نهاية سائح برازيلي تحرش ببائعة في مدينة الأقصر بمصر (شاهد)

0

نجح نشطاء مصريون عبر الضجة الكبيرة التي أحدثوها بوسم (حاسبوا المتحرش البرازيلي)، في تحريك الرأي العام وتحرك السلطات العاجل ضد سائح برازيلي تحرش ببائعة في أحد المحلات في مدينة الأقصر جنوب البلاد.

سائح برازيلي تحرش وألقي القبض عليه 

وفي هذا السياق أعلنت السلطات المصرية، الاحد إلقاء القبض على السائح البرازيلي الجنسية والذي اتضح أنه طبيب شهير بعد تناقل مقطع فيديو للواقعة عبر الشبكات الاجتماعية.

هذا وقالت وزارة الداخلية المصرية، في بيان، إنها تمكنت “من ضبط شخص أجنبي تحرش بإحدى الفتيات عقب قيامه بنشر مقطع فيديو يتضمن واقعة التحرش على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بشبكة الإنترنت”.

وأضافت الداخلية المصرية في بيانها أن الأجهزة الأمنية نجحت في “تحديد المجني عليها ومرتكب الواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية حياله والعرض على النيابة المختصة”.

حاسبوا المتحرش البرازيلي .. ترند 

ويشار إلى أنه خلال الساعات الماضية، نشط هاشتاغ (حاسبوا المتحرش البرازيلي) وتصدر قائمة الموضوعات الأكثر تداولا على مستوى مصر، وسط مطالب باتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

وكانت البداية عندما نشرت مبادرة “تكلمي” المعنية بالقضايا النسوية في مصر، تفاصيل ما حدث، قائلة إن طبيبًا برازيليًا اسمه فيكتور سورينتينو، نشر في حسابه عبر انستغرام، فيديو وهو يتحدث إلى بائعة في بازار سياحي، وأخذ استغل عدم معرفتها باللغة البرتغالية، وأخذ يتحرش بها لفظيًا.

ولاحقا، حذف هذا الشخص الفيديو، فيما دعت الصفحة إلى القبض عليه، لافتة أنه نشر فيديو آخر بدعوى الاعتذار، لكنه واصل استغلال عدم معرفة البائعة المصرية باللغة التي يتحدثها.

وظهرت الضجة بشأن فيديو السائح البرازيلي بداية في بلاده، قبل أن يعلم المصريون بما حدث، وسط إدانة واستهجان لما فعله من قبل ناشطين هناك.

وكتب ناشط باسم عبدالرحمن الجندي عبر الوسم:(هاشتاج #حاسبوا_المتحرش_البرازيلي بقي ترند شاركوا الحادثة أكتر يمكن يكون في أي رد فعل رادع يتاخد ضده قبل ما يسافر.)

وتابع في تغريدته التي دونها قبل إعلان خبر القبض على المتحرش البرازيلي:(لو سافر ان شاء الله مش هنسيب أمه احنا متواصلين مع نشطاء في البرازيل من اللي حركوا الموضوع عندهم وهنفضل بنحاول ان يتاخد ضده اجراء ف بلده).

فيما كتبت أمل:(الحادثة مش جديدة وأي بنت بتشتغل فى السياحة اتعرضت أو تعرف بنت اتعرضت لموقف مماثل وكله بيسكت لكن لما البجاحة توصل أنه يصورها وينشرها على صفحته باعتبار الموضوع مضحك فديه كارثة ماينفعش يتسكت عنها.. ياريت الدولة تتدخل وتاخد حق البنت.. كرامتها من كرامتنا.)

ودون أحد المحامين:(من أمن العقاب أساء الادب، يجب معاقبته داخل مصر لان جريمة التحرش حدثت داخل مصر ويجب أن يتم معاقبته فى ظل أحكام قانون العقوبات المصري.)

وأوضح:(حتى تكون عقوبته رادعة لأي سائح تسول له نفسه الإقدام على مثل هذه الأفعال المشينة)

وكان رئيس لجنة التسويق للسياحة الثقافية في الأقصر، محمد عثمان، قال في تصريحات صحفية له اليوم إنه سيحرك دعوى قضائية ضد المتحرش البرازيلي.

مضيفًا: “لن أترك هذا السائح حتى يعود حق المصرية التي أساء لها”.

وأوضح عثمان، في تصريحات لموقع (مصراوي) أن دعواه القضائية ستختصم الفندق أيضًا، لعدم اتخاذه إجراء ضد السائح المتحرش.

حادثة جديدة تعيد للأذهان واقعة التحرش بطفلة المعادي

ويشار إلى أنه قبل أيام ومن جديد، كشفت كاميرا مراقبة جريمة تحرش بطفلة في مصر، معيدة للأذهان واقعة متحرش المعادي التي هزت الرأي العام قبل شهور.

وشهدت منطقة فيصل في الهرم بالجيزة جنوب القاهرة واقعة تحرش رجل أربعيني بطفلة تبلغ من العمر 11 عاما.

حيث تتبعها حتى دخلت العقار الذي تسكن فيه مع أسرتها وتمكن من استدراجها للطابق الأول من أجل التحرش بها، لمدة استمرت 4 دقائق، ثم هربت منه الطفلة وسارعت بإخبار والدها بما حدث.

وعلى الفور سارع الأب بالبحث عن المتحرش الذي تبين اختفاؤه وبتفريغ كاميرات مراقبة تم تحديد هويته، وتحركت قوات الأمن بناء على ذلك وتمكنت من ضبطه.

وكشفت التحقيقات هوية المتهم وهو أحد السكان الجدد بالمنطقة، ويعمل خياطا نسائيا، ومتزوج ولديه أطفال.

كما استمعت النيابة إلى أقوال أسرة المجني عليها، كما واجهتهم بالمتهم فتعرفت عليه الطفلة، فيما أنكر المتهم الواقعة.

وبعد مواجهته بفيديو كاميرا المراقبة الموجودة في العقار اعترف بارتكابه الجريمة. وأمرت النيابة العامة بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قد عاقبت المتهم محمد جودت، المتحرش بطفلة المعادي بالسجن المشدد 10 سنوات.

وألقت الأجهزة الأمنية في مصر القبض على المتهم، بعد تحرشه بطفلة صغيرة داخل مدخل عقار وكشفه فيديو من كاميرا مراقبة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More