إسرائيل تنتقم من فنان فلسطيني غنى لـ”أبو عبيدة” واخر فعل حركة مشينة لجنودها

0

كشفت حسابات فلسطينية بمواقع التواصل عن إجراءات عقابية اتخذتها شرطة الاحتلال ضد شبان فلسطينيين، نصر كلا منهم المقاومة ودعمها على طريقته الخاصة.

وفي هذا السياق قال ناشطون فلسطينيون إن الاحتلال أبعد شابًا عن البلدة القديمة في القدس لمدة أسبوعين.

وذلك بتهمة “رفع الإصبع الأوسط” في وجه جنود الاحتلال.

هذا وكشف الصحفي الفلسطيني حسن أصليح هو الآخر عن أن مخابرات الاحتلال اعتقلت الفنان الشعبي “معين الأعسم” من النقب؛ وذلك بعد غنائه للقدس وغزة وتمجيده للمقاومـة.

وأصيبت إسرائيل بصدمة وخيبة أمل خلال الأيام الماضية نظرا بتفاجئها بقوة حماس العسكرية المتطورة التي فاجئت العالم أجمع، فضلا عن نسف اتفاقيات التطبيع الأخيرة شعبيا والتي بذل نتنياهو لأجلها جهودا واسعة طيلة 4 سنوات بفترة رئاسة ترامب.

 يحيى السنوار يربك إسرائيل في أول ظهور اعلامي

هذا وأثار رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، جدلا واسعا في تصريحات حديثة له بأول إطلالة اعلامية على الهواء.

اقرأ أيضاً: هنية: المقاومة أفشلت خطة لضرب “المدينة الجهادية” في غزة ولهذا لم يتمّ التوغل البري

وأكد السنوار في تصريحاته أنه أصبح لدى المقاومة إمكانية إطلاق مئات الصواريخ في الدقيقة الواحدة بمدى 100 و200 كم.

يحيى السنوار يتحدث عن 10 آلاف استشهادي

وأضاف رئيس حماس: “لدينا في الداخل المحتل 10 آلاف استشهادي جاهزون للرد على المس بالقدس”.

إلى ذلك اعتبر السنوار أن “إسرائيل ارتكبت حماقة بمحاولة إخلاء الأقصى من المسلمين، فما كان لنا إلا أن نقول كلمتنا بالحديد والنار”.

وتابع موضحا “ضربنا القدس أولا، ليعلم قادة الاحتلال أن للأقصى رجالا يحمونه، وأننا مستعدون أن نضحي بالغالي والنفيس من أجل الأقصى والقدس والشيخ جراح”.

حسابات إسرائيلية تابعت خطاب السنوار علقت مستغربة بقائه على قيد الحياة بعد العملية العسكرية التي قادها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

هذا وأكد يحيى السنوار أيضا أن أبناء “كتائب القسام” و”سرايا القدس”، يواصلون مشوار المقاومة حتى التحرير والعودة.

معتبرا أن ما سمي بالتعايش في الداخل الفلسطيني سقط إلى الأبد.

وشدد السنوار على أن “حركة حماس أوصلت رسالة للعدو وللعالم أجمع مفادها أنه كفى لعبا بالنار”.

مؤكدا أن “ما جرى مجرد مناورة لما يمكن أن يكون إذا مس الاحتلال بالمسجد الأقصى”.

وقال رئيس حماس بغزة ” ما نحن عليه الآن هو وقف إطلاق نار متزامن غير مشروط “، مشددا في الوقت ذاته على أن القدس خط أحمر وزوال إسرائيل مرهون بتنفيذ مخططاتها فيها.

وفيما يخص الأنفاق في غزة و”مترو حماس” كما تسمى إعلاميا، قال السنوار  ” لدينا 500 كلم من الأنفاق تحت الأرض وإسرائيل لم تلحق ضرراً سوى بـ 5% منها”.

ولفت إلى أن إسرائيل حاولت اغتيال 500 من مقاتلي النخبة تحت خدعة الاجتياح البري لكنها فشلت،  كما فشلت في توجيه ضربة للصف القيادي السياسي والعسكري والأمني وغرف التحكم والسيطرة.

وكشف السنوار أيضا عن أن إسرائيل اغتالت 57 من عناصر “القسام” و22 من “سرايا القدس”.

واستطرد:”خططنا لاختتام الجولة بضرب 300 صاروخ وأوقفناها جراء وساطات، وما بعد مايو 2021 ليس كما قبله وعلى أهلنا في القدس البقاء على أهبة الاستعداد للدفاع عن الأقصى”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More