هيفاء وهبي تشعل ضجة كبيرة بجلسة تصوير أظهرت فيها مؤخرتها!!

أشعلت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي ضجةً كبيرة بصورةٍ “ساخنة” نشرتها مؤخراً من جلسة تصوير جديدة، وتُظهر فيها بإطلالة مثيرة وجريئة.

وتظهر هيفاء وهبي في الصورة وهي جالسة على الأرض مرتديةً فستان مكّون من أكثر من خامة مثل الحرير والدانتيل، بألوان قزحية، وأظهرت جزءا من مؤخرتها وساقيها ويبدو ان هيفاء وهبي تعمدت نشر الصورة مع حظر التعليقات عن المتابعين، لتوقعها هجوماً عليها بسبب جرأتها .

هيفاء وهبي في جلسة التصوير الاخيرة

هيفاء وهبي تستعرض سيارتها الرياضية الفارهة

وقبل أيام، استعرضت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي سيارتها الرياضية الفارهة، وظهرت بجانبها بإطلالة مثيرة أثارت الجدل.

ونشرت هيفاء وهبي عدة صور من أحدث جلسة تصوير لها عبر حسابها الرسمي على (انستجرام)، أطلت خلالها بملابس (كاجوال)، مرتديةً بنطالاً وتيشرت ونظارة شمسية.

والتقطت هيفاء صورها بجانب سيارتها اللامبورجيني الرياضية الحمراء التي استعرضتها من أكثر من زاوية.

وعلى الرغم من آلاف التعليقات على الصور، إلا أن هيفاء وهبي تجاهلتهم جميعاً وردت فقط على خبير التجميل اللبناني بسام فتوح، والذي وضعت له إيموجي (قبلة)، بعدما وضع لها إيموجي (قلب).

هيفاء وهبي ومحمد وزيري

وفي سياق آخر، أصدر القضاء المصري قراراً جديدا قد يكون الأخير لإنهاء قضية هيفاء وهبي ومدير أعمالها السابق محمد وزيري لاستعادة أموالها المنهوبة.

بحسب وسائل إعلام محلية، فقد أمرت محكمة استئناف الشيخ زايد في مصر، بنقل ملف القضية برمته إلى لجنة خبراء مهمتها حصر ثروة هيفاء وهبي في مصر، وإعداد تقرير شامل عن ثروة وزيري ومصدرها لمعرفة قدر ما تم اختلاسه من أموال الفنانة اللبنانية أثناء فترة حصوله على وكالة منها لإدارة أعمالها.

ورفضت المحكمة إطلاق سراح محمد وزيري بكفالة وأمرت باستمرار حبسه على ذمة القضية، علما أنه تمت إدانته في الحكم الأول بالحبس لمدة 5 سنوات، لاتهامه بالنصب على هيفاء.

وتقدم الوزيري باستئناف على الحكم، وإذا تم قبول طلبه سيحصل على البراءة، بينما إذا تم تأييد الحكم سيسمح لهيفاء وهبي باسترجاع أموالها المسروقة.

ووجهت هيفاء وهبي، رسالة إلى فريق محاميها بعد فوزه بالقضية ونشرت صورته عبر خاصية “الستوريز” على حسابها عبر تطبيق “إنستجرام” للتواصل الاجتماعي، والتي يظهر فيها أحدهم وهو يشير بيده بعلامة النصر.

هيفاء وهبي تنصر الفلسطينيين

وكانت هيفاء وهبي قد أثارت إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي حين ساندت الشعب الفلسطيني، تزامناً مع صمت حكام العرب على ماجرى في قطاع غزة، من قصف إسرائيلي في عدوان وحشي استهدف الفلسطينيين وخلف مئات الشهداء والجرحى.

ووصفت الفنانة هيفاء وهبي ما يحصل في غزة جريمة في حق الإنسانية.

وقالت في تغريدة عبر (تويتر): (الله يحمي فلسطين الحبيبة وأهله).

ولاقت تغريدة هيفاء وهبي تفاعلاً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي، من تعليقات صاحبت تغريدتها وسط صمت حكام العرب الذين اكتفوا في بيانات الإدانة فقط.

ووصف بعض المغردين الفنانة اللبنانية بانها (فخر العرب).

وقال بعض المغردين ان ما قالته هيفاء عن ما يحدث في غزة لم يقله ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد.

(لن تصبحي هيفاء وهبي)

وفي سياق آخر، أثارت زينب فياض، ابنة هيفاء، مؤخراً جدلاً حول علاقتهما، بعد ظهورها بفيديو وهي تقلد والدتها بطريقة غنائها أغنية “لقيت الطبطبة” للفنان الإماراتي حسين الجسمي مع ابنتها دانييلا

واتهم المتابعون زينب فياض بتقليد والدتها، خاصة أنها تملك نفس نبرة صوتها، وتتحدث مثلها.

واعتادت زينب فياض الظهور عبر السوشيال ميديا مع ابنتيها وهما تلعبان وترقصان، وغنت أول مرة لوالدتها أغنية “توتا توتا” بعد الكثير من الجدل حول علاقتها بوالدتها هيفاء، وعلقت حينها: “الفقرة التى تحبوها كلكم، فقرة أنا ودانييلا، دانييلا مقضيتها عم تقول توتة توتة طول اليوم”.

وأثارت حينها زينب فياض تساؤلات متابعيها عن اقتراب الصلح بينها وبين والدتها.

وسبق أن أثارت زينب فياض جدلا واسعا بتصريحاتها غير المتوقعة عن والدتها، حيث أشادت بها مؤكدة أنها السبب وراء شعبيتها على مواقع “التواصل الاجتماعي.

وأكدت زينب فياض حينها في تصريحات لبرنامج “إي تي بالعربي”، على فضائية “إم بي سي 4” أن كل الذي يتابعونها على “السوشيال ميديا” بسبب والدتها.

وقالت: “الله إذا أحب عبدا حبب عباده فيه… وعباده يحبون أمي”.

كما انفعلت زينب فياض في إحدى المرات على متابعة، تمنت الموت لوالدتها، فما كان منها إلا أن ردت عليها بقسوة.

حيث كتبت المتابعة لابنة هيفاء تعليقاً قال فيه عن انفجار مرفأ بيروت: “يا ريت ماتت وخلصنا من قرفها لأمها”، فردت عليها في الحال قائلة لها: “إن شاء الله يا قذرة حسبي الله ونعم الوكيل فيكي”.

ليلى أحمد تكشف علاقة هيفاء بابنتها

وأثارت الناقدة الكويتية ليلى أحمد في وقت سابق، جدلاً واسعاً بعدما كشفت طبيعة علاقة هيفاء بابنتها الوحيدة زينب فياض، وقالت إنها مجرد “شو إعلامي” للتسويق.

وقالت ليلى أحمد خلال ظهورها عبر برنامج “عالسيف” على قناة atv  إنه لا يوجد دليلاً على وجود قطيعة بين هيفاء وابنتها، مضيفة: “أعتقد أن سبب وصول عدد متابعين زينب إلى 833 ألف متابع عبر انستجرام، فقط لأنها ابنة هيفاء وهبي وتشبهها ولديها إطلالة وحلاوة وخفة دم هيفاء وأيضاً ناضجة وتقيلة مو مخروشة”.

وتابعت ليلى أحمد: “هما غير منقطعتان عن بعض وما يحدث جزء من التسويق والماركتنج، فالبنت حرة وكبيرة وهيفاء مستقلة وقادرة على أن تتواصل مع ابنتها”.

واختتمت مؤكدة: “إذن الموضوع ماركيتنج وهما يتواصلون من غير ما يظهرون لأنه لا يوجد أي مبرر للقطيعة وهيفاء تدعم ابنتها ولا يوجد منطق لاستمرار القطيعة وهي صغيرة ممكن لكنها كبرت”

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد
أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

اطلالة هيفاء وهبيصور هيفاء وهبيهيفاء وهبي
Comments ( 1 )
Add Comment
  • كلمة حق

    كيف بتعيش لو لم تظهر مؤخرتها , الحياة صارت صعبه