عمليات التجميل تحوّل غادة عبدالرازق إلى نادين نجيم .. لن تتخيلوا كيف أصبح شكلها!

"الجمهور صُدم من التشابه بينهما"

0

فاجأت الممثلة المصرية غادة عبدالرازق متابعيها بإطلالة مختلفة في أحدث جلسة تصوير لها، بدت فيها وكأنها شخص آخر.

غادة عبدالرازق تتحول إلى نادين نجيم

ونشرت غادة عبدالرازق فيديو وصورة عبر حسابها الرسمي على (انستجرام)، وقد اعتمدت تسريحة شعر مختلفة، ومكياجاً غير ملامحها كلياً.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Ghada Abdelrazek (@ghadaabdelrazek)

ولم ترفق غادة عبدالرازق صورتها بتعليق سوى إيموجي قلب، أما الفيديو فأوردت اسم خبير التجميل، والشعر كتعقيباً عليه.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Ghada Abdelrazek (@ghadaabdelrazek)

وشبه المتابعون غادة عبدالرازق بالممثلة اللبنانية نادين نجيم، وأكدوا أنهم اعتقدوها هي، بينما ذكر آخرون أنها أقرب إلى الممثلة السورية كندة حنا.

غادة عبدالرازق: (أقسم أن هذا عمري الحقيقي)

إلى هذا، كشفت غادة عبد الرازق عمرها الحقيقي مؤكدة أنها ليست مواليد 1965 كما هو شائع، وأقسمت أنها مواليد 1970، مستدلة ببطاقتها الشخصية، ونوهت إلى أنها ستحتفل ببلوغها 51 عاما في يوليو المقبل.

وتابعت غادة عبدالرازق خلال ندوة أجرتها مؤسسة “أخبار اليوم” المصرية: (ما هو الفارق إن كان عمري 60 أو 70 أو 80 عاما؟ هل هذا سيقلل من نجوميتي أو يزيدها، هل الممثل أصبح يتم تقييمه بعمره؟).

وحول علاقتها بزوجها مدير التصوير، هيثم زنيتا، قالت الممثلة المصرية إنه غيرها تماماً على المستوى الشخصي، ومنها أمور كانت مخطئة في حق نفسها، كذلك على المستوى العملي، إذ كانت تقوم بأمور خاطئة نجح هو في أن تعدل عنها.

لا عودة للعمل مع محمد سامي

وحين سؤالها عن المخرج محمد سامي وسبب هجومه عليها، رفضت غادة الرد، وقالت: (موقفه الضعيف لا يسمح لي أن أرد عليه بعدما أعلنت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية عن توقفها عن التعامل معه، بعد عرض أحدث مسلسلاته نسل الأغراب رمضان الماضي).

وأشارت عبد الرازق إلى أنها سبق وردت على محمد سامي، لكنها ترفض الآن الرد عليه بسبب ضعفه، وأضافت: (أرفض أن أكون السكين بعد أن سقط العجل)، مؤكدة أنها مستعدة للرد عليه حين يكون هناك موقف قوي من جديد.

ورحبت غادة عبدالرازق بفكرة التصالح مع محمد سامي على المستوى الشخصي فقط، وصممت على رفض التعاون معه في المستقبل.

عفوية رانيا يوسف سبب مشاكلها

كما تطرقت غادة عبدالرازق إلى ما قالته مواطنتها الفنانة رانيا يوسف عنها قبل سنوات، وأنها ترغب في أن تصبح نجمة على حساب أي أحد، متسائلة إن كان كل الفنانين الذين وقفوا أمام الفنانة يسرا كانوا يرغبون في أن يصبحوا نجوما على حسابها.

وقالت غادة في ردها إن رانيا يوسف طيبة جدا، وعفوية ولا تدرك كلامها، مؤكدة أنها صديقتان ولا تزالا تتابعان بعضهما عبر تطبيق (انستجرام).

أزمة محمد سامي وغادة عبدالرازق

الجدير بالذكر أن غادة عبد الرازق سبق وأن كشفت تفاصيل المشادة التي نشبت بينها وبين محمد سامي حين أخرج (حكاية حياة) قبل أعوام.

وأكدت غادة عبدالرازق أن محمد سامي شتمها بوالدتها وجذبها من ملابسها، مما تسبّب في تمزقها وكشف جزء حساس من ملابسها في الشارع.

وأكّدت غادة عبدالرازق في حينها أنّها لن تترك حقها، خصوصاً أنّ مشاكلها مع المخرج التي بلغت أروقة المحاكم، جعلتها تكره التمثيل وتفكّر في الاعتزال للابتعاد عن هذه الأجواء.

ولفتت إلى أنّها رفضت الصلح وحلول التوسّط الحبية مع المخرج، مؤكدة أنها ستحصل على حقها عن طريق القضاء، متهمةً إياه (بالاعتداء عليها وهتك عرضها).

غادة عبدالرازق محترفة (بوس)

وفي سياق آخر، لم يكن تصريح رانيا يوسف حول غادة عبدالرازق هو الأول من نوعه، فقد أحرجتها حين شرحت كيفية تصوير مشاهد (القبلات) في السينما المصرية.

وقالت رانيا يوسف أثناء حوارها الشهير في برنامج (مع الفارس) الذي يقدمه الإعلامي العراقي نزار الفارس بقناة (الرشيد)، إنها أثناء تحضيراتها لمشهد القبلات تسأل المخرج هل القبلة مهمة في المشهد أم لا، مضيفة: (نسأل أيضاً كيف سنفعلها ومن أي زاوية سيتم تصويرها، من اليمين أو الشمال أو فوق أو تحت).

وأضافت رانيا يوسف: (مشهد القبلة معي لا يكون به مشاعر، كيف سيكون هناك مشاعر ويوجد ناس حولي، وتصريح غادة عبدالرازق أن مشهد القبلة معها يكون به مشاعر أثار استغرابي).

وأحرجت رانيا يوسف زميلتها غادة عبدالرازق حين استطردت قائلة: (ربما غادة محترفة أكثر مني في المشاعر، وتحديداً مشاعر القبلة).

الجدير بالذكر أن آخر أعمال غادة عبد الرازق هو مسلسل (لحم غزال)، الذي عرض في رمضان 2021، وشارك في بطولته كل من شريف سلامة وخالد كمال وأحمد خليل ومي سليم ووفاء عامر وعمرو عبد الجليل وهو من تأليف إياد عبد المجيد.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More