمنى لليمن ولشعبه العزيز كل خير ووحدة ووئام، والخروج من هذا الصراع، إلى الوحدة والأمان والازدهار لما فيه مصلحة كل اليمن”.

غضب في اليمن تجاه حماس

وكان يمنيون وفلسطينيون عبروا عن غضبهم الشديد بعد ظهور ممثل حركة حماس في صنعاء معاذ أبو شمالة، في لقاء مع رئيس اللجنة الثورية التابعة للحوثيين “محمد علي الحوثي”، مقدما له هدية تقدير على مواقفه تجاه الحركة.

اقرأ أيضاً: السعودي عثمان العمير يستغل لقاء ممثل حماس بالحوثيين للتحريض على الفلسطينيين خليجياً!

وأهدى “أبو شمالة” درع “حماس” لعضو المجلس الحوثي، تقديرا لدور الحوثيين في دعم الحركة والقضية الفلسطينية، بحسب ما نقلت وسائل إعلام تابعة لجماعة الحوثي.

من جانبه استنكر شوقي القاضي عضو البرلمان اليمني، بشدة هذا اللقاء وطالب حماس بتوضيح موقفها.

ودون القاضي في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:” ننتظر من حركة حماس توضيحاً كاملاً عن موقفها الصادم لنا كيمنيين، وهل ذاك الشخص (في صنعاء) يمثلها رسمياً؟”

وتابع موجها تساؤلاته لحركة المقاومة:” وهل تم ذلك السقوط بإذن قيادتها وبقرارٍ رسمي منها؟ وهل أصبحت حماس مرتهنة لأجندة #إيران وفي إطار مليشياتها في المنطقة؟! بعد ذلك لنا كيمنيين أن نحدد موقفنا من قيادة حماس.”

من جانبه علق  الكاتب الفلسطيني ياسر الزعاترة مستنكرا اللقاء، وقال إن “الحوثي يمثل أقلية انقلبت على ثورة شعب بالأكاذيب، وأشعل حريقا مدمّرا؛ رغم مصائب “التحالف” قبل الانقلاب وبعده.

وأضاف في تغريدة على حسابه الرسمي بتويتر: “يا قوم: اتقوا الله في حركتكم وقضيتكم، ولا تفقدوها حاضنة الأمّة، فهي الأهم والأبقى”.

والشهر الماضي، دعت جماعة أنصار الله (الحوثيون) في اليمن، إلى مبادرة لجمع التبرعات المالية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومته.

والأحد، التقى عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، ، في صنعاء ممثل حركة “حماس” باليمن معاذ أبو شمالة، وبحث معه آخر التطورات بشأن القضية الفلسطينية.

وقال الحوثي خلال اللقاء إن “الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني الذي هو في الخندق الأول للدفاع عن الأمة واجب وشرف”، وجاء “استجابة لدعوة قائد الثورة عبد الملك الحوثي”.

وأشار الحوثي إلى اهتمام رئيس المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني بالقضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية للأمة.

وعبّر عن “اعتزاز الشعب اليمني بنضال أبناء الشعب الفلسطيني ونظرته إلى الفصائل الفلسطينية من منظور واحد”.

وحمّل عضو المجلس السياسي الأعلى، ممثّل حركة “حماس”، نقل تحياته لرئيس الحركة إسماعيل هنيّة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More