الكاتبة الإماراتية مريم الكعبي تهاجم الفلسطينيين وتعتبر إسرائيل مظلومة!

1

هاجمت الكاتبة الإماراتية المقربة من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، مريم الكعبي، المقاومة الفلسطينية  في قطاع غزة، وذلك في إطار سيرها على خطى الداعية الأردني المجنس إماراتياً وسيم يوسف.

وقالت الكعبي، في تغريدة رصدتها “وطن”: “مليون خطاب إعلامي لن يقنعني بأن حماس انتصرت، وكل ما فعلته هو إطلاق صواريخها من أجل استدعاء هجوم إسرائيل على غزة المحاصرة بسبب حماس”.

وأضاف الكعبي: “المهمة الوحيدة التي تجيدها حماس هي السمسرة على دماء الشعب الفلسطيني”، وفق تعبيرها.

مريم الكعبي تشيطن المقاومة في غزة

تغريدة الكاتبة الإماراتية أثارت الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط اتهامات لها وللإمارات بمحاولة شيطنة المقاومة الفلسطينية خدمة للمشروع الإسرائيلي.

ورد شكري الجمل، على تغريدة الكعبي قائلاً: “أنا لست من مناصري حماس …غزة محاصرة منذ ما يزيد عن 15 عام ولا يجوز شيطنة الضحية”.

وأضاف: “هذا حرام انتوا والاعداء عليهم …هل المطلوب من اهل غزة الترحيب في الاحتلال الحصار …إسرائيل اختارت الحصار لانه ارخص الوسائل للسيطرة على غزة”.

وقال أحمد جلال: ” المهم ان المقاومه مستمرة حتى ولو بالحجارة ودليل للاسرائيليين ان الفلسطينيين عمرهم ماهيستسلموا لحد آخر نفس فيهم وأكيد عندهم خساير وخسايرهم أكبر”.

وعلق عادل بن حيدرة قائلاً: “يعني التطبيع نصر، الله يذلكم، المقاومه حق مشروع بكل ما هو متاح يا صهاينه”.

القيادة الفلسطينية ومريم الكعبي

وفي وقت سابق، هاجمت الكعبي، القيادة الفلسطينية، واعتبرت أن سياسات السلطة الفلسطينية سبب ضياع الحقوق العادلة للشعب الفلسطيني.

وقالت الكاتبة الإماراتية، إن “الحق الفلسطيني تضيعه سياسة سلطة تحاول أن ترضي جميع الأطراف ولا تبحث عن حقوقه”.

اقرأ أيضاً: فلسطيني يستفز جندياً إسرائيلياً: أطلق النار الان وسوف أخبر أبو عبيدة بذلك

وأضافت أنها: “قضية عادلة في يد محامون فاشلون الجشع يديرهم والمصلحة توجههم”، وفق تعبيرها.

وأشارت إلى أن “الإمارات دولة مواقف راسخة وليس مزايدات ومتاجرة”، حسب قولها.

وتابعت: “اختتمت دولة الإمارات بيانها الخطي في مجلس الأمن في إبريل الماضي بالتعهد بمواصلة العمل مع كافة الشركاء المحليين والدوليين، لإيجاد حل للقضية الفلسطينية بما يلبي التطلعات المشروعة للشعب الفلسطيني الإمارات دولة مواقف راسخة وليس مزايدات ومتاجرة”.

محمد بن زايد

وفي وقت سابق وبعد أيام من وقف إطلاق النار، دعا ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الفلسطينيين والإسرائيليين إلى التعاون من أجل الحفاظ على وقف إطلاق النار.

وحسب وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، “أجرى الشيخ محمد بن زايد اتصالاً هاتفياً برئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، رحب خلاله بوقف إطلاق النار في غزة.

وعبر ابن زايد، خلال الاتصال الهاتفي عن دعم دولة الإمارات للجهود المصرية الرامية لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وفق الوكالة الإماراتية.

وأثنى ابن زايد على “الجهود المصرية التي أدت إلى وقف إطلاق النار في القطاع والدور الإنساني الهام الذي قام به الرئيس عبد الفتاح السيسي للتهدئة وحقن دماء المدنيين الأبرياء”.

وشدد على “الحاجة إلى بذل المزيد من الجهود خاصة من قبل القادة الإسرائيليين والفلسطينيين”، مؤكدا أن “دولة الإمارات على استعداد للعمل مع جميع الأطراف للحفاظ على وقف إطلاق النار واستكشاف مسارات جديدة لخفض التصعيد وتحقيق السلام”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. غزاوي يقول

    لا تؤخذوا هذه الطبّالة المنحطة لأنها ببساطة واضح أنها خريجة أحد مواخير بن زايد !!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More