كيف توفى مدير الاستخبارات الأوكراني الأسبق في مصر.. هل هناك أيدي خفية ؟!

0

كشفت النيابة العامة المصرية، تفاصيل وفاة مدير الاستخبارات الأوكراني الأسبق في مصر، أول أمس الجمعة، مؤكدةً أنه لا شبهة جنائية في حادثة الوفاة.

النيابة العامة المصرية تكشف تفاصيل وفاة مدير الاستخبارات الأوكراني الأسبق

وقالت النيابة العامة، إن وفاة سائح أوكراني في مدينة دهب في محافظة جنوب سيناء لا يحمل أي شبهة جنائية.

وأوضحت النيابة، أنها تلقت بلاغا من مستشفى دهب المركزي، الجمعة، يفيد باستقباله “جثمان أوكراني الجنسية إثر توفيه غرقًا.

وحسب البلاغ، فإن صديق من ذات الجنسية كان برفقته خلال غوصهما على عمق أربعين مترًا فُوجئ بالمتوفى يصعد إلى سطح الماء بسرعة زائدة فحاول إيقافه خشيةً على حياته فلم يُفلح”.

وأضاف البيان “بوصولهما إلى السطح نزع المتوفى جهاز التنفس عنه وكان لا يزال على قيد الحياة، فحاول صديقه إسعافه وتمكن وغطاس مصري آخر من إخراجه إلى الشاطئ وتوليا إسعافه”.

واستدرك البيان: “لكنه تُوفي إثر نقله إلى المستشفى، وأكدَّ صديقه عدم اتهامه أحد في الوفاة وأنها لا يعتريها أية شبهة جنائية”.

اختناق أثناء ممارسة رياضة الغوص

وكانت قناة “oboz tv” الأوكرانية أعلنت، صباح السبت، غرق مدير الاستخبارات الأوكراني الأسبق، فيكتور هفوذ.

وأوضحت القناة أنه توفي جراء اختناقه أثناء ممارسته رياضة الغوص بمصر.

وقالت النيابة المصرية، نقلاً عن صديقَ المتوفى ومالكَ مركز الغوص الذي استخدم الضحية مُعدّاته، والمدربَ الذي كان برفقتهما، أن الضحية حائز على رخصة دولية تجيز له الغوص على عمق مائة مترٍ تحت سطح الماء.

وأشار البيان إلى أن تحريات الشرطة، إضافة إلى من كانوا برفقته، أكدت أنه لا شبهة جنائية في الوفاة.

لا إصابات ظاهرة

وأضافت النيابة المصرية أنها لم تلحظ أي إصابة ظاهرة على جثة الضحية، مشيرة إلى زرقة في عنقه ووجهه وخروج إفرازات من فمه وبقعًا حمراء في قدميه وظهره.

وأوضح البيان أنه تم إبلاغ السفارة الأوكرانية بالحادث كما تم انتداب طبيب شرعي لتوقيع الصفة التشريحية على الجثمان.

وأشارت إلى أنها أرسلت معدات الغوص التي كان يستخدمها إلى غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية لفحصها للتأكد من مدى صلاحيتها للاستخدام في العمق الذي كان قد وصله الضحية.

كما أوضح البيان أنه جارٍ استكمال التحقيقات.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More