امرأة سعودية تقوم بتنظيم حركة السير بعد انقطاع الكهرباء عن إشارة المرور “فيديو”

0

أظهر مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إقدام امرأة سعودية منتقبة على تنظيم حركة السير عند إشارة مرورية في مدينة عرعر الواقعة على الحدود السعودية العراقية.

ووفق الفيديو الذي رصدته “وطن”، فإن المرأة السعودية وقفت في منتصف إحدى التقاطعات بعرعر عند إشارة مرورية وعملت على تنظيم حركة سير السيارات.

امرأة سعودية تثير ضجة بعد تنظيمها حركة السير في عرعر

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع الفيديو بين مستغربين من تصرف المرأة السعودية التي وقفت تنظم حركة السير بعد توقف إشارة المرور نتيجة لانقطاع التيار الكهربائي. حسب ما ذكرت حسابات سعودية

النساء في السعودية

هذا ويعكس تدفق النساء السعوديات المتزايد إلى سوق العمل جهود ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في إصلاح الاقتصاد بخلق فرص عمل جديدة وسط نمو متعثر، وفقا لتقرير لشبكة “بلومبيرغ” الدولية.

اقرأ أيضاً: ضغوط من أجل إلغاء صفقة أرامكو وغوغل خشية تجسس السعودية على مواطنيها

وحسب التقرير، يعتبر إبقاء النساء في المنزل رفاهية لم يعد بمقدور أكبر مصدر للنفط الخام في العالم تحمله بسبب ارتفاع تكلفة المعيشة الناجم عن خفض الحكومة دعم البنزين والكهرباء وفرض رسوم وضرائب جديدة، بما في ذلك ضريبة القيمة المضافة بنسبة 15%.

وأشار التقرير إلى أن الأسباب السابقة دفعت الأسر السعودية بشكل متزايد إلى إتاحة فرصة العمل للنساء ما أدى إلى تغييرات اجتماعية واقتصادية هائلة في البلاد قلبت الحياة التقليدية السابقة وغيرت من نمط حياة المرأة بمختلف طبقات المجتمع، الامر الذي أسهم باستياء بعض السعوديين المحافظين.

وقال التقرير: “التغييرات الاجتماعية في السعودية ليست وهمية حيث تتلاشى عملية الفصل بين الجنسين الذي كان يتم تطبيقه بصرامة من قبل الشرطة الدينية سابقا، ليس فقط بين النخب الحضرية، ولكن حتى في المدن المحافظة مثل القصيم”.

وتابع التقرير: “يمكن للرجال والنساء غير المرتبطين رسميا الاختلاط علانية في المطاعم والأماكن العامة بعكس السابق الذي تمنع فيه الشرطة الدينية ذلك”.

وكانت السعودية كبحت نفوذ هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي كان وجودها يهدف لإلزام الناس بتطبيق الشريعة الإسلامية ضمن إصلاحات اجتماعية الأمير محمد الذي يعتبر الحاكم الفعلي للمملكة، كما أنهت الحظر المفروض على قيادة المرأة للسيارة، وخففت القواعد وصاية الذكور المطلقة على النساء.

“أمر سهل”

وعلى الرغم من أن مراكز صنع القرار لا تزال إلى حد كبير في أيدي الرجال، إلا أن مشاركة الإناث في القوى العاملة زادت من 19 في المئة عام 2016 إلى 33 في المئة العام الماضي، وفقا لمسح القوى العاملة التابع لهيئة الإحصاء.

وقالت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في بيان بمارس الماضي إن “التزام الحكومة القوي بتمكين المرأة السعودية هو المحرك الرئيسي”.

وأوضح التقرير أن الإصلاحات في السعودية جاءت بتكلفة، حيث اتسع نطاق الحريات الاجتماعية وتراجعت الحريات السياسية للرجال والنساء على حد سواء على خلفية زج النشطاء في السجن.

ولفت التقرير إلى أن أكثر من ثلثي السعوديات العاطلات عن العمل يحملن درجة البكالوريوس أو أعلى، مقارنة بثلث الرجال الباحثين عن عمل فقط، في وقت يُنظر فيه إلى أن إشراك النساء المتعلمات في القوى العاملة على أنه ضروري لنجاح رؤية 2030 التي يقودها ولي العهد الشاب.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More