حمد بن جاسم يتحدث عن “رهان جديد” للقضية الفلسطينية ينبغي البناء عليه وتطويره

0

أكد رئيس وزراء قطر الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم، أن الفضل في بروز القضية الفلسطينية على الصعيد الدولي يرجع لصمود الشعب الفلسطيني بالداخل وتحرك الشرفاء من أبناء الجاليات العربية والفلسطينية بالخارج.

حمد بن جاسم: لا فضل لأي طرف آخر

وأوضح الشيخ حمد بن جاسم، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”، أن هؤلاء تمكنوا من التعريف بمعاناة الفلسطينيين تحت الاحتلال، مضيفاً: “ولا فضل لأي طرف آخر في ذلك”.

وأضاف: “فهناك في أمريكا وأوروبا بالذات وعي وإدراك بأن الشعب الفلسطيني لم يعامل بالمعايير الإنسانية والحقوقية التي يستحقها أي شعب اغتصبت أرضه”.

وتابع: “ولا شك أن هناك وضعاً جديداً في أمريكا خصوصاً يفقد اللوبي الإسرائيلي الحجة التي كانت تنطلي على الشعب الأمريكي”.

وأكمل: “عليه فإن الاستمرار في رفض الاحتلال بالطرق السلمية، ومواصلة أساليب العمل الذكية التي تقوم بها الجاليات الفلسطينية والعربية في الخارج هو الرهان الجديد الذي ينبغي البناء عليه وتطويره لبلوغ الأهداف المرجوة في خدمة القضية الفلسطينية”.

حمد بن جاسم يُشير الى الإمارات

وفي وقت سابق، هاجم الشيخ حمد بن جاسم، المتباكين على ما يجري في فلسطين وبالذات حول المسجد الأقصى، قائلاً إنهم هم أنفسهم يطعنون الأقصى وأهل فلسطين في ظهورهم.

وقال الشيخ حمد بن جاسم في تغريدةٍ بتويتر ملحماً فيها إلى الإمارات: بعض الأشقاء المتباكين اشتروا ما حول الأقصى وحولوه إلى غير أصحاب الدار كي يحصلوا على الثناء وعلى بعض المال! بئس التجارة الدنيئة!”.

ويبدو انّ الشيخ حمد بن جاسم يشير الى تورط الإمارات في عمليات شراء بيوت وعقارات في القدس المحتلة من ثمّ تسريبها الى المستوطنين.

وفي تغريدةٍ ثانية، قال الشيخ حمد بن جاسم: أما تلك البيانات التي صدرت عن الدول العربية فتحتاج إلى تحرك سياسي لا يكل ولا يمل لتحقيق أهداف واضحة أمام العالم لردع المعتدين وإرجاع الحقوق لهذا الشعب الصامد وهذا أقل ما ينبغي أن يقدم للفلسطينيين في هذا العيد بدل التباكي والطعن في الخفاء.

حمد بن جاسم: أنقذوا القدس

استهجن رئيس وزراء قطر الأسبق صمت قادة الدول على العدوان الإسرائيلي على المسجد الأقصى المبارك، مؤكداً أن الموضوع لا يحتاج إلى قمة أو بيانات الشجب والاستنكار.

وقال حمد بن جاسم في تغريدة بتويتر: أيها القادة! أنقذوا القدس فهي صلب القضية الفلسطينية العربية الإسلامية. الموضوع لا يحتاج إلى قمة أو بيانات شجب واستنكار كما تعودنا أن نفعل وكفى، بل تحتاج القدس إلى تحرك جاد يوقف هذا الاستهتار الإسرائيلي المدعوم بصمتكم.

اقرأ أيضاً: عائض القرني: السديس أقوى مني في القرآن لكنني تفوقت عليه في الشعر والأدب

وأضاف بن جاسم: فالسلام ولا أقول الحرب يحتاج أيضاً لأنياب تبرز من وجوه لا تبتسم إلا بعد النصر أو تحقيق السلام!.

قطر تدين “بشدة” اعتداء إسرائيل “الوحشي” على المسجد الأقصى

وأدانت قطر “بشدة” اقتحام قوات الاحتلال باحات المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، الجمعة، واصفة الاعتداء على المصلين داخله بـ”الوحشي”.

وقالت وزارة الخارجية في بيان، إن “دولة قطر تدين بأشد العبارات اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى المبارك، واعتداءها الوحشي على المصلين”.

واعتبر البيان أن ذلك يعد “استفزازا لمشاعر ملايين المسلمين حول العالم، وانتهاكا صارخا لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية”.

وأكد “ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة بحق الشعب الفلسطيني الشقيق والمسجد الأقصى المبارك”.

وجدد تأكيد “موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق”.

وأردف: “بما في ذلك ممارسة حقوقه الدينية وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More