شرطة عمان السلطانية تقول انها استوقفت عدداً من “المشاغبين” هذا ما فعلوه خلال الاحتجاجات

0

أعلنت شرطة عمان السلطانية ، عن توقيف عدد من الأشخاص تورطوا في قطع الطرق والاستيلاء على مركبات النقل خلال الاجتجاجات التي شهدتها مناطق عدة في السلطنة.

شرطة عمان السلطانية تلقي القبض على المندسين في مظاهرات صحار

وذكرت شرطة عمان السلطانية في بيان تابعته (وطن)، عبر (تويتر)، أن رجال الشرطة استوقفوا أشخاصاَ قاموا بالاعتداء على المارة وشرعوا في تخريب الممتلكات العامة والخاصة ومنها المحلات التجارية والشروع في السطو عليها وإضرام النار بها.

وأكدت شرطة عمان السلطانية في بيانها أنه جاري اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المتهمين.

مجموعة مغرضة

وسبق أن نشر المتظاهرون السلميون في صحار بيانا تبرؤا فيه مما وصفوهم بأشخاص مغرضين اندسوا بينهم ظهر أمس الأربعاء، وقاموا بارتكاب حماقات غير مقبولة بهدف استفزاز رجال الأمن وإحداث فوضى وشغب.

وجاء في بيان المتظاهرين المنتشر بين العمانيين على مواقع التواصل:(نحن أبناء صُحار نُعلن براءتنا من الجموع المغرضة التي دخلت أوساطنا في وقفتنا السلمية ظُهر اليوم، وقامت بارتكاب حماقات وتصرفات لا نقبلها ولا تقبلها أخلاقنا، ونقول بأن هؤلاء الأشخاص ليسو منا وانهم من خارج ولايتنا).

وأوضح أحد النشطاء المعتصمين أن هناك مجموعة تقوم بالفتنة لا يمثلون المعتصمين أفكارهم غريبة ويريدون (عمل مشاكل وانتفاض رجال الامن علينا).

وتابع موضحا:(ولكن تصدينا لهم بالطرد من الميدان نعيد ونكرر سلمية سلمية لين تتنفذ مطالبنا وطني فوق كل شي)

وبحسب ناشط آخر فإنه تم إدخال مجموعة ملثمة من جهة اللولو وهي من بدأت بالتخريب بينما كان الآخرين في وقفة سلمية بدون أي تدخلات.

وأضاف موضحا:(لاندري من أين أتو ولا من قائدهم ولا من أرسلهم، أوقفوا الشارع وحركوا الشاحنات وحاولوا احداث شغب قرب اللولو، أما المعتصمين الشرفاء فكانوا يطالبون بحقهم بلا تخريب.)

مجموعة ملثمة اعترضت سيارات الشرطة العمانية

وكانت مقاطع مصورة انتشرت ظهر اليوم أظهرت تلك المجموعة الملثمة التي تبرأ منها المتظاهرون، وهي تعترض سيارات الشرطة العمانية وتحاول استفزاز رجال الأمن وإحداث فوضى.

كما ألقت الجهات الأمنية أمس القبض على عدد من الوافدين بعد تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل، يوثق جريمتهم ضد أحد المسنين.

نشل مُسن أثناء تسوقه

وذكرت شرطة عمان السلطانية في بيان لها عبر (تويتر) أن الإدارة العامة للتحريات والتحقيقات الجنائية ألقت القبض على عدد من الوافدين بتهمة النشل وسرقة محتويات محفظة أحد المُسنين في أثناء تسوقه.

هذا وقد أحالت إدارة التحقيقات المتهمين إلى الجهات المختصة لاستكمال الاجراءات القانونية بحقهم.

الافراج عن المعتقلين في حراك صحار

وفي وقت سابق أفرجت السلطات العمانية، في وقت متأخر الثلاثاء الماضي، عن المعتقلين في حراك صحار وصلالة الذي نفذ على مدار اليومين الماضيين، وذلك بأوامر عليا من السلطان العماني هيثم بن طارق.

وقالت وسائل إعلام عمانية، إنه تم الإفراج عن بعض الموقوفين بالولايتين، حيث غادر الموقوفين الأماكن التي كانوا فيها.

ورصد مقطع فيديو لحظة خروج الموقوفين من أماكن الاحتجاز، فيما أكدت رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن ذلك جاء بأوامر سلطانية عليا.

وقال مصور مقطع الفيديو: (الحمد لله تم الإفراج عن جميع الشباب اللي موجودين وللي ما عنده سيارة نوصله لباب بيته).

الحكومة العمانية

إلى هذا أعلنت الحكومة العمانية الاثنين الماضي عن تحركات عاجلة للسلطان هيثم بن طارق لحل أزمة العاطلين عن العمل في البلاد وسط استمرار الاحتجاجات في ولاية صحار.

وذكرت الحكومة العمانية أنها تواصل سعيها الجاد في توفير فرص العمل للشباب من خلال برامج التدريب والتأهيل وإحلال الوظائف المشغولة بالقوى العاملة الوافدة بالقطاع العام، إضافة إلى التوظيف في مختلف مجالات القطاع الخاص، وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء العمانية الرسمية.

وأكدت الحكومة أن ملف العمل يأتي ضمن أهم الأولويات التي تحظى باهتمام بالغ ومتابعة من السلطان هيثم بن طارق.

وأضافت أن صندوق الأمان الوظيفي بدأ بصرف المستحقات للمواطنين المنهية خدماتهم من العمل وفقًا للآليات المتبعة منذ شهر نوفمبر من العام الماضي؛ حيث بلغ عدد المستفيدين من نظام الأمان الوظيفي حتى نهاية شهر أبريل الماضي 6413 مواطنًا.

ويذكر أن نظام الأمان الوظيفي تم إنشاؤه في شهر مارس من العام الماضي وجاء تمويله بمبلغ 10 ملايين ريال عماني من السلطان هيثم بن طارق وتقوم فكرة النظام على توفير الحماية الاجتماعية للمواطنين المنهية خدماتهم من العمل لأسباب خارجة عن إرادتهم.

احتجاجات شعبية

وفي وقت سابق، شهدت ولاية صحار وعدة مناطق متفرقة في سلطنة عمان منذ، احتجاجات لعدد من العاطلين والمسرحين من وظائفهم في البلاد وسط انتشار أمني مكثف.

وأفادت وكالة الأنباء العمانية بأن عددا من الباحثين عن العمل والمنهية خدماتهم، قاموا بالتوجه إلى المديريات التابعة لوزارة العمل للتسريع في معالجة أوضاعهم.

وتعتبر هذه المظاهرات أول احتجاجات في عهد السلطان هيثم بن طارق، الذي تولى السلطة في يناير/ كانون الثاني 2020 بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More